أخبار عاجلةمنوعات

سامسونغ تتوقع تعافي طلب الرقائق أواخر 2023

أعلنت سامسونغ إلكترونيكس اليوم الخميس تسجيل انخفاض بنسبة 31 بالمئة في أرباح الربع الثالث من العام قائلة إن الضبابية السياسية ستضعف الطلب على الأرجح حتى أوائل عام 2023، إذ أدى الانكماش الاقتصادي العالمي إلى تراجع الإقبال على الأجهزة الإلكترونية.
وقالت أكبر شركة لصناعة رقائق الذاكرة والهواتف الذكية في العالم إنه على الرغم من أوضاع الاقتصاد العالمي غير المواتية، قد يتعافى الطلب على أشباه الموصلات أواخر العام المقبل إذ تتطلب مراكز البيانات وأجهزة الكمبيوتر الجديدة المزيد من رقائق الذاكرة. وبلغت أرباح التشغيل 10.85 تريليون وون (7.7 مليار دولار) في الربع الممتد من يوليو تموز إلى سبتمبر أيلول، انخفاضا من 15.8 تريليون وون في العام السابق، وهو أول انخفاض على أساس سنوي منذ نحو ثلاث سنوات. ويتفق هذا مع توقعات سامسونغ في وقت سابق من الشهر لأرباح تشغيل 10.8 تريليون وون. وارتفعت الإيرادات أربعة بالمئة إلى 76.8 تريليون وون. وانخفضت أرباح الشركة من نشاط الرقائق إلى 5.12 تريليون وون من 10.07 تريليون وون في العام السابق. وقالت سامسونغ إن أرباح نشاط الهواتف المحمولة تراجعت قليلا إلى 3.24 تريليون وون من 3.36 تريليون وون في العام السابق، إذ أدت زيادة الطلب على الهواتف الذكية المتطورة والأجهزة التي يمكن ارتداؤها التي تم إطلاقها حديثا للتعويض عن انكماش السوق. وتوقعت سامسونغ أن يتعافى الطلب على الهواتف المحمولة في عام 2023 بشكل طفيف عن عام 2022، وقالت إنها تخطط للتركيز على هواتفها الذكية الرائدة والقابلة للطي للاستفادة من الإقبال القوي نسبيا على المنتجات المتميزة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق