أخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالالكويت

تركيا ودبي ومصر أبرز وجهات سفر الكويتيين في رأس السنة

مع دخول رأس السنة، تتزاحم العروض من كل الجهات التي يمكن أن توفر المرح والبهجة والسعادة للعائلات والشباب، حيث التفكير في كيفية قضاء عطلة رأس السنة أصبح يشغل تفكير الغالبية العظمى من الأفراد والعائلات، فمنهم من توجه للسفر لإجازة قصيرة لا تتعدى أربعة أيام، ومنهم من سيسافر لأكثر من أسبوعين، ومنهم من سيقضي هذه الليلة من دون سفر، وبالتالي الاختيارات المتاحة أمامهم هو الذهاب لمطعم أو فندق أو الشاليه او مزرعة أو جاخور، فهذه هي الاختيارات المتاحة أمامهم الآن في ظل قلة الوجهات الترفيهية والسياحية في الكويت.

على مستوى السفر، فإن التخطيط له أصبح حذرا خلال الفترة الحالية مع دخول فيروس اوميكرون الجديد، وبدأ بعض الدول في تشديد اجراءاتها من جديد.

أوميكرون والسفر

قالت مصادر عاملة في قطاع السياحة والسفر، انه إلى الآن لم يظهر تأثير فيروس أوميكرون على هذا القطاع، لأن هذا القطاع مازال في مرحلة التعافي من العام الماضي، وحركة السفر إلى حد كبير ليست كسابق عهدها مقارنة بالسنوات الماضية، وتأثيره مقتصر على تأجيل السفر وليس الغائه من قبل العميل.

أبرز الوجهات

تعتبر لندن ومصر ودبي وتركيا، على رأس قائمة الدول للسفر في عطلة رأس السنة، علما بأن مستويات أسعار التذاكر في مستويات مقبولة، وهو ما أكده المدير السياحي في شركة وكالة سفريات اشكناني سامح يحي، إذ قال «اختيارات الدول تعتمد على توجهات العميل وما يرغب فيه، سواء كان مسافرا فردا أو مجموعة من الاصدقاء أو مع العائلة، داعيا المسافرين الى تحري الدقة من المعلومات عن الدول واجراءاتها من المواقع الرسمية لتلك الدول وسفاراتها وليس من وسائل التواصل الاجتماعي.

أثر قرار الحجر

يقول مدير عام سفريات الاوائل للسياحة والسفر بسام وظائفي، بعد صدور قرار الحجر المنزلي أصبح هناك نوع من التردد لمن كان يرغب في السفر لمدة قصيرة لا تتجاوز اربعة أيام، خاصة اذا كانوا عائلة تتكون من 4 افراد مثلا، فانهم سيتكلفون لفحص الـ PCR كثيرا، لذا أجل العديد من العائلات والافراد سفرهم إلى حين حدوث تغيير في الوضع، خاصة أصحاب العطل القصيرة.

قطاع هشّ

وصف وظائفي قطاع السياحة والسفر والطيران بأنه قطاع هش، حيث انه من أول القطاعات وأكثرها تأثرا بأي أحداث أو تغيرات، أو حتى أي معلومة أو إشاعة من الممكن أن تؤثر فيه، وأصبح هناك وعي لدى الناس وتوقعات بمجريات الاحداث مما يؤهلهم لاختيار الوقت الأفضل للسفر، وفي النهاية قرارات أي دولة تنصب في المصلحة العامة، وعلى الافراد الالتزام بتلك القرارات حفاظا على أنفسهم.

وفي هذا الجانب، أكد محمد عبد المعطي من شركة ترافليكيشن للسياحة والسفر، أن الحرص أصبح يخيم الآن على اذهان المسافرين لفترات قصيرة، لأنها لن تكون مجدية بالنسبة لهم، لكن هذا لا يعني أن هناك حركة سلبية في الطيران بوجه عام، مضيفا أنه بعد ظهور اوميكرون اصبح هناك شبه تردد من المسافرين على اتمام رحلتهم أم تأجليها.

عروض وكالات السفر

تتنافس وكالات السياحة والسفر على العروض، التي توفرها للمسافرين، وتشمل العروض على تذاكر السفر والاقامة والتأمين الصحي خلال فترة السفر والمواصلات، فعلى سبيل المثال وفرت احدى وكالات السفر عروضا لدبي ليلة رأس السنة، وهو 3 ايام طيران مباشر واقامة في السنتر بقيمة 135 دينارا، لاسطنبول عرض 4 ايام طيران واقامة وافطار بقيمة 165 دينارا، وعرض اخر بورصة واسطنبول لمدة 8 ايام بقيمة 2300 دينار شاملة تذكرة الطيران وفندق 5 نجوم.

لماذا تركيا الأولى؟

تعتبر تركيا من أكثر الدول اقبالا على السفر خلال الفترة الحالية، نظرا لعدد من العوامل وهي:

1 -تراجع سعر صرف الليرة التركية.

2- لا تشترط أي اجراءات صحية أو أي تشدد فيما يتعلق بالوضع الراهن، كل ما تشترطه هو التطعيم.

3- لا تشترط فحص pcr للمطعمين.

4- رخص أسعار تذاكرها الخاصة بالطيران.

5- عدم حاجة المواطنين لتأشيرة دخول مسبقة لتركيا.

6- تتمتع بأماكن ترفيهية وتسويقية عديدة.

أسعار مقبولة

أسعار ابرز الدول، التي تحتل قائمة السفر لعطلة رأس السنة تعتبر في متناول الأيدي ومقبولة لدى المسافرين، فاسعار تذاكر تركيا ما بين 60ـ80 دينارا، ولندن ابتداء من 180 دينارا، القاهرة من 80 – 130 دينارا، ودبي من 60ـ80 دينارا، وهناك بعض الشركات تعلو فيها سعر التذكرة لدبي قليلا لتصل الى 130 دينارا.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق