أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمال

تأجيل أقساط القروض للمواطنين ينعش أسواق الذهب

كشفت بيانات صادرة من وزارة التجارة والصناعة حصلت «الأنباء» على نسخة منها أن اجمالي المعادن التي تم وسمها من قبل ادارة المعادن الثمينة بالربع الأول من العام الحالي بلغت 17.9 طنا وهو الرقم الأعلى الذي يتم دمغه خلال تلك الفترة وعلى مدار الأعوام السابقة.

وأظهرت البيانات أن الرسوم التي قامت بتحصيلها الإدارة جراء تلك العمليات بلغت 968 ألف دينار، كما تم تسجيل 41 مؤسسة وورشة للعمل خلال تلك الفترة، مشيرة إلى أنه تم تحصيل نحو 363 ألف دينار رسوما على السبائك الذهبية فقط.

وحول هذا الموضوع، أكد الرئيس التنفيذي لمجموعة سبائك رجب حامد في لقاء مع «الأنباء» أن جميع الأسر في الكويت استفادت من ارتفاعات أسعار الذهب بالفترة الماضية وخلال جائحة كورونا حيث وصلت سعر الأونصة إلى 2074 دولارا كأعلى سعر لها خلال الجائحة، كما شهدت الأسواق انتعاشة كبيرة في عمليات الشراء على الرغم من ارتفاع سعر المعدن الأصفر، وهو ما ينعكس على أرض الواقع حيث تم وسم نحو 3 طن من المعادن الثمينة في يناير الماضي من قبل وزارة التجارة والصناعة وتضاعفت خلال فبراير تلك الكمية لتصل إلى 6 طن، ثم بلغت ذروتها لأول مرة في تاريخ الكويت حيث تم وسم أكثر من 8 طن خلال مارس الماضي، وأيضا ما يزيد عن 8 طن خلال الشهر الماضي.

وبسؤاله عن ارتفاع حجم الكميات الموسومة من المعادن الثمينة لما يزيد عن 400% خلال 2021 مقارنة بالعام 2020، أكد حامد أن جائحة كورونا وارتفاع قيمة الذهب تعد عناصر أساسية لتلك الزيادة، اضافة إلى توافر سيولة لدى المواطنين لشراء الذهب بسبب تأجيل أقساط القروض لمرتين خلال جائحة كورونا وعدم السفر للخارج، كما أن الذين حققوا عوائد مربحة العام الماضي قاموا بتجديد استثماراتهم في المعدن الثمين خلال العام الحالي.

أضف إلى ذلك الدور الكبير الذي لعبته وزارة التجارة والصناعة في وسم أعداد كبيرة خلال فترة وجيزة، حيث تم تسريع عملية دوران الذهب في السوق المحلي بداية من الاستخراج الجمركي وعمليات الدمغ وهي جميعها عناصر ساعدت في النهوض بهذا القطاع وتحقيق تلك الأرقام الكبيرة للمرة الأولى في تاريخ الكويت.

ولفت حامد إلى أن رخص محلات الذهب تجاوزت أكثر من 2000 رخصة في الكويت، كونها كانت تجارة الذهب من الاستثمارات الرابحة والتي استفادت من جائحة كورونا، متوقعا أن تستمر تلك الأرقام في الارتفاع تزامنا مع استمرار الإقبال الكثيف من قبل الجمهور على شراء المعدن الأصفر واعتباره استثمارا مفضلا لهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق