أخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمال

تعرف على السبب وراء أهمية أنظمة الدفع في الفضاء لاقتصاد فضائي مستدام من خلال جلسات TC: Space 2021

تعتبر أنظمة الدفع في الفضاء بمثابة العمود الفقري لاستكشاف الفضاء ، وقد أصبحت أكثر أهمية مع قيام العديد من الشركات والوكالات الحكومية بنشر المزيد من مجموعات الأقمار الصناعية ذات المدار الأرضي المنخفض (LEO). وتتطلع شركة SpaceX وحدها لنشر 42000 قمر صناعي من Starlink خلال العقود القادمة.

إنّ تحسين القوة الدافعة للقمر الصناعي وقدرته على المناورة ستلعبان دورًا حيويًا في استدامة الفضاء ، ولكن كيف؟

فمن خلال تطوير واختبار تقنيات جديدة مثل أنظمة الدفع الإلكترونية (EPS) ، سوف يؤدي إلى مساعدة الأقمار الصناعية الصغيرة على تحقيق مدارها الصحيح ، وتجنب الاصطدام بالمخلفات الفضائية ، وعندها يتم الخروج الآمن من المدار عندما تكون غير جاهزة للتشغيل.

يمكن استخدام EPS والتقنيات الجديدة الأخرى في المركبات الفضائية الأصغر ، من دون التقليل من قدرتها على أداء مهام أخرى، مثل الحفاظ على تصوير الكاميرا والاتصالات وغيرها من المشاريع ذات المهام المهمة و الحيوية.

ما الذي يلوح في الأفق الدافع؟ ستتاح لك فرصة كبيرة للتعرف على أحدث التطورات المستقبلية، التي تحدث في تقنيات الدفع في الفضاء من خلال النسخة الافتراضية من جلسات TC: Space ، خلال الفترة من 14 إلى 15 ديسمبر .

وسيكون هناك دراسة حالة : شركة Accion Systems – مطور أنظمة الدفع الأيوني للأقمار الصناعية – في القاعة الافتراضية.

تهدف الشركة إلى إعادة تعريف أداء وكفاءة وقابلية التوسع لأنظمة دفع المركبات الفضائية، لاستكشاف المزيد من علوم الفضاء ، وفقا لما قالته ناتاليا بيلي – الشريك المؤسس والمدير التقني للشركة “نريد أن نجعل من الفضاء متاحاً ومن السهل الوصول إليه ، من خلال تطوير عمل المركبات الفضائية في مدار الكرة الأرضية وخارجه”.

إنّ أنظمة تقنيات الدفع لا يقتصر عملها على رحلات الفضاء فقط، ولكن تشمل أيضاً دعم الامكانيات والفرص المتاحة.

لذا اغتنم فرصتك من خلال معرفة المزيد حول هذا الموضوع والتعرف على العينات القمرية وخدمة المدار وتسويق التجاري الفضائي، وذلك بواسطة الشركات القادرة على تخطي العقبات كما في جلسات TC: Space 2021.

ستعقد جلسات ورشة الفضاء خلال الفترة من ١٤ الى ١٥ من ديسمبر الجاري، أطلق نظام الدفع الشخصي واشتري بطاقتك اليوم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق