أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالالكويت

بنك الكويت الوطني يحافظ على تصنيفه ضمن مؤشر FTSE4Good  الرائد عالمياً في مجال الاستدامة

ضمن المراجعة نصف السنوية التي أجرتها مؤسسة فوتسي راسل لمؤشرها 

حافظ بنك الكويت الوطني على تصنيفه ضمن مؤشر مؤسسة فوتسي راسل  FTSE4Good الرائد عالمياً في مجال الاستدامة وذلك بعد المراجعة نصف السنوية التي عُقدت في شهر يونيو الماضي.

ويمثل حفاظ الوطني على تصنيفاته ضمن مؤشر فوتسي راسل، تتويجاً لإنجازاته في مجال الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية، كما يعد الوطني الوحيد بين البنوك الكويتية الذي ينضم لهذا المؤشر.

ويُعد FTSE4Good من المؤشرات الرائدة على مستوى العالم والتي تم تصميمها لقياس التقدم الذي تحرزه المؤسسات في مساهماتها تجاه البيئة والتنمية المجتمعية والحوكمة والذي يعتمد عليه المستثمرين في التعرف على قائمة الشركات والبنوك التي تلتزم بتطبيق المعايير العالمية للاستدامة.

وتم إطلاق مؤشرات FTSE4Good في عام 2001 وهي توفر للمستثمرين معيارًا موضوعيًا لقياس أداء الشركات التي تلبي معايير الاستدامة المعترف بها عالميًا. كما تم تصميم سلسلة مؤشر FTSE4Good خصيصًا لقياس أداء الشركات التي تظهر ممارسات بيئية واجتماعية وحوكمة قوية. حيث تم تصميم تلك المعايير لمساعدة المستثمرين على تقليل المخاطر المرتبطة بالحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية وإيجاد الشركات التي تتمتع بأفضل أداء في الاستدامة.

هذا ويفخر بنك الكويت الوطني بالتقدم الذي يحرزه خلال السنوات الماضية على صعيد تحقيق الركائز الاستراتيجية للاستدامة، كما يتطلع إلى مواصلة التقدم في جعل معايير الحوكمة البيئة والمجتمعية أساساً لمناقشاته مع عملائه ودمج التمويل المستدام في جميع عملياته بالإضافة إلى جعل الاستدامة جزءًا لا يتجزأ من ثقافته المؤسسية.

 كما ويعمل البنك جاهدا لكي يرسخ ريادته في مجال الخدمات المصرفية المستدامة بالإضافة إلى التزامه بمواصلة هذا النهج، فلطالما دافع البنك عن الدور الأساسي الذي تلعبه الخدمات المصرفية في تحقيق طموحات الأفراد والشركات جنباً إلى جنب مع تطلعه لدمج القضايا البيئية والاجتماعية والحوكمة في صميم أعماله التجارية”. 

وبالإضافة إلى ذلك تعد قضايا الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية اليوم من أهم الأولويات على مستوى مجموعة الوطني وعملياتها في مختلف الأسواق، حيث شهدت السنوات الأخيرة توسيع نطاق الافصاحات الخاصة بالاستدامة وكذلك إصدار تقرير مفصل عن الاستدامة منذ العام 2017.

وينوي البنك أيضاً الإعلان عن مبادرات لقياس آثار الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية بشكل أفضل، مع التركيز على الأولويات القصوى والمتمثلة في تقييم الأثر البيئي المباشر وغير المباشر خاصة مع استمرار ظهور المخاطر الناجمة عن التغير المناخي.

ويذكر أن بنك الكويت الوطني وللسنة الخامسة على التوالي يصدر تقريراً خاصاً بالاستدامة يتناول مبادرات البنك الاجتماعية والاقتصادية والبيئية، إلى جانب تطبيق مبادئ الحوكمة وذلك وفقًا لإطار عمل “IR” للإبلاغ المتكامل ومعايير مبادرة إعداد التقارير العالمية (GRI). كما تكللت جهود البنك خلال السنوات الماضية على هذا الصعيد بالإدراج ضمن مؤشر FTSE4Good وكذلك إدراجه ضمن مؤشر Refinitiv واحتلاله صدارة بنوك المنطقة والشركات الكويتية من حيث الوزن النسبي للشركات المدرجة بالمؤشر. كما حافظ البنك خلال العام 2020 على تصنيفاته ضمن مؤشر MSCI ESG الخاص بالحوكمة عند مستوى BBB.

 

نبذة عن إنجازات الوطني الخاصة بالاستدامة للعام 2020 

إجمالي انبعاثات الغازات الدفيئة

5,152

طناً مترياً من ثاني أكسيد الكربون

كمية الأوراق المعاد تدويرها

98

طناً

الانخفاض في استهلاك الأوراق

13,350

حزمة ورق

الحوادث الخاصة بالصحة والسلامة

 0

نسبة العمالة الوطنية

72.7%

من الموظفين

نسبة الإناث من القوى العاملة 

45.8%

من الموظفين

الزيادة في قيمة استثمارات البنك في مستشفى الوطني

233%

الزيادة في المستخدمين النشطين لخدمة الوطني عبر الموبايل

38%

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق