أخبار عاجلةالإمارات

تطوير الخدمات الجمركية في أبوظبي

تعمل الإدارة العامة لجمارك أبوظبي، ضمن «برنامج أبوظبي لتجربة متعاملين بلا جهد» على تعزيز تجربة المتعاملين عبر تطوير خدماتها وإعادة تصميمها وإضافة تحسينات عليها لتقليص مدة إنجاز المعاملات والإجراءات اللازمة للحصول على الخدمات بهدف تسهيل رحلة المتعامل وتقليل الجهد والوقت عليه بما يدعم الحركة التجارية العالمية في أبوظبي، حيث سيتم الإعلان عن إطلاق أولى الخدمات الجمركية المحدثة بنهاية شهر نوفمبر الحالي، والتي ستكون متوفرة على منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة «تم».

وتُقدّم حكومة أبوظبي «برنامج أبوظبي لتجربة متعاملين بلا جهد» الذي يعد نموذجاً رائداً في تحسين تجربة المتعاملين مع الخدمات التي تقدمها حكومة أبوظبي بما يعزز مكانة الإمارة بصفتها وجهة رائدة في مجال تجربة المتعاملين مع القطاع الحكومي.

وجاءت جهود جمارك أبوظبي في البرنامج عبر وضع خطة تنفيذ شارك خلالها فريق عمل من الإدارة بجميع الورش الحكومية التحضيرية لتحسين تجربة المتعاملين وفقاً لأفضل المعايير الدولية في هذا المجال، وتشكيل فريق تصميم لدراسة وتحديد التحديات التي تواجه المتعاملين وتنظيم مختبر لإعادة تصميم الخدمة ومناقشة المبادرات التطويرية من خلال إشراك المتعاملين في عمليات التصميم والتحليل.

وتستخدم جمارك أبوظبي خلال تطوير خدماتها نهج «برنامج أبوظبي لتجربة متعاملين بلا جهد» الريادي الشامل لتحسين تجربة المتعامل من خلال التركيز على أربعة محاور رئيسية شملت التوجه الاستراتيجي، والتصميم، والتطوير، وتقديم الخدمة، معتمدة على خمسة محركات استراتيجية تتمثل في إطلاق سياسة ودليل تجربة المتعاملين في حكومة أبوظبي والذي قام بتحديد الأدوار ووضع معايير تقديم الخدمة، بالإضافة إلى تحديد الأولويات اللازمة للارتقاء بتجارب المتعاملين لضمان تركيز الجهود والموارد حولها، ووضع تصميم رائد لتحسين تجارب المتعاملين بالتعاون مع أفضل الكفاءات العالمية، والاستثمار في بناء القدرات عبر تعزيز مهارات الموظفين لتمكينهم من توفير تجارب عالمية المستوى للمتعاملين، وتطوير نموذج متقدم لقياس أداء تجربة المتعاملين، وأهمها مؤشر جهد المتعامل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق