أخبار عاجلةالكويت

جهاز حماية المنافسة الكويتي يشارك في جلسة حوارية بمؤتمر (الأونكتاد) حول “الحياد التنافسي

شارك جهاز حماية المنافسة الكويتي في ندوة حول «الحياد التنافسي»، والتي عقدتها لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (ESCWA) بالتعاون مع مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (UNCTAD) ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) وبحضور ومشاركة ممثلي بعض أجهزة المنافسة بالدول العربية، وخبراء المنافسة من مختلف الجهات الدولية المعنية بهذا المجال مساء يوم أمس الاربعاء.
وأكدت مديرة الادارة التحقيقات الاحتكارية والتنافسية العنود الفهد في كلمة لها في الجلسة *الثالثة* التي تحمل عنوان “مشاركة الخبرات الدولية وأفضل الممارسات” أن الحياد التنافسي هو أحد الأركان الهامة في خطط التنمية المتتالية التي تتبناها حكومة دولة الكويت في رؤية الكويت 2035، ومن المؤكد أنه سيكون للجهاز دور مهم نحو تحقيق هذا الهدف.
واستعرضت تجربة الجهاز في موضوع الحياد التنافسي، مشيرة إلى التحديات التي واجهها ومن ضمنها وجود شركات مملوكة للدولة حيث لم تكن لدي الجهاز سلطة مخالفة هذه الشركات في حال وجود ممارسات ضارة بالمنافسة، مبينة أنه تجاوزها عبر تعديل تشريعي للقانون بصدور القانون رقم (72) لسنة 2020 في شأن حماية المنافسة والذي ألغي بموجبه القانون رقم (10) لسنة 2007، وأعطى الجهاز صلاحيات أكبر وبسط رقابته على الأسواق بشكل أكبر.
وذكرت الفهد ان الجهاز بموجب هذا القانون بسط الرقابة على الشركات الحكومية ما عدا تلك التي تقدم سلعاً أساسية ويصدر بشأنها قراراً من مجلس الوزراء وهو الأمر الذي مكن الجهاز من بسط رقابته على العديد من الشركات التي كانت مستثناة وفق القانون السابق.
أضافت أن ثقافة الحيادية التنافسية موجودة ضاربة أمثلة على ذلك، مشددة على أن “الجهاز” مازال في بداية الطريق لمعالجة طبيعة معاملة الحكومة للشركات المملوكة من قبل الدولة، وأفضلية التعامل بين الأطراف مقارنةً بمعاملة شركات القطاع الخاص.

شارك في الجلسة النقاشية كل من رئيس قسم سياسات المنافسة في حماية المستهلك في الأونتكاد تيريزا موريرا، ومسئول الشؤون الاقتصادية في الاسكوا ناتالي خالد، وخبير المنافسة في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية وتر ميستر، وكبير خبراء في منطقة التعاون الاقتصادي والتنمية فيديريكا مايورانو، واخصائي اقتصادي في الهيئة العامة للمنافسة في المملكة العربية السعودية محمد المزيد.
يذكر ان ندوة «الحياد التنافسي»، والتي عقدتها لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (ESCWA) بالتعاون مع مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (UNCTAD) ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) وبحضور ومشاركة ممثلي بعض أجهزة المنافسة بالدول العربية، وخبراء المنافسة من مختلف الجهات الدولية المعنية بهذا المجال، وتعد هذه الندوة جزءا من سلسلة حوارات المنافسة العربية التي أعقبت “منتدى المنافسة الثاني للدول العربية” المشترك بين الإسكوا والأونكتاد ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في شهر مارس الماضي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق