أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالالكويت

بنك الكويت الوطني يرعى حفل جائزة KALD للطالب المثابر في التعليم عن بُعد

قدم بنك الكويت الوطني رعايته لحفل جائزة الجمعية الكويتية لاختلافات التعلم (KALD) للطلبة المثابرين في التعليم عن بعد، بهدف دعم الطلاب الذين يعانون من اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة وصعوبات التعلم.

وتهدف الجائزة إلى تشجيع الطلاب على المثابرة والاجتهاد وتكريم المتميز من الطلاب المتأقلمين مع التغير الجديد في العملية التعليمية عبر التعلم عن بعد، إضافة إلى نشر ثقافة التميز بين الطلاب وتنمية الاتجاهات الإيجابية نحو التعلم.

وتأتي جائزة KALD لهذا العام انسجاما مع ما فرضته جائحة كورونا من التوجه نحو التعليم عن بعد للحفاظ على الصحة والسلامة العامة، وكذلك تماشيا مع حرص الجمعية الكويتية لاختلافات التعلم في دعم التميز التعليمي وخلق بيئة محفزة ومشجعة لمنتسبيها.

وشملت معايير الجائزة لهذا العام ترشيح 4 طلاب من كل مدرسة عن المرحلتين المتوسط والثانوي والصفين الرابع والخامس من المرحلة الابتدائية، ويكون مسجلا في مدارس وزارة التربية، سواء في التعليم الخاص أو العام أو مدارس التربية الخاصة، وأن يكون من ذوي صعوبات التعلم المحددة أو اضطراب تشتت الانتباه أو فرط النشاط.

بهذه المناسبة، أكدت مساعدة المدير العام لإدارة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني منال المطر أن البنك داعم استراتيجي للعديد من الفعاليات التي تنظمها الجمعية الكويتية لاختلافات التعلم، إيمانا منه بمساهمة تلك الفعاليات في توفير فرص هائلة للشباب لإظهار قدراتهم ومواهبهم وتطوير مهاراتهم الاجتماعية.

وأشارت المطر إلى أن “الوطني”، وعلى مدى السنوات الماضية، يواصل شراكته الاستراتيجية مع جمعية KALD التي تتلاقى أهدافها مع رسالة البنك الاجتماعية الساعية إلى دعم مختلف شرائح المجتمع، وتحديدا الأطفال ممن يعانون صعوبات التعلم، بهدف تزويدهم بالدعم النفسي، وتحفيزهم على إبراز مواهبهم وطاقاتهم.

ويؤكد البنك مواصلة دعمه للجمعيات الخيرية ومؤسسات رعاية الأطفال، إضافة إلى برامج الرعاية الاجتماعية بالتعاون مع العديد من الجهات، انطلاقا من دوره الريادي في مجال المسؤولية الاجتماعية، كما يحافظ على موقعه القيادي بين مؤسسات القطاع الخاص من خلال التزامه برعاية البرامج الاجتماعية الهادفة في مجالات الصحة ورعاية الأطفال والتنمية الاجتماعية والبيئية والرياضية والتوعوية، مكرسا بذلك موقعه الريادي كأكبر مساهم في مجال المسؤولية الاجتماعية بالكويت.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق