أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالالكويت

بنك بوبيان في المعرض الوظيفي الافتراضي لـ «AUM»

يشارك بنك بوبيان في المعرض الوظيفي الذي نظمته افتراضياً الجامعة الأميركية للشرق الأوسط «AUM» على مدار يومي 24 و25 مايو الجاري، في إطار اهتمام البنك بالشباب ضمن مسؤوليته الاجتماعية وحرصاً منه على توفير فرص وظيفية مميزة لهم.

وقال المدير العام لمجموعة الموارد البشرية في البنك عادل الحماد، في تصريح صحافي أمس، «تمثل مشاركتنا في المعرض، الذي تنظمه الجامعة الأميركية للشرق الأوسط «AUM» للمرة الأولى بشكل افتراضي عبر مختلف وسائل التواصل الرقمي فرصة للقاء الشباب الكويتيين الراغبين في الحصول على فرص وظيفية مميزة في بنك بوبيان».

وأضاف الحماد» تأتي هذه المشاركة ضمن خطة البنك في التعريف بالدور الكبير والاهتمام الذي يوليه للموارد البشرية الوطنية، إذ يعتبر من البنوك المميزة في استقطاب الكوادر المميزة والعمل على تطويرها ورفع مستوى خبراتها».

وأكد أن «بوبيان» يعد أحد أهم البنوك، التي يضعها الشباب الكويتيون أصحاب الطموح في أولوياتهم الوظيفية، بسبب المناخ الذي يوفره البنك للمزيد من الإبداع والابتكار وإطلاق الطاقات الشابة.

وأشار إلى أنه من خلال المعرض سيتم التواصل مع الشباب الراغبين في العمل بالقطاع المصرفي عموماً وبنك بوبيان خصوصاً، إذ سيتم تقديم شرح كامل لهم عن طبيعة العمل في بوبيان، وما يميزها واختلافها عن بقية المؤسسات الأخرى لاسيما ما يتعلق بجانب دعم الشباب ومنحهم فرص الابتكار والإبداع، إلى جانب إجراء لقاء مفتوح خاص لجميع الطلاب مع مسؤولي الموارد البشرية في «بوبيان» والإجابة عن كل أسئلتهم والرد على كل استفساراتهم الخاصة بطبيعة العمل المصرفي والعمل في إدارات البنك المختلفة.

وللإشارة، حافظ بنك بوبيان خلال السنوات الأخيرة على أعلى نسبة من الموارد البشرية الوطنية التي تعمل لدى القطاع الخاص، إذ تصل نسبة الشباب الكويتيين في البنك أكثر من 77 في المئة من إجمالي العمالة.

واستمر البنك في دعم موارده البشرية مع استمرار الأزمة الحالية الناجمة عن فيروس «كوفيد 19» الذي غير انتشاره في مختلف أنحاء العالم والكويت الكثير من مفاهيم العمل وأشكال وطرق نقل الخبرات والدورات التدريبية.

واستمر البنك في خططه التدريبية التي تعتمد على وسائل التواصل عن بعد بمختلف أشكالها لتطوير الأداء لجميع الموظفين من خلال التعاون مع المؤسسات ذات العلاقة محلياً وعالمياً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق