أخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمال

ريسنغ فورس تنجح في الإدراج بالبورصة

بدأت شركة “ريسنغ فورس إس بي إيه”، وهي الشركة الأم لشركة “ريسنغ فورس انترناشيونال دبليو إل إل”، التي تتخذ من منطقة الصخير بمملكة البحرين مقراً لأعمالها، طرح أسهمها الاعتيادية يوم الثلاثاء للتداول في سوق “يورونيكست جروث ميلان” المخصص للشركات متوسطة الحجم، والتي تنظمها وتديرها شركة “بورسا إيتاليانا إس بي إيه”.

وفي تصريح لـ باولو ديلبراتو رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة “ريسنغ فورس” بهذه المناسبة قال فيه:

يمثل إدراج “ريسنغ فورس” في البورصة خطوة مهمة لمسيرة الشركة في تحقيق النمو، حيث سيتيح لنا ذلك دعماً مالياً ملائماً لتعزيز خططنا التطويرية للمستقبل على الصعيد الدولي، وأجد أننا في هذه المرحلة ومن بعد عملية الدمج الناجحة لجميع علاماتنا التجارية المشهورة وهي “أو إم بي”، و”بيل هيلميتس”، و”زيزونويز” بأننا في حاجة للتركيز على تنمية جميع مقار أعمالنا في جميع أنحاء العالم، والسعي نحو الربط بينها جميعاً والبلدان التي تعمل فيها، حيث سنستمر بمعونة فريق الإدارة بأكمله للمشاركة في قيادة وإدارة المجموعة لضمان استمرارية الالتزام بالاستراتيجيات والقيم التي نتبناها، وهو ما سيصب لصالح موظفينا وعملائنا وموردينا ومستثمرينا وجميع الذين يؤمنون بالمشروع”.

وأضاف ديلبراتو قائلاً: “لقد قمنا باختيار مملكة البحرين كموقع لبناء مصنعنا ذو الطراز العالمي إلى جانب مصانعنا القائمة في إيطاليا، إذ توفر لنا البحرين نقطة انطلاق مثالية لزيادة الصادرات وتنمية أعمالنا في أسواق دولية جديدة.”

وقد جرى إغلاق السهم عند 5.36 يورو ، وذلك بزيادة نسبتها 19٪ عن سعر الطرح، وقد وصل إلى تحقيق رسملة قدرها 127.2 يورو. كما وجمع السهم خلال مرحلة الطرح 31.2 مليون يورو (بما في ذلك خيار التخصيص الزائد)، وهو ما أدى إلى زيادة الطلب 6 مرات عن المبلغ الذي قدمته 74 مؤسسة استثمارية ومن ضمنها ما نسبته 43٪ من المستثمرين الأجانب، كما تم القبول في القائمة بعد طرح 6.3 مليون سهم بسعر 4.5 يورو، حيث تساوى التعويم الحر مع نسبة 26.5٪ من إجمالي رأس المال الاعتيادي لشركة “ريسنغ فورس إس بي إيه ” باستثناء الأسهم الزائدة التخصيص التي من المحتمل وضعها في الثلاثين يومًا القادمة.

وسيتم استخدام صافي العائدات المتأتية من قبل الشركة لتمويل تطوير أعمال المجموعة ونموها، وتقوية هيكل رأس المال وزيادة المرونة المالية المستقبلية، كما وسيركز نمو المجموعة على وجه الخصوص على تحقيق التكامل والتنويع للأعمال التجارية على المستوى الدولي من خلال استغلال الخبرة التكنولوجية القوية وفرص البيع المتبادلة. وستركز الشركة على الابتكار مستقبلاً في منتجاتها وعملياتها من خلال أقسام البحث والتطوير والمصانع الموجودة في الصخير (البحرين) ورونكو سكريفيا وبيزا (إيطاليا).

وتجدر الإشارة إلى أن شركة “ريسنغ فورس انترناشيونال ذ م م” وبصفتها شركة تابعة لمجموعة “ريسنغ فورس” فقد قامت بتطوير وتصنيع جميع خوذات “بيل ريسنغ هيلميتس” من خلال مقرها داخل مملكة البحرين الذي سيساهم في تحقيق النمو لأعمال الشركة من خلال إتاحة تكاليف التشغيل الأفضل قيمة وتسهيل إمكانية الوصول إلى العديد من الأسواق بما في ذلك الولايات المتحدة الأميركية التي ترتبط بالبحرين عبر اتفاقية تجارة حرة، إلى جانب الاتفاقيات التجارية والاقتصادية للمملكة مع أكثر من 40 دولة، بما في ذلك الصين وفرنسا والهند وسنغافورة والمملكة المتحدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق