أخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالمقالاتمقالات وأراء

سوق العقارات في نيويورك ينتعش.. لماذا تجذب أمريكا المستثمر الخليجي؟

كتب أسامة صالح

تتوجه أنظار مستثمري العقارات في دول مجلس التعاون الخليجي إلى مدينة نيويورك مع عودة نشاط السوق العقاري وانتهاء حالة الركود العالمي نسبياً الذي سببته جائحة كوفيد 19.

وفي أحدث التقارير العقارية توقع الخبراء عودة سوق العقارات في نيويورك الى الانتعاش، حيث يخطط مشترون من دول مجلس التعاون الخليجي الى عقد صفقات عقارية مجزية في 2022.

ويعتقد مطورو العقار أن يكون لترميم مشاريع عقارية في المدينة مثل “ون وول ستريت” و”والدورف إستوريا” أثراً كبيراً لعودة المستثمرين الى هذا القطاع في العام القادم.

ويشير التقرير إلى العديد من مطوري العقارات الفاخرة في نيويورك اصبحوا يتنافسون فيما بينهم في أساليب عرض الشقق والديكورات والمميزات والخدمات للزبائن الخليجيين وغيرهم، ويحرص هؤلاء المطورين على الاهتمام بأدق التفاصيل والتكنولوجيا للشقق الفاخرة للتميز عن الشركات الأخرى.

وتأتي زيادة نشاط التداولات العقارية في نيويورك مصحوباً بعد تجديد مبنى “وان وول ستريت”، الذي يقع في وسط مانهاتن عند تقاطع وول ستريت وبرودواي مقابل مبنى تاريخي عمره أكثر من ثلاثة قرون.

ويقول الخبراء أن تحويل مبنى “وان وول ستريت” الأثري إلى مشروع سكني فاخر لم يكن مهمة سهلة، وهو أكبر تحويل من مبنى للمكاتب إلى مبنى للشقق الفاخرة، ويبدأ سعر الاستوديو فيه من 1.5 مليون دولار.

ويعتقد إن سوق الشقق الفاخرة في مانهاتن سيحقق مبيعات بقيمة 11 مليار دولار في الربع الثالث من العام الحالي، ويتجاوز هذا المستوى ما تم تحقيقه كاملاً عام 2014″.

وقد احتفظ المستثمرين بأموالهم لمدة طويلة وقاموا باستغلال الفرصة لاستثمارها في أصول متميزة ومربحة، ومن الواضح أن العقارات الفاخرة قد شكلت أفضل وسيلة للتحوط.

ومن اهم الأسباب التي تدفع المستثمر الخليجي إلى شراء العقارات في الولايات المتحدة هو مساحتها الشاسعة ومواردها الطبيعية بها ، وانتعاش مدنها المركزية بحركة اقتصادية رائجة تبث الحياة في السوق العقارية.

وهناك العديد من العقارات في المدن الأمريكية قد استقطبت المستثمرين من دول مجلس التعاون الخليجي ، خاصة نيويورك التي تعد من أعلى المدن عالمياً في استقطاب استثمارات العقار الأجنبية.

ويتساءل الكثيرون عن سر توجه المستثمرين الخليجيين بأموالهم إلى الأسواق العقارية الأمريكية، والإجابة عن ذلك تكمن في عاملين أساسين تتميز بهما سوق عقارات الولايات المتحدة، وهي العوامل الأساسية لنجاح أي استثمار، وهما العائد والاستقرار.

وتوفر السوق الأمريكية عوائد استثمارية وإيجارية مرتفعة، كما تتمتع الدولة باستقرار أمني وسياسي على أعلى مستوى، بالإضافة إلى استقرار اقتصادي نسبي أيضاً مقارنة بالعديد من الأسواق الأخرى حول العالم.

وهناك العديد من العوامل الثانوية الأخرى مثل ارتفاع أعداد السياح العرب إلى بعض المدن الأمريكية، خصوصاً تلك التي تحظى بوجود كبير من الجاليات العربية مثل مدينة “ديترويت”.

ومن العوامل الأخرى التي تحفز وتشجع الاستثمار العقاري في أمريكا هو تواجد عددا كبيرا متزايد سنوياً من الطلبة الخليجيين هناك، وهو ما يشجع المستثمرين إلى شراء وتأجير عقارات في مناطق تمركز الطلبة مما قد يوفر عائد سنوي يصل إلى 10%.

بالإضافة إلى انخفاض الأسعار بالمقارنة بالأسواق الأخرى، خصوصاً بعد الأزمة المالية العالمية التي أثرت كثيراً على السوق العقارية، خصوصاً في الولايات المتحدة. إلا أن السوق استعادت الكثير من نشاطها الآن، وهي ترتد حالياً إلى مستوياتها القديمة.

وعلى صعيد متصل تحدثت بعض التقارير العقارية في أكتوبر 2020، عن تطور الاستثمارات الخليجية في الولايات المتحدة الأمريكية خلال الأعوام القليلة الماضية، كاشفاً أن جهاز قطر للاستثمار والهيئة العامة للاستثمار بالكويت لديهما اهتماما كبيرا عن باقي الجهات الخليجية بالدخول في صفقات شراكة أو استحواذ في العاصمة واشنطن بالإضافة إلى نيويورك وغيرها من المدن الأمريكية المتوفرة على العديد من الفرص الاستثمارية الواعدة.

إن السوق العقاري الامريكي يعتبر من بين أكثر القطاعات استقطاباً للأموال القطرية، وذلك حسب ما بينته شركة إدارة العقارات والاستثمار التجاري “JLL”، التي قدرت معدل الاستثمار الخليجي في الولايات المتحدة الأمريكية ما بين عامي 2017 و 2019 بـ 2.2 مليار دولار أمريكي.

ويأتي ذلك بعد تعافي الاستثمارات الخليجية في الولايات المتحدة الأمريكية من الآثار السلبية التي خلفتها أزمة انتشار جائحة كوفيد 19 في غالبية دول العالم، ومن المتوقع استقرارها في الفترة المقبلة مع احتمالية تسجيلها لبعض النمو والتوسعات.

وتشير بعض الإحصائيات التي أكدت اهتمام رأس المال الخليجي بكل ما له علاقة بقطاع العقارات في المرحلة الأخيرة، مشدداً على تسجيلها لمعدلات نمو واضحة منذ سنة 2010 وإلى 2020، حيث تقدر نسبة الاستحواذ الخليجية في صفقات العقار قبل 10 سنوات بـ5.6%، لتصل في المرحلة الممتدة ما بين عامي 2015 و 2019 إلى 6.4%.

ويتحدث بعض التقارير الى ارتفاع القيمة المالية للصفقات الخليجية في الفنادق داخل الولايات المتحدة الأمريكية إلى متوسط يبلغ 80 مليون دولار أمريكي من إجمالي حجم الأصول الفردية، مقارنة بـ 49 مليون دولار أمريكي قيمة استثمار مختلف مصادر رأس المال الدولية الأخرى، وهو ما يبرهن على الاهتمام القطري والكويتي الكبير بالعقارات في الولايات المتحدة الأمريكية، التي باتت تعد من خلال هذه الأرقام على رأس قائمة أكثر الدول استقطاباً للمشاريع الخليجية، وفي مقدمتها تلك القادمة من العاصمة القطرية الدوحة، سواء تلك المتعلقة بجهاز قطر للاستثمار أو غيره من رجال الأعمال.

وبحسب “JLL” فقد استحوذ رأس مال الشرق الأوسط ومعظمه من دول مجلس التعاون الخليجي ، على أكثر من 23 مليار دولار في سوق العقار بنيويورك، منذ عام 2005.

وتعتبر مدينة نيويورك هي الولاية الأكثر شعبية لقطاع المال والأعمال في الولايات المتحدة، فهي تقع على الساحل الشرقي وتعتبر أحد أهم مراكز التجارة والمال في العالم”، وتعد عاصمة اقتصادية للولايات المتحدة لكثرة الشركات والبنوك العالمية فيها.

كما يوجد في المدينة مقر الأمم المتحدة وسوق الأوراق المالية ومؤشر (الداو جونز) الصناعي، وتوصف نيويورك بأنها العاصمة الثقافية والاقتصادية للعالم،
وأن هناك 8 ملايين شخص يعيشون في نيويورك، فيعطيها ميزة بأن تكون الكنز العقاري العالمي، فالاستثمار العقاري فيها يعتبر آمناً واستراتيجياً وذا عائد مرتفع، مقارنة بالمخاطر  المنخفضة على القطاع العقاري.

أما أهم أسباب اضطراب الطلب العقاري فهي، توفر ما يقارب من 7 ملايين وظيفة بين حكومية وشبه حكومية، وكل هذه الوظائف تحتاج إلى عقارات بين السكني والتجاري، ما يجعلها مدينة جاذبة للاستثمارات الأجنبية وعلى رأسها الخليجية، على مستوى الاستثمار المباشر التجاري أو الادخاري أو من خلال الاستثمار المؤسسي سواء البنكي أو المحافظي أو السيادي من خلال صناديق الدول أو صناديق البنوك.

ونيويورك تعتبر مدينة المتناقضات الأكبر عالمياً، حيث يوجد فيها أكثر من 450 بنكاً وحوالي ألف فرع شركة تأمين، وأكثر من 40 مليون زائر سنوياً، وكذلك أكثر من 4 ملايين مواطن يعيشون على الضمان الاجتماعي، وغيرها العديد من المتناقضات التي تجعلها محط الفرص الاستثمارية الأضخم عالمياً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق