أخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمال

حريق وحدة بالمصفاة القديمة في الأحمدي.. لا إصابات

أخمد حريق وحدة بالمصفاة القديمة في الأحمدي، كانت بدايته انفجار في أحد المبادلات الحرارية في جزء الضغط العالي.

ووحدة استخلاص الكبريت من الزيت الثقيل في مصفاة الاحمدي طاقتها 33 الف برميل يوميا وتمثل وحدة من 6 وحدات.

ووقع الانفجار، صباح الاثنين، إذ أعلنت شركة البترول الوطنية عنه، مبينة أنه طال وحدة إزالة الكبريت من النفط المتبقي «ARDS» في مصفاة ميناء الأحمدي، وقامت فرق الإطفاء في المصفاة بالتعامل معه.

لجنة تحقيق

واكدت الشركة انه سيتم تشكيل لجنة تحقيق من خارج الشركة وفقا لإجراءات مؤسسة البترول المعتمدة للوقوف على الأسباب.

وقالت الشركة إنه تم عزل وحدة «ARD» رقم (42) وجميع الخطوط المؤدية لها، وما تزال فرق الإطفاء بالمصفاة تتعامل مع الحادث.

وأضافت أن ‏عمليات المصفاة وعمليات التصدير وعمليات التسويق المحلي وعمليات تزويد وزارة الكهرباء والماء لم تتأثر جراء الحريق.

وأكد مصدر في قوة الإطفاء العام أن فرق إطفاء مركزي الفحيحيل والأحمدي توجهت إلى موقع الحادث في مصفاة الأحمدي، مشيرا الى أنها بحالة استعداد للمشاركة إن طلب منها ذلك.

وأضافت أن ‏عمليات المصفاة وعمليات التصدير وعمليات التسويق المحلي وعمليات تزويد وزارة الكهرباء والماء لم تتأثر جراء الحريق.

وأعلنت شركة البترول الوطنية عن وقوع عدد من الإصابات الطفيفة وحالات الاختناق.

وأعلن مصدر مسؤول في ادارة الطوارئ الطبية بوزارة الصحة عن توجه 14 سيارة اسعاف الى موقع حريق مصفاة الاحمدي، حيث تم التعامل مع 20 حالة لعمال كانوا متواجدين في موقع الانفجار وتم نقل 2 منهم الى مستشفى العدان للاطمئنان عليهم وحالتهم مستقرة، مشيرا الى رفع حالة الاستعداد لمستشفى العدان حتى الانتهاء من الحريق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق