أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمال

تراجع مؤشرات البورصة… والسيولة 71 مليون دينار

سجلت مؤشرات بورصة الكويت الرئيسية الأربعة تراجعات واضحة أمس، إذ فقد مؤشر السوق العام نسبة 0.22 في المئة تعادل أي 13.86 نقطة ليقفل على مستوى 6295.11 نقطة بسيولة متراجعة قياساً على معدل الجلستين السابقتين، إذ اكتفت بالوصول إلى مستوى 71 مليون دينار تداولت 464.9 مليون سهم عبر 16876 صفقة، وتم تداول 144 سهماً ربح منها 50 وخسر 81 بينما استقر 13 دون تغير.

وكان أداء السوق الأول الأفضل إذ استقر على خسارة محدودة جداً وبدعم من سهم بيتك الأكبر وزناً في السوق، إذ فقد المؤشر الأول نسبة 0.02 في المئة فقط تساوي 1.56 نقطة ليبقى حول مستواه السابق على مستوى 6829.07 نقطة بسيولة متراجعة الي حدود 40 مليون دينار تداولت 118.5 مليون سهم عبر 5853 صفقة، وتم تداول 25 سهماً في الأول ربحت منها 7 فقط مقابــــل تراجـــــع 14 واستقــــــرار 4 دون تغير.

وكانت الخسارة أكبر وقاسية على مستوى السوق الرئيسي الأكثر مكاسب خلال شهرين تقريباً إذ انخفض أمس بنسبة 0.81 في المئة تعادل 43.17 نقطة ليقفل على مستوى 5257.98 نقطة بسيولة مرضية بلغت 31.5 مليون دينار تداولت 346.3 مليون سهم عبر 11023 صفقة، وتم تداول 119 سهماً في «الرئيسي» ربح منها 43 وخـــســــــــر 67 مقـــابـــــــل اســــتـقـــــــــــرار 9 دون تغير.

بدأت الجلسة هادئة على عكس الجلستين السابقتين، وتميز خلال البداية سهم الامتياز فقط إذ كان واضحاً تكدس طلبات الشراء على السهم الاستثماري الجيد الأداء تلته أسهم في السوق الرئيسي لكنها منتقاة ومحدودة العدد كان أبرزها أسهم الأولى ومزايا وإنوفست ليتم الضغط على السوق عموماًخلال نصف ساعة تلاه تحرك الأسهم القيادية بقيادة «بيتك» هذه المرة، الذي سجل أعلى مستوياته هذا العام وبسيولة كبيرة بلغت 6.2 ملايين دينار، وبمكاسب بلغت 7 فلوس، ليلحق به لفترة وجيزة سهم الوطني ثم بنك بوبيان والصناعات الوطنية.

بينما واجهت أسهم أجيليتي وزين وأهلي متحد وبنك الخليج ضغوطاً بيعية واضحة في السوق الأول رافقها أسهم الوطنية العقارية والتخصيص والخليجي والتنظيف وعقارات الكويت وارزان لتضغط اكثر على الرئيسي الذي فقد نسبة كبيرة، ولم تستطع أسهم كتلة أعيان من الارتداد الواضح واكتفت بفوارق سعرية محدودة لتنتهي الجلسة حمراء على وقع عمليات جني أرباح منطقية ومقبولة من معظم مراقبي السوق ومتعامليه.

وعلى مستوى مؤشرات أسواق المال بدول مجلس التعاون الخليجي مال معظمها للتراجع إذ انخفضت مؤشرات 5 أسواق بقيادة مؤشر سوق قطر الذي استمر بالتراجع للجلسة الثانية على التوالي وكذلك تمت عمليات جني أرباح على السعودي والكويتي ولم يربح سوى سوقي أبوظبي ومسقط وبنسب محدودة، وكانت أسعار النفط خسرت مبكراً حوالي 2 في المئة وعاد برنت الى مستويات 67 دولاراً للبرميل، بعد أن لامس مستوى 70 دولاراً للبرميل أمس، الأول.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق