أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمال

«زين» ترفع أرباحها 17% في الربع الثاني إلى 138 مليون دولار

أوصى مجلس إدارة «زين»، في اجتماعه أمس، بتوزيع أرباح نقدية نصف سنوية بقيمة 10 فلوس للسهم ضمن الالتزام بسياسة توزيع الأرباح السنوية للشركة بما قيمته 33 فلساً للسهم كحد أدنى، وهذه أول مرة في تاريخ الشركة.

أعلنت مجموعة «زين» نتائجها المالية المجمعة نصف السنوية عن عام 2021، وأظهرت ارتفاعاً في حجم أرباحها الصافية بنسبة 5 في المئة مقارنة بنفس الفترة من العام الأخير، إذ سجلت 86 مليون دينار (285 مليون دولار)، بربحية للسهم الواحد بلغت 20 فلساً (0.7 دولار).

وقالت «زين» في بيان صحافي، أمس، إن إيراداتها الموحدة بلغت عن هذه الفترة 750 مليون دينار (2.5 مليار دولار)، مقارنة مع 787 مليون دينار (2.6 مليار دولار) عن نفس الفترة من العام الأخير.

وأوضحت أن أرباحها قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات بلغت 310 ملايين دينار (1.03 مليار دولار)، مقارنة مع 336 مليون دينار (1.1 مليار دولار)، وهو ما عكس هامش أرباح قبل خصم الضرائب والفوائد والاستهلاكات بنسبة 41 في المئة.

وأوصى مجلس الإدارة، في اجتماعه أمس، بتوزيع أرباح نقدية نصف سنوية بقيمة 10 فلوس للسهم الواحد من ضمن الالتزام بسياسة توزيع الأرباح السنوية للشركة بما قيمته 33 فلساً للسهم الواحد كحد أدنى، وهذه أول مرة في تاريخ الشركة (هذه التوصية خاضعة لموافقة الجهات المختصة).

وكانت الجمعية العامة غير العادية لمجموعة «زين» وافقت في يونيو الماضي على توزيع أرباح نقدية فصلية بشكل ربع أو نصف سنوي، في حين اعتمد مجلس الإدارة توصية سياسة توزيع الأرباح السنوية للشركة بما قيمته 33 فلساً للسهم الواحد كحد أدنى، لمدة ثلاث سنوات بداية من توزيعات عام 2019.

وبينت «زين» أن إيرادات خدمات البيانات سجلت نحو 1.05 مليار دولار، تمثل 42 في المئة من الإيرادات المجمعة، التي جاءت مدفوعة بمشاريع التطوير والاستثمارات التي تجريها على شبكات الجيلين الرابع والخامس، والتوسع في أعمال البنية التحتية للألياف الضوئية للمنازل، بينما بلغت قاعدة العملاء 48.3 مليون عميل فعّال (تأثرت نزولاً بعد انتهاء عقد إدارة شركة تاتش لبنان).

وذكرت المجموعة أن نتائجها المالية الموحدة التي حققت نمواً على مستوى الأرباح الصافية، ما زالت متأثرة بالتداعيات التي تسببت فيها الجائحة على الأنشطة الاستثمارية والتجارية، كما تأثرت كثيراً بخفض أسعار صرف العملات، وبشكل أساسي انخفاض قيمة العملة في السودان من 55 إلى 444 جنيهاً سودانياً/دولار أميركي خلال نهاية شهر يونيو، وأيضاً انخفاض قيمة العملة في العراق بنسبة 19 في المئة، وذلك من 1190 إلى 1470 ديناراً عراقياً/دولار أميركي، إذ كلف ذلك المجموعة 378 مليون دولار على مستوى الإيرادات الموحدة، وما يقارب 233 مليون دولار على مستوى الأرباح قبل خصم الضرائب والفوائد والاستهلاكات EBITDA.

وعن النتائج المالية المجمعة عن فترة الربع الثاني من السنة المالية الحالية، فقد سجلت المجموعة نمواً قوياً في الأرباح الصافية، إذ بلغت نسبة ارتفاع الأرباح الصافية 17 في المئة إذ بلغت 41 مليون دينار (138 مليون دولار)، بينما جاءت الإيرادات المجمعة عن هذه الفترة مستقرة نسبياً بتسجيلها 369 مليون دينار (1.2 مليار دولار)، وبلغت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات 152 مليون دينار (506 ملايين دولار)، وعكس ذلك هامش الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات EBITDA 41 في المئة.

وقال رئيس مجلس الإدارة في المجموعة أحمد الطاحوس، إن «زين» تركز على توفير اتصال هادف، والحد من التداعيات التي تسببت فيها جائحة كورونا، من خلال تنفيذ سلسلة من المبادرات ذات القيمة في القطاع الرقمي، لخدمة المجتمعات والشركات والكيانات الحكومية، إذ كانت الأهداف الرئيسية لمجلس الإدارة خلال هذه الأوقات الصعبة هو دعم الإدارة التنفيذية في جهودها لتكون مستعدة للمستقبل بشكل أفضل، للاستفادة بشكل كامل من مرحلة النمو التالية.

من ناحيته، قال نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في «زين» بدر الخرافي إن «النمو القوي لعملياتنا عن هذه الفترة يبرز مجدداً جدوى المسار الذي تحرز فيه استراتيجينا Sight4 تقدماً كبيراً في مجالات النمو الجديدة لعملياتنا».

وأوضح الخرافي أن توصية مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية نصف سنوية 10 فلوس تأتي ضمن الالتزام بسياسة توزيع الأرباح السنوية للشركة بما قيمته 33 فلساً للسهم الواحد كحد أدنى، مما يؤكد التزامنا الذي قطعناه تجاه مساهمينا، «فوضعنا المالي المتين ومراكزنا التنافسية القوية في أسواق الشرق الأوسط، يجعلنا نرى أنه الوقت المناسب للبدء في تنفيذ خطوة قوية تجاه مساهمينا لدفع الأرباح الفصلية أو نصف السنوية».

وأفاد بأن مجموعة «زين» تنظر بإيجابية إلى تطور عملياتها التشغيلية والتجارية وسط التحولات الأخيرة التي يشهدها قطاع تكنولوجيا الاتصالات، «فالشركة تعتمد في توقعاتها الإيجابية هذه على النمو الصحي المستمر لعملياتها خلال الفترة الأخيرة، إذ استفادت من الفرص الاستثمارية التي يقدمها قطاع المشاريع والأعمال، والإقبال الهائل على خدمات الإنترنت ذات النطاق العريض، والتحولات التي تشهدها القطاعات الصناعية والتجارية والخدمية إلى الاعتماد على الخدمات الرقمية – قطاع النمو الجديد لقطاع الاتصالات».

وبين أن هذه الفترة تميزت بعدد من السمات الرئيسية، «كان أبرزها استهداف المزيد من الاستثمارات الرقمية، وتسريع وتيرة التحول الرقمي لأعمالنا، إذ استثمرنا ما يزيد على 491 مليون دولار في النفقات الرأسمالية (تمثل 20 في المئة من حجم الإيرادات)، جاء ذلك بشكل رئيسي في توسيع وتطوير البنية التحتية للألياف الضوئية للمنازل (FTTH)، وشراء رسوم الطيف في بعض أسواقنا؛ بالإضافة إلى مشاريع الترقية التي نقوم بها على شبكات الجيلين الرابع والخامس.

وكشف الخرافي أن الأداء التشغيلي لعمليات «زين» جاء قوياً خلال هذه الفترة، «لكن ذلك لم ينعكس بشكل كامل على النتائج المالية الموحدة بسبب تخفيض سعر الصرف للعملة في أسواق رئيسية لنا (العراق والسودان) مقابل سعر صرف الدولار».

وتابع: «نتخذ في مجموعة زين حالياً سلسلة من المبادرات التي نستهدف منها الحد من تأثير تخفيض العملة، إذ اتخذت الإدارة التنيفيذية بشكل استباقي مبادرات حاسمة لتحسين التكلفة في جميع الأسواق، كما قامت كل من «زين» العراق و«زين» السودان بتجديد الأسعار، وطرح حزم جديدة جذابة لتسييل البيانات».

وبين أن العمليات التشغيلية في معظم أسواق المجموعة سجلت نمواً قوياً عن فترة الربع الثاني، مقارنة بالفترة نفسها من العام الأخير، إذ جاء النمو الصحي لعمليات «زين الكويت» مدعوماً بشبكة الجيل الخامس (تستحوذ على الحصة الأكبر في السوق الكويتية)، وساهمت قائمة الخدمات والمنتجات ذات الجودة العالية على شبكات «زين» في السعودية، العراق، الأردن، السودان، جنوب السودان، والبحرين في تعزيز نسب النمو عن هذه الفترة.

وأشار الخرافي إلى أن مجموعة «زين» تواصل سعيها لجني ثمار الفرص المربحة التي يوفرها الفضاء الرقمي، مؤكدا أن هناك حالة من التفاؤل بشأن الإمكانات التي من الممكن أن تقدمها التكنولوجيا المالية، إذ تحرز شركة

«تمام» التابعة لشركة «زين» السعودية تقدماً في عمليات التمويل الاستهلاكي المصغر، وتواصل أيضاً منصات «زين كاش» نمو أعمالها في الأردن والعراق، وأيضاً منصة «M-Gurush» في جنوب السودان.

وكشف أن هذه الفترة شهدت إطلاق أول خدمة اتصالات رقمية في العراق «oodi»، وهي عبارة عن تطبيق مبتكر على الهواتف النقالة يمنح السيطرة الكاملة في إدارة الهواتف العملاء للهواتف الذكية، لتكون الثانية لعمليات المجموعة بعد إطلاق «ياقوت» في السعودية، التي أحرزت نجاحاً في السوق السعودية بفضل توفيرها تجربة رقمية مميزة تركز على البيانات والتطبيقات اللامحدودة.

وأكد أن مجموعة «زين» تواصل سعيها لاكتساب فرص نمو جديدة في قطاع الأعمال (B2B)، الذي يكتسب زخماً هائلاً في هذه الآونة في أسواق الشرق الأوسط، إذ حققت «زين» نمواً قوياً في هذا المجال بنسبة 16 في المئة، مبيناً أن هذه الفترة شهدت تطوراً في قطاع أعمال «زين» للخدمات الرقمية والبيع بالجملة.

وذكر الخرافي أن «زين» قامت أخيراً بإعادة هيكلة خدماتها التجارية الدولية والبيع بالجملة حتى تستفيد من فرص النمو الهائلة التي تشهدها أسواق الشرق الأوسط وإفريقيا، إذ تقوم المجموعة حالياً بتوحيد وإدارة مشاريع سعة الشبكات، الصوت، والتجوال عبر الانتشار الجغرافي الواسع لعملياتها، إذ تستهدف من هذه الخطوة أن تصبح الواجهة الوحيدة لكافة احتياجات شركاتها التابعة، بالإضافة إلى شركات النواقل الدولية الأخرى التي لديها متطلبات أعمال داخل نطاق عملياتها.

ولفت إلى أن خدمات «زين» الدولية تركز حالياً على قطاعات الشركات لتحقيق المزيد من التآزر والنمو، بالنظر إلى أن صناعة البيع بالجملة تتمحور في جوهرها حول التحول في البنية التحتية، لذا تعتبر «زين» تطوير أعمال البيع بالجملة الخاصة بها كمجال رئيسي للتحول الشامل لشركة الاتصالات».

وأوضح أن عمليات «زين» تتوسع في مجالات الرياضات الإلكترونية، مبينا أن العلامة التجارية Zain esports تعتبر من أسرع العلامات نمواً في أسواق المنطقة في مجالات الرياضيات الإلكترونية، مبيناً أنها دخلت في تعاون مشترك مع اليونيسف لإطلاق كُتيّب حول سلامة الأطفال على الإنترنت، ومن المتوقع تفتح مُذكٍّرة التفاهُم هذه المجال أمام الفرص الهائلة التي من الممكن أن يوفرها عالم الرياضات الإلكترونية محلياً وإقليمياً.

وفي إطار تعزيز خطط «زين» في التحول إلى مشغل اتصالات شامل، أكد الخرافي أن منصة واجهة برنامج التطبيقات لمجموعة «زين» (API) تتيح حاليا نشر أسرع للشراكات الرقمية، لمواصلة نمو عملياتها في هذا المجال الواعد، فهي تقدم حالياً 26 خدمة مباشرة، وأدى ذلك إلى زيادة صحية في الإيرادات مع إجراء 5 ملايين معاملة شهرياً.

السعودية

بلغت الإيرادات نصف السنوية 3.8 مليارات ريال (1 مليار دولار)، وبلغت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات 1.5 مليار (401 مليون)، مما عكس هامش أرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات بنسبة 39 في المئة.

وسجلت الشركة أرباحا صافية عن ذات الفترة قدرها 83 مليون ريال (22 مليون دولار)، ونجحت في امتلاك أكبر شبكة للجيل الخامس، حيث تمتد تغطيتها إلى 50 مدينة في المملكة، وبفضل استثماراتها المستمرة في تطوير وتحديث شبكتها، مثلت إيرادات البيانات 50 في المئة من إجمالي الإيرادات، واستقرت قاعدة عملاء الشركة عند 7.4 ملايين عميل بزيادة 4 في المئة عن الفترة المشابهة من العام الأخير.

ولأول مرة في تاريخها حققت الشركة أرباحا مرحلة بعد تمكنها من إطفاء جميع خسائرها المتراكمة، وفقا للمسار الزمني لاستراتيجيتها لإعادة هيكلة رأس المال، ومن المتوقع أن تدخل المؤشرات المالية الرئيسية للشركة في حقبة جديدة من النمو.

العراق

وسجلت عمليات زين العراق إيرادات نصف سنوية بقيمة 376 مليون دولار، وحققت أرباحا قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات بقيمة 145 مليونا، وقد عكس ذلك هامش أرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات بنسبة 39 في المئة.

وحققت عمليات الشركة أرباحا صافية بقيمة 24 مليون دولار عن ذات الفترة، ونجحت العروض والخدمات الجذابة، التي تقدمها الشركة، في رفع قاعدة العملاء بنسبة 7 في المئة، لتصل إلى 16.1 مليون عميل (الشركة تحتفظ بريادة السوق)، وتجدر الإشارة إلى أن تخفيض قيمة الدينار العراقي أثر على إيرادات شركة زين العراق بما يقارب 88 مليون دولار عن فترة الستة أشهر.

السودان

وحققت عمليات زين السودان إيرادات نصف سنوية بقيمة 160 مليون دولار، وبلغت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات 77 مليونا، وعكس ذلك هامش أرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات بنسبة 48 في المئة.

وسجلت عمليات الشركة أرباحا صافية عن ذات الفترة بقيمة 41 مليون دولار، مقارنة بـ15 مليونا في العام الأخير، ونمت إيرادات البيانات بنسبة 4 في المئة، لتمثل 28 في المئة من إجمالي الإيرادات، بينما نمت قاعدة عملاء شركة زين السودان بنسبة 8 في المئة، لتصل إلى 17 مليون عميل، حيث تحتفظ بإيراداتها في السوق، وقد تأثرت عمليات زين السودان بالانخفاض الكبير في قيمة العملة مقابل سعر صرف الدولار، وانعكس ذلك على إيرادات الشركة بما يقارب 340 مليونا.

الأردن

وسجلت عمليات زين الأردن أداء تشغيليا قويا خلال النصف الأول، وانعكس ذلك على كل المؤشرات المالية الرئيسية، إذ ارتفعت إيرادات زين الأردن بنسبة 5 في المئة، لتصل إلى 245 مليون دولار، ونمت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات بنسبة 15 في المئة، لتصل إلى 118 مليونا، وعكس ذلك هامش أرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات بنسبة 48 في المئة.

وارتفع صافي الربح عن ذات الفترة بنسبة 24 في المئة، ليصل إلى 43 مليون دولار، واستفادت عمليات الشركة من التوسع المستمر في خدمات الجيل الرابع بمناطق المملكة، إذ نمت إيرادات البيانات بنسبة 13 في المئة، لتمثل 49 في المئة من إجمالي الإيرادات، وتخدم عمليات الشركة حاليا 3.5 ملايين عميل (حصة الريادة في المملكة).

البحرين

وحققت عمليات زين البحرين إيرادات نصف سنوية بقيمة 87 مليون دولار، بزيادة بلغت 4 في المئة، وسجلت الشركة ارتفاعا في الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات (EBITDA) بنسبة 6 في المئة، لتصل إلى 29 مليونا، وعكس ذلك هامش أرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات بنسبة 33 في المئة، ورفعت الشركة أرباحها الصافية بنسبة 29 في المئة، لتصل إلى نحو 7.4 ملايين، كما حققت الشركة نموا في إيرادات البيانات بنسبة 5 في المئة، لتمثل 45 في المئة من إجمالي الإيرادات.

عمليات «زين» الكويت

تواصل عمليات «زين» ريادتها في السوق الكويتي، إذ تحتفظ بالحصة السوقية الأكبر بقاعدة عملاء تصل إلى نحو 2.4 مليون عميل، وتعتبر عمليات «زين» الكويت الأكثر ربحية في المجموعة، وكشفت المؤشرات المالية الرئيسية لفترة النصف الأول من عام 2021 عن نمو الإيرادات بنسبة 4 في المئة لتصل إلى 515 مليون دولار (155 مليون دينار).

وارتفعت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات بنسبة 11 في المئة لتصل إلى 194 مليون دولار (59 مليون دينار)، وعكس ذلك هامش أرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات بنسبة 38 في المئة، وسجلت الشركة أرباحاً صافية بقيمة 123 مليون دولار (37 مليون دينار)، بينما نمت إيرادات البيانات بنسبة 5 في المئة لتمثل 40 في المئة من إجمالي الإيرادات.

وتحرز عمليات «زين الكويت» تفوقاً ملحوظاً في جذب العملاء لخدمات النطاق العريض والجيل الخامس، إذ استحوذت على الحصة السوقية الأكبر لعملاء الجيل الخامس، فهي تحتل أيضاً ريادة السوق في تطبيقات التحول الرقمي لخدمات الافراد وقطاع الأعمال كما تواصل عمليات الشركة نموها في خدمات مركز البيانات، والكوكبة السحابية على مستوى مؤسسات القطاع الخاص والكيانات الحكومية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق