أخبار العالمأخبار عاجلة

رحلات السفر الدولية تعزز انتعاش حركة الملاحة الجوية خلال مايو

كشف الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) عن بيانات المسافرين لشهر مايو 2022، والتي أظهرت تسارع وتيرة الانتعاش في رحلات السفر الجوية مع اقتراب موسم الصيف المزدحم في نصف الكرة الشمالي. 

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال ويلي والش، المدير العام للاتحاد الدولي للنقل الجوي: “تواصل حركة السفر الدولية انتعاشها، ويترقب الجميع رفع القيود المفروضة بسبب كوفيد-19 ليتمكنوا من السفر. ونجحت العديد من مناطق الممرات الجوية الدولية الرئيسية، بما فيها داخل أوروبا والشرق الأوسط-أمريكا الشمالية، في تخطي مستويات ما قبل جائحة كوفيد-19.

 ويساهم رفع جميع القيود المفروضة بسبب الجائحة في تعزيز مسيرة الانتعاش، وهو الإجراء الذي كانت أستراليا آخر من اتخذه خلال الأسبوع الجاري. ويختلف الحال في قطاع السفر في الصين، حيث شهد تراجعاً كبيراً في حركة السفر المحلية بنسبة 73.2% قياساً بالعام الماضي. وتتناقض سياسة صفر كوفيد مع التوجهات السائدة عالمياً، وهذا واضح في وتيرة التعافي البطيئة لحركة السفر من الصين وإليها”. 

أسواق المسافرين العالمية

حققت شركات الطيران الأوروبية انتعاشاً بنسبة 412.3% في مايو 2022 قياساً بمستويات مايو 2021. كما ارتفعت السعة بنسبة 221.3% وازداد عامل الحمولة بواقع 30.1 نقطة مئوية إلى 80.6%. ويبقى تأثير الحرب في أوكرانيا مقتصراً على الدول المتأثرة بها بشكل مباشر. 

وسجلت شركات الطيران في منطقة آسيا والمحيط الهادئ ارتفاعاً بنسبة 453.3% في حركة المسافرين خلال مايو مقارنةً مع الفترة نفسها من العام الماضي. ما يمثل ارتفاعاً ملموساً عن المكاسب المسجلة في أبريل 2022 والبالغة 295.3% على أساس سنوي. كما زادت السعة بنسبة 118.8% وعامل الحمولة بواقع 43.6 نقطة مئوية ليبلغ 72.1%. وتُعزى المستجدات الإيجابية في المنطقة إلى تخفيف القيود في غالبية أسواق المنطقة باستثناء الصين.

وحققت شركات الطيران في الشرق الأوسط انتعاشاً بنسبة 317.2%، كما ارتفعت السعة بنسبة 115.7% في مايو 2022 مقارنةً مع الفترة نفسها من العام الماضي، وازداد عامل الحمولة بواقع 37.1 نقطة مئوية إلى 76.8%. وتساهم إعادة الافتتاح التدريجي للأسواق الآسيوية في تحفيز حركة المسافرين في المراكز الرئيسية بالخليج العربي.

وشهدت شركات الطيران في أمريكا الشمالية خلال شهر مايو تحسناً في حركة المسافرين بنسبة 203.4% مقارنةً بالفترة ذاتها من عام 2021. كما ارتفعت السعة بنسبة 101.1% وازداد عامل الحمولة بواقع 27.1 نقطة مئوية إلى 80.3%. وتواصل السياحة والرغبة الكبيرة في السفر تعزيز انتعاش حركة السفر الدولية بعد إلغاء معظم القيود أمام المسافرين في هذه المنطقة، فضلاً عن نجاح العديد من ممرات السفر الجوية الأخرى في تخطي مستويات عام 2019.

وشهدت حركة المسافرين لدى شركات الطيران في أمريكا اللاتينية ارتفاعاً في مايو بواقع 180.5% مقارنةً بالفترة نفسها من عام 2021. كما ارتفعت السعة في مايو بنسبة 135.3%، وازداد عامل الحمولة بواقع 13.5 نقطة مئوية ليصل إلى 83.4%، وهو الأعلى بين المناطق للشهر العشرين على التوالي. كما تخطت بعض ممرات الرحلات من أمريكا الوسطى إلى أوروبا وأمريكا الشمالية مستويات عام 2019.

وسجلت شركات الطيران الأفريقية ارتفاعاً بنسبة 134.9% في إيرادات الركاب لكل كيلومتر خلال مايو مقارنةً مع الفترة نفسها من العام الماضي. كما ارتفعت السعة في مايو 2022 بنسبة 78.5% وازداد عامل الحمولة بواقع 16.4 نقطة مئوية ليصل إلى 68.4%، وهو يعد الأدنى بين جميع المناطق. 

أسواق مسافرين الرحلات المحلية

تحسنت إيرادات الركاب لكل كيلومتر المحلية في الهند في مايو بنسبة 405.7% على أساس سنوي مقارنةً مع الزيادة المسجلة في أبريل الماضي بنسبة 78.6%. وشهدت الهند في مايو 2021 تسجيل أعلى مستويات الإصابة بفيروس كوفيد-19. 

وانتعشت حركة السفر المحلية في الولايات المتحدة بنسبة 26.1% في مايو 2022 مقارنةً مع مايو 2021.

2022 مقابل 2019

تساهم النتائج القوية التي سجلتها غالبية أسواق السفر المحلية والدولية مقارنةً مع نتائج العام الماضي في دعم الطلب على حركة السفر لمواكبة مستويات عام 2019. وسجلت إيرادات الركاب الإجمالية لكل كيلومتر في مايو 2022 نسبة 68.7% من مستويات مايو 2019، ما يمثل الأداء الأفضل هذا العام بالنسبة لمستويات ما قبل جائحة كوفيد-19. 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق