أخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالالكويت

” بيتك”: يسلط الضوء على أبرز وسائل الاحتيال على البطاقات المصرفية

جدد بيت التمويل الكويتي “بيتك” رسائله التوعوية المكثفة الموجهة لعملائه وموظفيه ضمن حملة ” لنكن على دراية” محذرا من مخاطر السقوط في محاولات الاحتيال والاختراق للبطاقات المصرفية بانواعها المختلفة ، والتي اصبحت تتم باساليب متعددة وعبر وسائل متنوعة ، محذرا من اعطاء اي معلومات عن ارقام الحسابات اوالبطاقات المصرفية والتعامل مع جهات مجهولة اواشخاص مشبوهة اومواقع الكترونية مزيفة ، مع التشديد على حتمية الاتصال الفوري السريع بالبنك والجهات المسئولة الاخرى للابلاغ عند الوقوع ضحية للاحتيال وتعرض البطاقات المصرفية للعميل للاختراق اونهب معلوماتها.

وقال نائب مدير عام البطاقات المصرفية للمجموعة بالتكليف طلال العربيد ، انه من المتوقع أن يتواصل الإقبال على طرق الدفع الإلكتروني ، بفضل الأنظمة الجديدة لتحويل الأموال عبرالإنترنت ، ورواج التجارة الإلكترونية حول العالم، وقد اغرت الزيادة الكبيرة في أعداد مستخدمي أنظمة الدفع الإلكتروني مجرمي الإنترنت لارتكاب عمليات النصب والاحتيال ، بعد ان يحصلوا على رقم البطاقة البنكية والرقم السري “CVV” ويتكون من 3 أرقام خلف البطاقة، بالاضافة الى بساطة معاملات الشراء ببطاقة الائتمان التي تتكون من خطوتين فقط: التفويض، والتسوية.

واضاف العربيد بانه رغم ان معظم العمليات الاحتيالية على البطاقات الائتمانية وأجهزة الصرّاف الآلي والإنترنت يمكن تجنّبها ، الا ان المحتالين والمخترقين يحاولون دائمًا ابتكارأساليب جديدة تتماشى مع التطورات والمناسبات المختلفة ، مثل ترويج أوهام بجوائزمالية يستدعي استلامها الإفصاح عن بيانات البطاقة البنكية ، اوتحويل اموال للعميل لاسباب غير حقيقية ومن جهات مجهولة .

انواع البطاقات
وحول انواع البطاقات المصرفية ، قال العربيد ان هناك انواعا كثيرة ، لكن اكثر المستخدم والدارج منها ثلاثة انواع هي : البطاقات الائتمانية ، بطاقات السحب الآلي والبطاقات مسبقة الدفع .

اشكال الاحتيال
وقال ان الاحتيال ينقسم إلى نوعين رئيسيين، الأول وهو الأكثر شيوعا ويظهرعادة عبرالإنترنت ، يتمثل في سرقة بيانات البطاقة في التعاملات التي لا تستلزم وجودها ، إذ يسرق المحتال بيانات حامل البطاقة ويستخدمها بطرق غير قانونية دون وجود البطاقة نفسها.
اما النوع الثاني فيتمثل في سرقة البيانات من البطاقة ، وقد أصبح أقل شيوعا الآن ، ويظهر في المتاجر، إذا مرّر بائع غير أمين بطاقة المشتري في جهاز يختزن المعلومات ، وتستخدم هذه المعلومات المختلسة في الشراء بعد ذلك .

الاحتيال عبر الهاتف
واشار الى ان الاحتيال عبر الهاتف هو أحد القنوات الرئيسية لسرقة الأموال من البطاقات، فقد يتظاهرالمتسللون كموظفين في البنك أوالشرطة أوغيرهم، ويوهمون الضحايا بوجود تهديدات لحساباتهم ، لاكتشاف المعلومات السرية وسرقة الأموال ، ويستخدم المحتالون حيلة الضغط على المفتاح اواحد الارقام ، تمهيدا لخطوات أخرى معدة مسبقا ، وفق أساليب محكمة تمكن المحتال من اتمام عملية الاختراق ، مطالبا بتوخي الحذر بشأن أي مكالمة من الغرباء وعدم الكشف عن معلومات حول الحساب أوالبطاقة ، وإنهاء المحادثة على الفور، وعدم الخوض فى تفاصيل من اى نوع ، مشددا على عدم اعطاء رقم البطاقة أورقم التعريف الشخصي إلى أي متصل متطفل ، وعدم اجراء اي معاملةً عبر الهاتف إلا إذا كان العميل من بدأ الاتصال وعلى دراية جيدة بالشركة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق