أخبار عاجلةأخبار العالم

“بيانات” تستعرض أحدث الحلول الداعمة للمدن الذكية خلال “قمة أبوظبي للمدينة الذكية”

الشركة الإماراتية المتخصصة بتوفير حلول الحلول الجغرافية المكانية وتحليل البيانات والذكاء الاصطناعي تشارك كراعٍ بلاتيني

أكّدت شركة “بيانات لخدمات رسم الخرائط والمساحة، إحدى الشركات الأسرع نمواً في مجال توفير منتجات وخدمات البيانات الجغرافية المكانية وخدمات تحليل البيانات والذكاء الاصطناعي والتي تتخذ من دولة الإمارات مقراً لها، مشاركتها بصفة راعٍ بلاتيني للدورة الثانية من “قمة أبوظبي للمدينة الذكية”، والمقرّرة على مدى يومي 23 و24 نوفمبر الجاري في أبوظبي.

 

وتبرز “قمة أبوظبي للمدينة الذكية” باعتبارها منصة استراتيجية تجمع نخبة الجهات الحكومية والخاصة لاستشراف آفاق توطيد التعاون المشترك، ومناقشة المشاريع المستقبلية والمتطلبات التكنولوجية اللازمة لدعم الرؤية الوطنية الهادفة إلى جعل أبوظبي مدينة ذكية ورائدة على الخارطة العالمية. ويمثل الحدث فرصة مثالية للقاء كبار الشخصيات القيادية في “بيانات”، والتعرف عن كثب على مسيرة الريادة التي تقودها الشركة وخططها الحالية والمستقبلية وتطلعاتها الطموحة لإحياء المدن الذكية، مع تسليط الضوء على التقدم المحرز لديها على صعيد تقنيات الذكاء الاصطناعي، و” الدرون الجوي عالي الارتفاع ” (HAPS) وتكنولوجيا الجغرافيا المكانية.

 

وسيقوم حسن الحوسني، الرئيس التنفيذي لشركة “بيانات”، بإلقاء كلمة رئيسية يستعرض خلالها ملامح مستقبل قطاع النقل والمزايا المترتبة عن تبني نهج النقل المدعوم بتقنيات الذكاء الاصطناعي. كما سيشارك خالد المرزوقي، مدير حلول الذكاء الاصطناعي في “بيانات”، في حلقة نقاشية بعنوان “تعزيز الفهم والجاهزية لمستقبل التنقل بين المدن وحركة المرور”، فيما سيقوم الدكتور براشانث ماربو، مدير حلول الفضاء والبيئة في “بيانات”، بإدارة جلسة حوارية خاصة لمناقشة استثمارات “بيانات” في تكنولوجيا الفضاء والأقمار الصناعية باعتبارها أدوات تكنولوجية رائدة لدفع مسيرة التحول إلى نموذج المدن الذكية المستقبلية.

 

وسيتمكن الحضور على هامش أعمال “قمة مدينة أبوظبي الذكية” من زيارة جناح “بيانات” للتعرف على آلية عمل حلول الذكاء الجغرافي المكاني المدعوم بتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، ودورها المحوري في توفير مزايا تنافسية من شأنها إحداث تغيير جذري وإيجابي ضمن عدد متزايد من القطاعات الحيوية، وفي مقدمتها النقل والمركبات ذاتية القيادة.

 

وخلال الأسبوع الماضي، أعلنت “بيانات” عن خطط لإطلاق الرحلة الأولى لتكنولوجيا “الدرون الجوي عالي الارتفاع ” (HAPS) الخاصة بها، وهي عبارة عن طائرة موجهة عن بعد وتعمل بالطاقة الشمسية تم تصميمها خصيصاً لمراقبة سطح الأرض على المدى الطويل. وتعتزم الشركة خلال مشاركتها في “قمة أبوظبي للمدينة الذكية” الإعلان عن مجموعة جديدة من المركبات ذاتية القيادة القائمة على تسخير تقنيات ” الدرون الجوي عالي الارتفاع ” والذكاء الجغرافي المكاني في تسريع وتيرة تطور المدن الذكية.

 

وتعليقاً على المشاركة في “قمة أبوظبي للمدينة الذكية”، قال حسن الحوسني، الرئيس التنفيذي لشركة “بيانات”: “تتمتع شركتنا بإمكانات متقدمة وقدرات عالية المستوى في مجال تكنولوجيا الجغرافيا المكانية ورسم الخرائط المتقدمة والذكاء الاصطناعي، والتي تمثل بمجملها دفعة قوية لمسيرة الارتقاء بجودة وكفاءة وفعالية حلول المدن الذكية المتطورة. ونتطلع من جانبنا إلى استعراض أحدث حلول القيادة الذاتية والتنقل أمام الحضور في القمة المرتقبة، والتي ستثمر عن مخرجات هامة تدعم مستهدفات “استراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي 2031″ في جعل الدولة رائدة عالمياً في مجال الذكاء الاصطناعي، وذلك استناداً إلى منظومة متكاملة توظف الذكاء الاصطناعي في كافة المجالات الحيوية.”

 

وتواصل “بيانات” العمل مع العديد من الشركاء من القطاعين الحكومي والخاص من دولة الإمارات والعالم، وعبر مجالات حيوية عدة، بما فيها التنظيم والحوكمة والخدمات اللوجستية والبرمجيات والأجهزة وجمع البيانات ومعالجة البيانات والبنية التحتية وغيرها. وتستثمر الشركة بشكل استراتيجي عبر عناصر سلسلة قيمة التنقل الذكي، مثل البيانات والبنية التحتية ونظام “التنقل كخدمة” (MaaS). ومن خلال استثماراتها واسعة النطاق، تمضي “بيانات” بالتزامها المستمر في تشجيع الاستخدام المحلي والإقليمي لتقنيات القيادة الذاتية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق