أخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالالكويت

سجل حافل من العطاء المجتمعي لبنك الكويت الوطني في 2021

البنك يواصل تعزيز مساهماته في التنمية المستدامة

  • المساهمة في المسؤولية الاجتماعية تتواصل لدعم تحقيق أهداف التنمية المستدامة
  • مواصلة العمل على تطوير مشروع مستشفى بنك الكويت الوطني للأطفال بهدف تبني أفضل الممارسات في الرعاية الصحية 
  • 6آلاف شاركوا في سباق الوطني للجري أكبر مهرجان جمع الرياضة والصحة والعائلة في الكويت
  • دعم 3 آلاف أسرة محدودة الدخل بسلال غذائية تغطي احتياجاتهم في الشهر الفضيل
  • دعم 5 آلاف عامل نظافة ضمن مبادرة كسوة الشتاء بالتعاون مع الهلال الأحمر
  • تدريب 75 طالبة وطالب في برامج تدريب مصممة خصيصا للخرجين والجامعيين منها “كن” و”تمكن”
  • دعم فعاليات ثقافية وشبابية مثل الاتحاد الرياضي المدرسي
  • دعم حملات توعوية واسعة النطاق شملت الصحة والبيئة والطفل والمرأة وأمن المعلومات
  • حملة للحماية من الحوادث في موسم البر بالتعاون مع قوة الإطفاء العام
  • دعم اجتماعي متنوع شمل العديد من المبادرات وتكريم الرياضيين الدوليين 
  • مواصلة إطلاق مبادرات ضمن برنامج الرعاية الصحية للموظفين بالتعاون مع اختصاصيين وأطباء

واصل بنك الكويت الوطني خلال العام 2021 إطلاق ورعاية البرامج الاجتماعية الهادفة في مجالات الصحة ورعاية الأطفال والتنمية الاجتماعية والبيئية والرياضية والتوعوية ليكرس بذلك موقعه الريادي كأكبر مساهم في مجال المسؤولية الاجتماعية في الكويت بهدف ترسيخ أسس التنمية المستدامة تماشياً مع خطة التنمية الوطنية.

وقد نجح بنك الكويت الوطني في العام 2021 في تحقيق نتائج نوعية فيما يتعلق بجهوده تجاه تحقيق الاستدامة في العديد من الخدمات والمساهمات والمبادرات التي شملت مختلف الجوانب البيئية والصحية والاجتماعية والتعليمية والرياضية. 

مبادرات وبرامج الوطني 

مستشفى بنك الكويت الوطني التخصصي للأطفال

وتواصل وحدة العلاج بالخلايا الجذعية للأطفال دون سن الستة عشر عاماً التابعة لمستشفى الوطني للأطفال والتي تم تبرع الوطني بإنشائها قبل عامين تطوير خدماتها وتطبيق معايير السلامة وتطوير الابحاث جنباً إلى جنب مع الالتزام بتوفير أفضل مقاييس الرعاية العالمية للمرضى وعائلاتهم.

وواصل البنك هذا العام دعمه لنشاطات بيت عبداللهBACCH   وجمعية رعاية الأطفال في المستشفيات KACCH وذلك في إطار مبادراتنا الصحية الداعمة للأطفال مرضى السرطان.

سباق الوطني للجري

واحتفل البنك الوطني بإطلاق سباق الجري بعد 25 عاماً على إطلاق سباق الوطني للمشي في خطوة لنقل السباق إلى مستوى تنافسي أكبر وأكثر تأثيرا وتنافسية، وتعد نسخة العام 2021 مغايرة من جميع النواحي من حيث الاستعدادات والنتائج لاسيما أنه أتاح للمتبارين التنافس في مسافتين مختلفتين 11 و5 كم كما أن فعاليات الحفل كانت حافلة بالمكافآت والجوائز غير المسبوقة. ونجح السباق على غرار كل عام في تحويل الكويت إلى مهرجان رياضي وصحي ضخم، لاسيما بعد انقطاع قسري بسبب الظروف الوبائية الطارئة والعودة بنفس الزخم والتنافسية والاقبال الجماهيري الكثيف الذي تجاوز 6000 مشارك.

مبادرات شهر رمضان ومواصلة دعم الجهود لمكافحة الوباء

ويعد من أبرز البرامج السنوية التي دأب الوطني على تنظيمها والالتزام بها برنامجه السنوي المخصص لشهر رمضان. وشمل البرنامج حملة “ماجلة رمضان” بالتعاون مع ريفود، من خلال توفير 3آلاف سلة غذائية واستهلاكية للأسر محدودة الدخل في الكويت. وتكتسب هذه الحملة أهميتها لأنها تستهدف إنقاذ الطعام والبيئة في آن معاً، وذلك عن طريق تجميع وتخزين المواد الفائضة عن حاجة السوق من الموردين وإعادة توصيلها للعائلات المحتاجة.

كما قدم بنك الكويت الوطني خلال شهر رمضان تبرعاً دعماً لمركز الكويت للتطعيم. وشمل التبرع، توفير سيارات نقل Golf Carts لمساعدة المسنين وتسهيل انتقالهم من وإلى مواقف السيارات في مركز التطعيم في أرض المعارض، وكما تبرع بتظليل أماكن الانتظار للتطعيم في منطقة مشرف، هذا وقام بتوزيع ثلاجات على مراكز التطعيم المختلفة في الكويت وقد توزعت هذه الثلاجات على المراكز الخمس للتطعيم المنتشرة في محافظات العاصمة وحولي والفروانية والأحمدي والجهراء بالإضافة إلى مركز التطعيم في أرض المعارض. وقد تكفل بنك الكويت الوطني بتعبئتها بعبوات المياه بشكل متواصل.

كما شارك بنك الكويت الوطني في حملة “نعم للتطعيم” وسيواصل دوره التوعوي لأهداف الحملة ضمن أهدافه التي وضعها للشهر الفضيل. وتبث هذه الحملة على قنوات التواصل الاجتماعي الرسمية للبنك بمشاركة أطباء ومتخصصين يتحدثون عن صحة اللقاحات وتهدف الحملة إلى مكافحة الإشاعات والمغالطات المواكبة لحملة التطعيم والتي تعمد إلى تعريض المجتمع للمزيد من المخاطر عن طريق نشر معلومات غير علمية موثقة حول اللقاحات.

هذا ونظم بنك الكويت الوطني عددا من النشاطات الرياضية التي تهدف إلى زيادة الوعي الصحي لدى المجتمع. وتشجيعاً للاستفادة من ساعات السماح بالمشي خلال فترة الحظر، زارت فروع بنك الكويت الوطني المتنقلة عدداً من الحدائق العامة في الكويت لتحدي الأفراد على تجاوز 10,000 خطوة أثناء المشي وتوزيع جوائز قيمة. وتأتي هذه المبادرة بهدف التشجيع على الرياضة وتحفيز الصحة النفسية .

كما أطلق بنك الكويت الوطني إهداء  “حتى النهاية ممتنين”   للكوادر والأطقم الطبية ومنتسبي وزارة الصحة، وذلك تعبيراً عن الشكر والعرفان، وتقديراً لتضحياتهم في مواجهة الوباء وللدور المحوري والفعال الذي قدموه منذ بدء الجائحة وتفشي الوباء.  

 

 برامج تدريبية للخريجين الشباب

وقدم بنك الكويت الوطني فرصا تدريبية لـ 75 طالبة وطالب ضمن برنامجين تدريبيين قام برعايتهما ودعمهما: 

 

  • رعايته لبرنامج “كن” التدريبي لريادة الأعمال لمؤسسة لوياك التطوعية. وتنظم لوياك هذا البرنامج للعام الرابع على التوالي بالتعاون مع جامعة “بابسون” بهدف دعم الطلاب من خلال تحفيزهم على القيادة والابتكار بمشاريع تخدم تقدم المجتمع.
  • رعايته لبرنامج تمكن  الذي تنظمه CREATIVE CONFIDENCE. ويقدم للمتدربين الدورات التي تعمل على تطوير مهاراتهم ليتحولوا إلى قوى عاملة فاعلة وحقيقية

 

دعم اجتماعي متنوع

 على صعيد المبادرات الاجتماعية، جاء في مقدمها لوياك وبيت عبدالله والجمعية الكويتية لرعاية الاطفال في المستشفيات.

كما شارك الوطني في حملة كسوة الشتاء لدعم 5000 عامل نظافة بالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر الكويتية. كما قدم بنك الكويت الوطني دعمه لأنشطة الموسم الرياضي 2021-2022 مع الاتحاد الكويتي الرياضي المدرسي والتعليم العالي. 

هذا وشارك الوطني في  حملة “تعليم آمن” التي كانت قد انطلقت من خلال تعاون وزارات التربية والداخلية والصحة والإعلام وبمشاركة جهات ومؤسسات عدة، وتهدف الحملة  إلى توعية الطلاب والطالبات وأولياء أمورهم بأهمية الالتزام بتعليمات وزارة الصحة وتطبيق الاشتراطات الصحية، إلى جانب تعاونهم مع الإدارات المدرسية في تنفيذ الإجراءات الاحترازية لتحقيق الأمان والسلامة والوقاية المجتمعية.

كما قدم بنك الكويت الوطني دعمه للأبطال الكويتيين الرياضيين المشاركين في أولمبياد طوكيو.

دعم وتمكين المرأة 

حرصاً من الوطني على تعزيز دور المرأة وتمكينها، قدم البنك دعمه لمشروع القيادات النسائية عبر برنامج جيرلز فور جيرلز للجمعية الثقافية النسائية هذا و في إطار الجهود من أجل تحقيق الأمن والأمان للمرأة، أضاء بنك الكويت الوطني مقره الرئيسي باللون البرتقالي باعتباره أحد معالم الكويت لمدة 16 يوماً ضمن حملة “العالم برتقالي” الأممية بهدف زيادة الوعي بخطورة العنف المبني على النوع الاجتماعي لاسيما وأن بنك الكويت الوطني كان من أوائل الجهات الكويتية التي وقعت على مبادئ تمكين المرأة (WEPS) في موقع الأمم المتحدة.

 

حملات توعوية وصحية للموظفين

ومن ضمن مبادرات التوعية لهذا العام، أطلق بنك الكويت الوطني  العديد من الحملات التوعوية التي اطلقت بالتزامن مع المناسبات العالمية أو الوطنية ولكن أبرز الحملات التوعوية لهذا العام تناولت أمن المعلومات والوعي المعلوماتي الالكتروني  وذلك من خلال حملتين الأولى بالتعاون مع مؤسسة لوياك والثانية بالتعاون مع إدارة مكافحة الجرائم الالكترونية في وزارة الداخلية، كما قدمت العديد من الحملات التوعوية المتعلقة بصحة الموظفين تناولت الصحة النفسية والصحة الغذائية والصحة الجسدية والتمارين الفيزيائية إضافة إلى الأمراض المزمنة مثل السكري والضغط والأمراض المستعصية مثل سرطان الثدي وغيرها من الحملات الأخرى مثل حملة التبرع بالدم.

 

كما أطلق بنك الكويت الوطني حملة توعوية بالتعاون مع قوة الإطفاء العام بالتزامن مع انطلاق موسم البر وذلك بهدف حماية مرتادي البر والمخيمات البرية وتعزيز الوعي تجاه الحوادث الناجمة عنها. وتهدف إلى زيارة المخيمات في مناطق مختلفة في الكويت.

وشارك في الحملة فريق من قوة الإطفاء العام ومتطوعو بنك الكويت الوطني الذين قاموا بزيارات إلى المخيمات البرية لتوزيع حقيبة متكاملة تتضمن إسعافات أولية ومطفأة حرائق وأجهزة لإنذار الحريق. وإلى جانب الزيارات الميدانية، تضمنت الحملة كذلك منشورات توعوية اجتماعية عبر قنوات التواصل الاجتماعي من خلال مجموعة من الرسائل المصورة والنصائح التي قدمها فريق قوة الإطفاء حول الوقاية من الحرائق وحوادث الاختناق والسلامة العامة، والمحافظة على نظافة العامة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق