أخبار العالمأخبار عاجلةاقتصاد وأعمالالكويتبورصة

بورصة الكويت تنظم يومها المؤسسي السادس بالتعاون مع HSBC

التقى 54مستثمر محتمل من26 مؤسسة استثماريةمع 11 شركة مدرجة في البورصة

اختتمت بورصة الكويتيومها المؤسسي الافتراضي الذي نُظِمَبالتعاون مع HSBC، إحدى أكبر مؤسسات الخدمات المصرفية والمالية عالمياً، يومي 1 و2 من شهر يونيو الجاري، والذي عقد افتراضياً بسبب ظروف جائحة فيروس كورونا المستجد، حيث شهد لقاء ممثلي 11 شركة مدرجة في السوق الكويتي، من بينهمشركة بورصة الكويت، مع 54 مستثمر محتمل من 26 مؤسسة استثمارية عالمية رائدة.

 

وخلال اليومالمؤسسي، عقدت الشركات الكويتية المشاركة،والتي تشملكلمنبنكالكويتالوطني،وبيتالتمويلالكويتي،وبنكالخليج،وبنكبوبيان،وبنكبرقان،وشركةالاتصالاتالمتنقلة (زين)، وشركةاجيليتي للمخازن العمومية، وشركة المباني،وشركةهيومنسوفت،وشركةطيرانالجزيرة،وشركة بورصة الكويت للأوراق الماليةأكثر من 150 اجتماعاًخلال يومين مع مستثمرين محتملين من البنوك الاستثمارية،وشركات إدارة الأصول المالية، وصناديق الاستثمار، وصناديق التحوط، وصناديق التقاعد، وشركات التأمين.هذا وقد أتاحت الاجتماعات الفرصة للمستثمرين الدوليينللتعرف على ميزاتوفوائدالاستثمار فيسوق المال الكويتي،مانحةًإياهمنظرةمتعمقةعلىالأداء المالي واستراتيجية الأعمال للشركات المدرجة.

 

وأوضحت رئيس قطاع الأسواق في بورصة الكويت،نورة العبد الكريم، أن تنظيم اليوم المؤسسي جاء في إطار التزام الشركة المستمر بتطوير سوق مالي مستقر وفاعل يتميزبسيولة متدفقة وشفافية عالية ورؤية مستدامة.

 

وأضافت العبد الكريم قائلة “حرصنا من خلال هذا الحدث الهامعلىإبقاء المُصدرين على اتصالٍ فعّال مع نخبة منالمستثمرين الدوليينللاستفادة من فرص الاستثمار في الكويت،وذلك ضمن جهودنا المتواصلة لإرساء منصةٍ جاذبةٍ يستفيد منها جميع المشاركين في السوق.أود أن أتقدم بالشكر إلى HSBC والشركات المدرجة على انضمامهم إلينا ومشاركتنا في هذا الحدث،والذييعكسالتزامبورصةالكويتبالعملالمستمر علىتوفير فرص شراكة جديدة وإطلاق المزيد من المبادرات ذات القيمة المضافة للمستثمرينوالمصدرينسواء،للمساهمة في نمو سوق المال الكويتي بشكلخاصأو في الاقتصاد الوطني بشكلٍ عام”.

 

وضمن مشاركتها في اليوم المؤسسي، عمدت بورصة الكويت إلى استعراض أبرز منجزاتها مؤخراً، وإطلاع المشاركين على أدائها المالي، كما سلطت الضوء على استراتيجية الشركة وخططهالتطوير سوق مالي أكثر شفافيةٍ من خلال التحسينات التشغيلية والتنظيمية، واعتماد التقنيات المناسبة للارتقاء بمكانة البورصة إقليمياً وعالمياً.

 

من جهته، قال رئيسقطاعالشؤون المالية لبورصة الكويت، السيد/ نعيم آزاددين“على مدار الأعوام السابقة، حققت بورصة الكويت العديد من الإنجازات التي كان لها التأثير الإيجابي على نمو الشركةواهدافها،فقدأسهمتالمرونةالتييتمتعبهاالأداء المالي والتشغيلي للشركة في مواجهة جميع التحديات بنجاح، بالأخص تلك التي فرضها تفشي الوباء. ذلك وأتى تجميع البيانات الماليةللشركة الكويتية للمقاصة مع الشركة الأم إلى تنويع عمليات بورصة الكويت كخير دليل على الكفاءة التشغيلية للشركة.”

 

 

وأضاف السيد/ آزاددين”هذهمشاركتناالثانيةفيالأيامالمؤسسية كشركة مدرجة في السوق”الأول”، وقد أتاح الفرصة لتعزيز ثقة الجهات الاستثمارية في شركةبورصة الكويت،وإبراز قيمتهاالمضافةلمحافظهمالاستثمارية. كماأتاحهذاالحدثفرصةًللاستماع لآرائهم ورؤاهم،والتي ستكون بمثابة البوصلة لتوجيه مبادراتنا في المستقبل”.

 

تهدف سلسلة الأيام المؤسسية لبورصة الكويت إلى تسـويق الشـركات المدرجة في سوق المال الكويتي للمجتمع الاستثماري وما يوفره من فرص استثمارية، وذلك من خلل التقـاء الشـركات الكويتيـة المدرجــة مع كبــرى شــركات الاستثمار وإدارة الأصول الماليـة عالميـا، مسلطة الضوء على المتانة المالية واستراتيجية العمل لهذه الشركات لتقديم نظـرة أعمق حــول فوائد الاستثمار فــي سوق المال الكويتي.

 

عملت بورصة الكويت منذ التأسيس على إنشاء بورصة موثوقة مبنية على المصداقية والشفافية، وخلق سوق مالي مرن يتمتع بالسيولة، ومنصة تداول متقدمة، بالإضافة إلى تطوير مجموعة شاملة من الإصلاحات والتحسينات التي جعلتها ترتقي إلى أعلى المستويات الإقليمية والدولية. كما قامت الشركة بتنفيذ العديد من إصلاحات السوق وتقديم الكثير من المنتجات على مدى السنوات الماضية ضمن خططها الشاملة لتطوير السوق.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق