أخبار العالمأخبار عاجلةالكويت

توقيع مذكرة تعاون بين مركز الكويت للتحكيم التجاري وكلية الحقوق جامعة الكويت

 

   أبرم مركز الكويت للتحكيم التجاري التابع لغرفة تجارة وصناعة الكويتمع كلية الحقوق جامعة الكويتإتفاقية ثنائية بمقر الغرفة، حيث حضر كل من الأستاذ الدكتور/ عبدالله مسفر الحيان- القائم بأعمال عميد الكليةوالسيد الدكتور/مرضي عبيد العياش- العميد المساعد للشئون الاكاديمية والأستاذالدكتور/خالد عطشان الضفيريالعميد المساعد للشئون الطلابية،وكان في استقبالهمالسيد/ عبد الوهاب محمد الوزان – رئيس مجلس إدارة المركز والدكتور/ أنس فيصل التورة – الأمين العام للمركز وذلك صباح الأربعاء الموافق 7 إبريل 2021 في بمقر مبنى غرفة تجارة وصناعة الكويت.

استهل السيد/ عبدالوهاب الوزان كلمته بالترحيببالسادة الحضور، مبتدأً بنبذة تعريفية عن المركز والذي اوضح فيها بأنتاريخ التحكيم بغرفة تجارة وصناعة الكويت يعود إلى تاريخ تأسيسها عام 1959،وقد أعطت الغرفة منذ البدايةالاختصاص عند تشكيل لجانها الدائمةللجنة التوفيق والتحكيم والتسجيلحيث يعتبر نظام تحكيم غرفة تجارة وصناعة الكويت من أقدم أشكال التحكيم المؤسسي الذي عرفه النظام القانوني الكويتي؛ وقد تولى رئاسة هذه اللجنة شخصياتلها في مجال التجارة خبرة ودراية، وفيمجال التحكيم علم وتجربة، وهم رجال مارسوا التحكيم قبل قيام الغرفة من خلال ما كان يعرف بنظام “أهل السالفة” وهو نظام قضائي خاص أشبه ما يكون بالتحكيم يقوم من خلاله ذوو الخبرة في الفصل في المنازعات التي تعرض عليهم وفق تخصصاتهم، فقام نظام التحكيم في الغرفةواكتسب شهرة من سمعة هؤلاءوتطبيقهم لمبادئ العدالة والإنصافالتي تربوا عليها واتصفوا بها؛ وتجاوباً مع تطورات الاقتصاد الكويتيومستجداته، وتوسع علاقاتها الدوليةوتعددها،أقر مجلس إدارة الغرفة تطوير نظامالتوفيق والتحكيم التجاري بإنشاءمركز الكويت للتحكيم التجاري- كمركز غير ربحي -والموافقة على نظامه الأساسي فيجلسته المنعقدة يوم الاثنين الموافق20/12/1999،وقد أتت هذه الخطوة كتطوير لنظام تسوية المنازعات باعتباره مؤسسة تابعة للغرفة.

ومن جانب آخر أكد القائم بأعمال عميد كلية الحقوق الأستاذ الدكتور/ عبدالله الحيان حرص الكلية على مثل هذه الاتفاقيات التي من شأنها نشر الوعي القانوني، فكلية الحقوقتزخر بأساتذة مختصين في جميع العلوم القانونية، والذين تخرجوا من شتى جامعات العالم مثل فرنسا وألمانيا وانجلترا وغيرها من الجامعات المرموقة والمصنفة عالمياُ.

هذا بالإضافة إلى أن الكلية تهتم بإعداد جيل قانوني والعمل على دعمهم بما يحفزهم إلى الإبداع والتطور في بيئة تعليمية تكفل التفكير الإبداعي الحر، وتشجيع حركة البحث العلمي والتأليف الجامعي ونشره في المجلات القانونية المتخصصة والإهتمام بالمؤتمرات العلمية والندوات والحلقات النقاشية المتخصصة؛ هذا والكلية حريصه على إقامة الندوات والمحاضرات مع الجهات المحلية والدولية.

ومن جهتهأكدالوزان على أن التعاون بين المركز وكلية الحقوق – جامعة الكويتجاءتحقيقاً للرغبة المشتركة في إقامة تعاون مشترك بين الطرفين في عدة مجالات مرتبطة بالتحكيم، ونظراً لما تقوم به كلية الحقوق من إعداد جيل من القانونيين والمحكّمين المتمكنين علمياً وعملياً ولديهم مهارات بحثية ومهنية للنهوض بالمهام القانونية ذوي اتصال بالثقافات الأخرى، فضلاً عن الإرتقاء بعضو هيئة التدريس وتشجيع البحث العلمي وتطويره؛مما سيساهم في تعزيز وتنمية الفكر القانوني وتطوير منظومة التحكيمكخطوة جادة للمساهمة في تحسين البيئة الاستثمارية والقانونية في دولة الكويت من خلال تعزيز وتفعيل الوسائل البديلة لحل المنازعات، وتطوير التشريعات الخاصة بها فضلاً عن ترسيخ رسالة مركز التحكيم بنشر ثقافة التحكيم المؤسسي وتطوير قدرات وخبرات منتسبي الكلية، وهو ما سيترتب عليه قدرة دولة الكويت في مواجهة القضايا التحكيمية الدولية.

وأختتم الوزان كلمته بإن المركز يقيم برنامجاً علمياً موسمياً وهو برنامجاًتدريبياً بعنوان  “إعداد المحكمين” فضلاً عن البرامج والفعاليات التي يعقدها المركز خلال أنشطته السنوية وهو ما سيتم التعاون بشأنه بين الطرفين بموجب مذكرة التعاون التي تم التوقيع عليها خلال هذا الاجتماع.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق