أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالالكويت

بنك الكويت الوطني يحتفي بالطلبة المتفوقين من أبناء موظفيه

خلال الحفل السنوي الذي شهد حضور الإدارة التنفيذية للبنك

احتفى بنك الكويت الوطني بالطلبة المتفوقين من أبناء موظفي البنك في مختلف المراحل الدراسية للعام 2020/2021، وذلك في حفل أقيم في المقر الرئيسي وبحضور الإدارة التنفيذية للبنك.

وكرّمت الإدارة التنفيذية في بنك الكويت الوطني الطلبة المتفوقين من أبناء موظفي البنك وذلك تقديرًا لجهودهم في مسيرة التحصيل العلمي بحضور نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني السيدة/ شيخة البحر ونائب الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني-الكويت السيد/ سليمان المرزوق وذلك إلى جانب مشاركة وحضور مجموعة من قياديي البنك.

ودأب البنك كل عام على تكريم الطلبة المتفوقين من ابناء الموظفين وجعلها مناسبة سنوية تهدف الى دعم وتشجيع هؤلاء الطلبة وتقديرًا لعطاءاتهم وجهودهم في مسيرة التحصيل العلمي، وتحفيزاً لهم لاستكمال هذه المسيرة والمثابرة على العمل الدؤوب، وأيضا تقديرًا لذويهم الذين لا يدخرون جهدًا في توفير كافة احتياجات أبنائهم والسهر على راحتهم.

ويحرص الوطني على مواصلة نهجه الداعم للتعليم وذلك إيماناً بأهميته كأحد أبرز أولوياته في المسؤولية الاجتماعية وجزء لا يتجزأ من استراتيجيته الاجتماعية في التنمية المستدامة، كما يدعم البنك شريحة الشباب من خلال الأنشطة التعليمية والتدريبية الهادفة إلى رفع مستواهم التعليمي وزيادة خبراتهم العملية وذلك من خلال توفير كافة السبل لمواصلة مسيرة التفوق وتحقيق طموحاتهم من أجل دعم تنمية وتقدم البلاد.

ويعد سجل البنك الوطني على صعيد رعاية وتوفير سبل الدعم الممكنة لقطاع التعليم حافلاً بالمبادرات التي تشمل التكريم السنوي لأوائل الطلبة من خريجي الثانوية العامة وذلك في إطار مسئولية البنك الاجتماعية تجاه قطاع التعليم الذي يعد الاستثمار فيه أساساً لتطور وتنمية المجتمعات، حيث يشكل المتفوقون ثروة وطنية يجب أن تحاط بكل مقومات الرعاية والاهتمام لتصبح من الأعمدة الراسخة لمستقبلٍ واعدٍ للكويت.

وفي إطار مسؤوليته المجتمعية يستقبل البنك وعلى مدار العام مجموعات مختلفة من طلبة المدارس والجامعات ضمن برامج التدريب المحترفة التي يقدمها البنك لمساعدتهم على استيفاء متطلبات التخرج المستقبلية تمهيداً لدخولهم سوق العمل لما في ذلك من ضمان لمستقبل المجتمع وباعتباره واجباً وطنياً واجتماعياً واستثماراً حقيقياً في المستقبل.

هذا ويلتزم بنك الكويت الوطني بتوفير برامج تدريبية للخريجين والطلبة من الكوادر الوطنية الشابة، لمدهم بالخبرات والمعلومات المهنية والتدريبات العملية وإعدادهم بشكل محترف للدخول في معترك سوق العمل، حيث يعد الوطني من أكبر جهات القطاع الخاص في الكويت دعماً لفئة الشباب.

كما يحرص البنك على الاهتمام بالشباب الكويتي ودعم النشاطات التعليمية الهادفة إلى تطوير وتنمية الكفاءات الوطنية وتسليحها بالعلم والمعرفة، كأحد أولوياته ضمن المسؤولية الاجتماعية التي يلتزم بها، حيث يوفر البنك مختلف أشكال الدعم للطلبة والطالبات من خلال المبادرات التعليمية والتدريبية التي دأب على إطلاقها، وتتضمن دورات تدريبية متخصصة معدة خصيصاً للكوادر الوطنية من الخريجين.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق