أخبار عاجلةأخبار العالمأسواق الأسهماقتصاد وأعمال

«جميرا» ترسم ملامح حقبة جديدة من الضيافة في «مرسى العرب»

أكد أليكس لي، الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في «جميرا»، أن المجموعة سترسم ملامح حقبة جديدة من الضيافة الفاخرة مع افتتاح «جميرا مرسى العرب» في وقت لاحق من عام 2023، مشيراً إلى أنه يعد أحدث منتجعات «جميرا» فائقة الفخامة بجوار «برج العرب» و«جميرا بيتش هوتيل»، بتصميمه المعماري الذي يحاكي شكل اليخوت الفاخرة.

أليكس لي

قال أليكس لي، في تصريحات لـ «الخليج»: «ستواصل جميرا العمل على توسيع رقعة حضورها العالمي بافتتاح فنادق ومنتجعات استثنائية في وجهات فريدة، كما نواصل تطوير محفظتنا في المدن والوجهات الرئيسية حول العالم، وخلال الأشهر القادمة، نتطلع لافتتاح فنادق جديدة في سلطنة عُمان والبحرين وسنواصل التوسعة في السعودية». وأضاف لي قائلاً: «إن قطاع الضيافة في دولة الإمارات عاد إلى مستويات أداء جيدة حاليّاً، وقد شهد قطاع السياحة تحولاً ملحوظاً بفضل «إكسبو 2020 دبي»، الأمر الذي ساهم بتأثير قوي في انتعاش القطاع بشكل عام. ونلحظ أنّ الإقبال على السّفر مجدداً قد ازداد في ضوء توفُّر العديد من التجارب المختلفة والفريدة للسيّاح في كل إمارة، ونتوقّع لقطاع السياحة في الدولة أن يواصل مساره التصاعدي».

وأكد أن «إكسبو 2020 دبي» جسّد ظاهرةً عالميةً استقطبت الإمارة خلالها الزوار من مختلف أنحاء العالم؛ حيث حقق الحدث تسجيل أكثر من 24 مليون زيارة ليكون بذلك فترة حافلة بمعدلات إشغال عالية لقطاع الضيافة. وقد شهدت جميع فنادقنا ومنتجعاتنا في الدولة تدفُّقاً مستمراً للضيوف على مدار أشهر الحدث السّتة. وكما توقَّعنا تماماً، برهنت فنادقنا ذات الإطلالات الشاطئية على شعبيتها الواسعة بين الزّوار، يشهد لها معدلات إشغال قوية على مدار الأشهر الماضية.

محفظة عالمية

ولفت إلى أن مجموعة «جميرا» تدير محفظة عالمية المستوى تضم 13 فندقاً ومنتجعاً في جميع أنحاء دولة الإمارات، وهي شركة عالمية في مجال إدارة الفنادق الفاخرة والتابعة لـ «دبي القابضة»، ونجحت المجموعة بإحداث بصمة واضحة على سوق الضيافة العالمي على مدار العقدين الماضيين. وإلى جانب فندق «برج العرب جميرا»- الأبرز ضمن محفظتنا والأيقونة العالمية والموطن الأصلي للفخامة – تضم محفظتنا في دبي «جميرا بيتش هوتيل»، الوجهة العائلية المفضلة، إضافة إلى مجموعة فنادق «مدينة جميرا»: «جميرا دار المصيف»، و«جميرا القصر»، و«جميرا ميناء السلام»، و«جميرا النسيم»، التي تتيح جميعها الوصول بسهولة إلى شاطئنا الخاص الممتد على مسافة كيلومترين.
وعلى «نخلة جميرا»، لدينا «جميرا زعبيل سراي»، المستوحى من الطراز العثماني، بينما تضم محفظة فنادقنا ضمن المدينة كلاً من «جميرا فندق الخور»، و«جميرا أبراج الإمارات»، و«مساكن جميرا ليفنج» في «المركز التجاري العالمي»، و«زعبيل هاوس من جميرا- ذا جرينز»، وشقق «جميرا ليفنج مارينا جيت» الفندقية الفاخرة. وفي أبوظبي، يحتل «منتجع جميرا – جزيرة السعديات» موقعاً متميزاً على ضفاف الجزيرة في الإمارة. ونتولى تشغيل «فندق ومنتجع جميرا شاطئ المسيلة» في الكويت الذي يتمتع بموقع رائع على شواطئ الخليج العربي.
نمو متسارع
تواصل «جميرا» مسيرة النمو المتسارعة، ونسعى إلى تحقيق رؤيتنا؛ المتمثلة بترسيخ مكانة المجموعة عالمياً التي تنشط في قطاع الفنادق فائقة الفخامة. ونمتلك حالياً 24 فندقاً في 8 دول مختلفة، ويتواجد نحو نصفها خارج الإمارات بما في ذلك الفنادق المتواجدة في لندن وكابري ومايوركا وبالي وجزر المالديف وشنغهاي ونانجينغ وغوانزو في الصين. وعلى الصعيد العالمي، شهد عام 2021 إعادة افتتاح فندق «كارلتون تاور جميرا» في أعقاب عملية تجديد هي الأوسع نطاقاً في تاريخه، فضلاً عن افتتاح منتجع الفلل الفاخر «جميرا المالديف في جزيرة أولهالي» خلال شهر أكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي. كما أعلنا مؤخراً عن افتتاح فندق «جميرا بالي»، أول فنادق المجموعة في إندونيسيا.
حضور عالمي
كما سنواصل العمل على توسيع رقعة حضورنا العالمي بوصفنا العلامة التجارية في دبي مع فنادق ومنتجعات استثنائية في وجهات فريدة، كما نواصل تطوير محفظتنا في المدن والوجهات الرئيسية حول العالم، وخلال الأشهر القادمة، سوف نتطلع لافتتاح فنادق جديد في سلطنة عُمان والبحرين وسنواصل التوسعة في السعودية، إضافة إلى تعزيز عروضنا الشاطئية في دبي مع عملية التجديد التي ستطال فندق «جميرا ميناء السلام» والفلل الملكية الحصرية. ونستعد أيضاً لافتتاح مطاعمنا على المستوى العالمي مع الافتتاح المرتقب لمطعم «سال» في جزر المالديف خلال العام الجاري. وفي وقت لاحق من عام 2023، سنرسم ملامح حقبة جديدة من الضيافة الفاخرة مع افتتاح «جميرا مرسى العرب»، أحدث منتجعاتنا فائقة الفخامة بجوار «برج العرب جميرا» و«جميرا بيتش هوتيل»، بتصميمه المعماري الفريد الذي يحاكي شكل اليخوت الفاخرة.
جهود باهرة
وأكد الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في «جميرا»، أن حكومة دولة الإمارات بذلت جهوداً باهرة للاستجابة للجائحة، وأظهرت الدولة مستويات عالية من المرونة من خلال تعاملها مع مشهد الجائحة دائم التغيير. وقد تجلّى هذا بوضوح في النجاح الكبير والإنجازات البارزة التي حققها «إكسبو 2020 دبي»، إضافة إلى الإعلان عن حلول دولة الإمارات في الصدارة باعتبارها الدولة الأكثر تعافياً على صعيد قطاع السفر. وتواصل دبي على وجه الخصوص ترسيخ مكانتها السياحية المتميزة إقليمياً ودولياً وتؤكد ريادتها في تسريع وتيرة التعافي العالمي. وبالنظر إلى سمعتها كوجهة آمنة تفتح أبوابها أمام الزوار، فستشهد دبي أداءً قوياً خلال هذا العام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق