أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالعملات

حملة صينية جديدة على العملات الرقمية

تعمل الصين على اتخاذ إجراءات صارمة ضد تعدين “بتكوين”، وفقاً لإعلان مجلس الوزراء بعد ثلاثة أيام من تأكيد المنظمين حظرهم للرموز الرقمية في المعاملات المالية، ما قد يؤدي إلى زيادة الضغط على صناعة العملات المشفرة بعد عمليات البيع العالمية الأسبوع الماضي.

وسجلت بتكوين وإيثيريوم الأربعاء الماضي أكبر هبوط ليوم واحد منذ مارس من العام الماضي، مما تسبب في خسائر للقيمة السوقية لقطاع العملات المشفرة بكامله تقترب من تريليون دولار.

وفي تعاملات أمس هبط بتكوين إلى 34.69 ألف دولار، بحسب بيانات موقع coinmarketcap اطلعت عليها “العربية نت”.

وخسرت بتكوين 6.4 في المئة، خلال 24 ساعة، فيما بلغت خسائرها نحو 30 في المئة، خلال 7 أيام.

وتعمل الحكومة على اتخاذ إجراءات صارمة ضد تعدين بتكوين والسلوك التجاري، وتمنع بحزم نقل المخاطر الفردية إلى المجتمع، وفقاً لبيان صادر عن لجنة الاستقرار المالي والتنمية التابعة لمجلس الدولة برئاسة نائب رئيس مجلس الدولة ليو هي Liu He، كبير ممثلي الرئيس الصيني للشؤون الاقتصادية والمالية.

وتعتبر الصين أكبر موقع تعدين للعملات المشفرة في العالم، إذ تمثل 65 في المئة من معدل تجزئة بتكوين، وهي وحدة قياس لقوة المعالجة التي تستخدمها شبكة بتكوين للتحقق من المعاملات وتعدين الرموز الجديدة للعملة المشفرة، وذلك وفقاً لتقديرات من قبل مؤشر Cambridge Bitcoin لاستهلاك الكهرباء، وفقا للبوابة العربية للأخبار التقنية.

وغضت الحكومة، التي حظرت المعاملات المالية لعملة بتكوين وغيرها من الرموز المميزة منذ عام 2019، الطرف عن مزارع تعدين العملات المشفرة في منغوليا الداخلية وسيتشوان وشينجيانغ والمواقع الأخرى حتى الآن.

وقال كبير الباحثين في أكاديمية شنغهاي للعلوم الاجتماعية: إن صياغة البيان لم تترك مجالاً كبيراً لتعدين العملات المشفرة.

وكان البنك المركزي الصيني يروج لعملته الرقمية الخاصة CBDC، ولا ينبغي الخلط بينها وبين العملات المشفرة، حيث إن اليوان الرقمي هو عملة رقمية صادرة عن بنك الشعب الصيني، وتعادل قيمة الأوراق النقدية والعملات المعدنية في الدولة. وتتبنى المؤسسات المالية الصينية، المحظورة من التعامل مع المعاملات التي تنطوي على العملات المشفرة، اليوان الرقمي.

وقامت العديد من الحكومات المحلية والإقليمية في الصين بالفعل باتخاذ إجراءات صارمة ضد مرافق تعدين العملات المشفرة.

في وقت سابق من هذا الأسبوع، دعت منطقة منغوليا الداخلية بشمال الصين – أحد المواقع الرئيسية لتعدين العملات الرقمية بسبب انخفاض أسعار الكهرباء – إلى تقديم تقارير أكثر شمولاً عن هذه الشركات للتخلص من الأنشطة المستهلكة للطاقة في المنطقة.

ويستخدم تعدين بتكوين نحو 121.36 تيراواط ساعي في السنة، وهو أكبر من إجمالي الطاقة التي تستخدمها الأرجنتين.

ويتعارض الاستهلاك الكبير لتعدين بتكوين مع تعهد الصين بخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 65 في المئة على الأقل بحلول عام 2030، مقارنة بمستويات عام 2005، ومن ثم تحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2060.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق