أخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالالكويت

“بيتك” يتوج إنجازاته بـ 15 جائزة مرموقة خلال 2021

واصل بيت التمويل الكويتي “بيتك” أداءه المتميز خلال عام 2021 في جميع المؤشرات، وحصد جوائز مرموقة على مستوى المجموعة بلغ عددها 15 جائزة خلال العام من جهات عالمية ومحلية معروفة؛ تقديراً لإنجازات شملت مختلف المجالات، بما فيها تطوير الأعمال والمنتجات، والقدرة على تلبية احتياجات العملاء المتنوعة في جميع القطاعات، فضلاً عن الابتكار التكنولوجي في تقديم الخدمة ونوعية المنتج، وسمعة المؤسسة، ورضا العملاء، والانتشار الجغرافي، والعلاقات الاستراتيجية، والالتزام بالمعايير الأخلاقية.
وجاءت الجوائز أيضاً تقديراً لتفوقه ودوره الرائد في تبني أفضل وأحدث التقنيات الرقمية، ومواكبته للطلب المتزايد على الخدمات المصرفية الإسلامية، لاسيما في المجال الرقمي، وأدائه المتميز في مجموعة من الأنشطة المصرفية الأساسية في القطاع المحلي في 2021، ومساهمته في نمو صناعة التمويل الإسلامي في الكويت.
كما حاز “بيتك” على تقدير عالمي جعله يفوز بجائزة “أفضل بنك خاص للخدمات المالية الإسلامية”، وذلك من خلال دوره في التكيف مع تحولات الأسواق والتكنولوجيا في اقتصاد ما بعد (كوفيد- 19)، واستراتيجيات الاستثمار المسؤولة اجتماعياً، وقدرته على تعزيز إيراداته أثناء التداعيات الاقتصادية غير المسبوقة التي سببتها الجائحة.
وتعقيباً على الجوائز، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة “بيتك” بالتكليف، عبد الوهاب عيسى الرشود إن مجموعة الجوائز العالمية التي حصدها “بيتك” هذا العام تضاف إلى سلسلة الجوائز والتكريمات والتقديرات التي حصل عليها، وتؤكد نقاط القوة الرئيسية التي يتمتع بها، فضلا عن أنها شهادة واعتراف بالمكانة الرائدة التي يحظى بها “بيتك” سواء محلياً أو في الأسواق الدولية.
وأضاف أن “بيتك” يزخر بالأنشطة القوية والمتنوعة المتوافقة مع الشريعة، ولديه مستويات سيولة عالية، إلى جانب الخدمات الاستثمارية والمصرفية المتنوعة التي تتبنى أحدث التقنيات والمعايير المالية العالمية.
وأشار إلى أن “بيتك” حقق قفزات نوعية في سرعة تنفيذ استراتيجية التحول الرقمي، من خلال تبني أحدث ابتكارات التكنولوجيا المالية، فضلاً عن تبوؤ مكانة رائدة في سوق الصكوك الإسلامية والخدمات المالية.
وأكد الرشود أن تحقيق هذه الإنجازات والتقديرات والفوز بالجوائز العالمية لم يكن ليحصل لولا ثقة مساهمي وعملاء “بيتك”، إضافة إلى الجهود المتفانية لكوادره وكفاءتهم التي طالما ميّزت “بيتك” ورسخت اسمه ومكانته الرائدة على المستويين المحلي والعالمي.
وأضاف أن الجوائز ليست مجرد إنجاز وتقدير فحسب، بل دافع لتحقيق مزيد من النجاحات والإنجازات في المستقبل، ودليل على قدرة “بيتك” على تقديم كل ما هو مبتكر يساعد في تلبية احتياجات عملائنا والنهوض بالصناعة المصرفية وتعزيز الاقتصاد الكويتي.

أفضل مؤسسة مالية إسلامية
وفاز بيت التمويل الكويتي “بيتك”، بجائزة “أفضل مؤسسة مالية إسلامية في العالم لعام 2021” من مجموعة “غلوبل فاينانس” العالمية، وذلك في النسخة الـ 14 للجوائز التي تمنحها المجلة سنوياً.
ومنحت “غلوبل فاينانس” “بيتك” جائزة “أفضل مزود تمويل إسلامي للمشاريع في العالم”، إضافة إلى منحها شركة بيتك للتأمين التكافلي “بيتك تكافل” جائزة أفضل شركة تأمين تكافلي في العالم، كما منحت المجلة “بيتك ــ تركيا” جائزة أفضل مؤسسة مالية إسلامية في تركيا، و”بيتك – ألمانيا”، جائزة أفضل مؤسسة مالية إسلامية في أوروبا.
وتستند “غلوبل فاينانس” في تقييمها للمؤسسات المالية الإسلامية إلى آراء مصرفيين ومحللين وخبراء ماليين متخصصين من جميع أنحاء العالم. وتضع معايير ومنهجية مهنية دقيقة مبنية لقياس أداء هذه المؤسسات، منها تطوير الأعمال والمنتجات، والقدرة على تلبية احتياجات قاعدة عملاء متنوعة في جميع القطاعات، فضلاً عن الابتكار التكنولوجي في تقديم الخدمة ونوعية المنتج، وسمعة المؤسسة، ورضا العملاء، والانتشار الجغرافي، والعلاقات الاستراتيجية، والالتزام بالمعايير الأخلاقية.
وقال الرشود إن الفوز يؤكد المركز الريادي الذي يتميز به “بيتك” في صناعة الخدمات المصرفية في العالم، ويعكس في الوقت ذاته نجاح جهوده التي يبذلها في توفير أعلى مستوى من الخدمات المالية الإسلامية.
وأكد أن التقديرات والجوائز التي ما زال يحصدها “بيتك”، ماهي إلا إشادة واضحة بإسهاماته في صناعة التمويل الإسلامي عبر تلبية احتياجات العملاء من المنتجات المصرفية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، وترسيخ دعائم استدامة نمو الصناعة في المستقبل بكفاءة عالية، ومواكبة أحدث التقنيات التمويلية والمصرفية.
هذا وصنَّفت المجلة نفسها “بيتك” كأكثر البنوك الإسلامية أماناً في الخليج لعام 2021، ضمن التصنيف السنوي الذي تجريه لأكثر البنوك أماناً على مستوى العالم.
واستندت “غلوبل فاينانس” في تصنيفاتها إلى معايير محددة تتضمن مراجعة أكبر 500 مؤسسة مالية في العالم من حيث حجم الأصول، والمؤشرات المالية، والتصنيفات الائتمانية الطويلة الأجل من وكالات التصنيف العالمية: فيتش، وموديز وستاندرد آند بورز.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق