أخبار العالمأخبار عاجلةالكويت

تمديد الحظر أمام مجلس الوزراء اليوم

يحسم مجلس الوزراء في اجتماعه اليوم برئاسة سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد قضية الحظر الجزئي، سواء بالتمديد أو انتهاء العمل بقرار الحظر.

وأوضحت مصادر مختصة أن انتهاء قرار المجلس بالاستمرار في تطبيق قرار الحظر الصادر في 7 مارس الماضي بعد يومين فقط وتحديدا في الساعة الخامسة من فجر الخميس المقبل بعد ان تم إجراء عدة تعديلات على القرار طبقت اعتبارا من 8 الجاري تمثلت في ساعة بدء الحظر وتوقيت السماح للأنشطة التجارية بالعمل، وتخصيص ساعات لرياضة المشي.

هذا وقالت مصادر مطلعة في تصريحات خاصـــــة لـ «الأنباء» إن لجنة «طوارئ كورونا»، التي يرأسها نائب رئيس الوزراء وزير الدفاع الشيخ حمد جابر العلي، تعقد اجتماعاتها بانتظام للنظر في التقارير المختلفة التي ترفع إليها من الوزراء المعنيين والذين يتقدمهم وزيرا الداخلية والصحة حول قضية الحظر والثغرات التي تحتاج إلى معالجة، لافتة إلى ان التوصيات التي تبلورها اللجنة ترفع إلى مجلس الوزراء لاتخاذ القرار الذي يحقق المصلحة العامة، والتي في هذه الأجواء التي ينتشر فيها الوباء تعني صحة المواطنين والقائمين على هذه الأرض الطيبة، مشيرة إلى أي قرار بانتهاء الحظر أو تمديده اختصاص مجلس الوزراء الذي يلتئم اليوم في اجتماعه الاعتيادي الأسبوعي.

وردا على سؤال حول رفع أي توصيات بخصوص غير المُطعَّمين ومنع دخولهم بعض المرافق مثل الوزارات، أجابت المصادر: لم ترفع توصية بمنع دخول غير المُطعَّمين الوزارات الخدماتية أو وقف وسائل النقل الجماعية.

من جانبها، رأت مصادر أخرى ان وزارة الصحة قاربت على تطعيم جميع المسجلين وتبحث عن آلية لحث المتبقين، نافية ان يكون من بينها أدوات إجبارية، مشددة على ضرورة إعلان الأسباب والأماكن وراء ارتفاع المصابين ورؤية المعالجة بعد ثبات ارتفاع أعداد المصابين، وزادت بقولها: على «الصحة» ان تكثف أدواتها التوعوية ولا تقتصر على إعلان أعداد مصابين صماء فقط، في ظل التوجه لإعلان أعداد الفيروسات المتحوّرة التي دخلت البلاد والمطالبة باستعجال قانون الاشتراطات الصحية.

إلى ذلك، علمت «الأنباء» ان رواتب الموظفين في الجهات الحكومية والوزارات ستودع في الحسابات الشخصية في مواعيدها وتبدأ اعتبارا من اليوم وكاملة للمسجلين طلب تأجيل خصم الأقساط.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق