أخبار العالمأخبار عاجلةالكويت

رئيس مجلس الإدارة: ليس صحيحاً قبولنا إلغاء إدراج «عربي»

نفى رئيس مجلس إدارة شركة مجموعة عربي القابضة، طارق المعوشرجي، وجود نية لدى مجلس الإدارة لعدم الإفصاح عن نقاط طلبتها «هيئة الأسواق» وقبول قرار إلغاء إدراج سهم الشركة في بورصة الكويت، واعداً المساهمين بأنه سيرفع مسودة الإفصاح النهائية إلى «هيئة الأسواق» في القريب العاجل.

 

وأفاد المعوشرجي، رداً على سؤال خلال الجمعية العمومية للشركة التي عقدت أمس بحضور 73.587 في المئة، حول الخطوات القادمة المزمع اتخاذها في شأن الأقساط المستحقة للبنوك والجهات الدائنة، بأن «عربي» بدأت بالفعل ببيع عقارات تم الإفصاح عن أحدها، مع محاولة التواصل لإعادة جدولة بعض القروض، مشيراً إلى أن الحالة الاقتصادية التي تمر بها البلاد بشكل عام، والشركات بشكل خاص نتيجة «كورونا»، أحد الأسباب الرئيسية التي صعّبت الموقف الحالي.

 

وتقدّمت شركة وفرة للاستثمار الدولي وعملاؤها، وهي أحد مساهمي «عربي»، بكتاب طلبت فيه مناقشة بعض النقاط خلال العمومية، تتعلق بإيقاف سهم الشركة عن التداول لفترة تجاوزت السنة والتدابير المتخذة من قبل «عربي» بهذا الشأن، حيث أوضح المعوشرجي أن الشركة وجهت كتاباً للبورصة عن الأسباب التي أدّت إلى استمرار إيقاف السهم رغم تعقيب الشركة على خبر بتاريخ 12 فبراير 2020، إذ إنه بعد الإعلان عن رجوع السهم تم إيقافه مرة أخرى.

 

وقال إن رد «البورصة» بيّن أن استمرار الإيقاف جاء بموجب قرار من «هيئة الأسواق»، ثم توالت الاستفسارات من إدارات مختلفة تابعة لـ«الهيئة»، والتي لاقت كل التعاون من جانب الشركة، مؤكداً أنه خلال هذه الفترة أرسلت الشركة الكثير من التذكيرات الخاصة برجوع السهم أو إبداء ماهية الأسباب المؤدية إلى استمرار الإيقاف، وكان رد «الهيئة» بأن الإيقاف لسبب دراسة الشركة.

 

وحول قرار «هيئة الأسواق» بتاريخ 15 مارس الماضي بإلغاء إدراج سهم «عربي» من «البورصة»، ما لم تتخذ التدابير اللازمة لاستيفاء أسباب الإيقاف، وما قامت به الشركة من إجراءات حيال ذلك القرار، أفاد المعوشرجي بأن قرار «الهيئة» استند على أنه في حال عدم الإفصاح عن بعض النقاط الواردة بكتاب الإلغاء خلال 3 أشهر، سيتم إلغاء إدراج سهم «عربي»، موضحاً أنه في العادة يتم رفع الإفصاح على موقع البورصة مباشرة، إلا أن هذه المرة اختلف الأمر حيث طلبت «الهيئة» إرسال المسودة إليها قبل رفعها على موقع البورصة، وأرسلت الشركة المسودة أكثر من مرة، وتم عدم قبولها والتعقيب عليها أكثر من مرة أيضاً من قبل «هيئة الأسواق».

 

وأكد المعوشرجي أن الشركة تعمل حالياً على إعداد مسودة إفصاح نهائية ورفعها في القريب العاجل، موضحاً من ناحية أخرى أن الأمر معروض على القضاء للفصل فيه.

 

التفتيش الميداني

 

وأشار المعوشرجي إلى زيارة لجنة التفتيش الميداني التابعة لـ«هيئة الأسواق» للشركة في أغسطس الماضي، مبيناً أن اللجنة قضت 3 أسابيع بالشركة لدراستها، ولم تفد بوجود أي مخالفة أو ملحوظة واحدة، كما أنها لم تقدم للشركة أي تقارير حتى تاريخه بعد انقضاء فترة التفتيش.

 

وحول تقديم نتائج تقارير كل من لجنة التدقيق ووحدة التدقيق الداخلي ومكتب التدقيق المستقل، وإدارة المخاطر ولجنة المخاطر وأي من الجهات ذات العلاقة حيال ما جاء في قرار «هيئة الأسواق» بقرارها المؤرخ في 15 مارس الماضي، ومدى التزام الشركة بالقوانين والسياسات والنظم والتعليمات ذات العلاقة، أفاد المعوشرجي بوجود تقريري لجنتي التدقيق والمخاطر بأوراق العمومية، والذي يوضح ويلخص ما تم اتخاذه من قبل كلتا اللجنتين.

 

تقرير مراقب الحسابات

 

حول طلب «وفرة للاستثمار الدولي» أن يقوم مراقب الحسابات الخارجي للشركة بإعداد تقرير موضحاً به ملاحظاته وإيضاحاته حيال البيانات المالية، والاستفسارات الواردة بقرار «هيئة الأسواق» وبيان المعوقات والمخالفات وتفاصيلها، إن وُجدت، أرجأ المعوشرجي إعداد هذا التقرير ليتم إعداده وعرضه بالجمعية العمومية العادية المقبلة للشركة، على أن يتم تحديدها في القريب العاجل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق