أخبار العالمأخبار عاجلة

سيلٌ من الإفلاسات في 2021 !

كشف المنتدى الاقتصادي العالمي أن آثار جائحة كورونا ستظهر بشكل أكثر حدة في عام 2021 عندما يتعلق الأمر بالإفلاس التجاري.

وفقًا لتقرير صادر عن شركة التأمين Euler Hermes. وأوضح التقرير أن عدد حالات الإعسار سيرتفع بشكل حاد في الولايات المتحدة الأميركية (بزيادة %57 مقارنة بعام 2019) والبرازيل والمملكة المتحدة، ومن المتوقع أيضا أن تتضرر الصين بشدة.

ونظرًا لأن العديد من البلدان توقفت عن مطالبة الشركات المعسرة بتقديم طلب الإفلاس أثناء الوباء، فإن التكلفة الحقيقية للشركات لن تتكشف إلا في وقت لاحق، إذ من المتوقع أن تنخفض حالات الإفلاس فعليًا نتيجة لهذه اللوائح في عام 2020 وأن تتراكم في عام 2021.

كما من المتوقع أن تشعر ألمانيا بقدر أقل من العبء، حيث من المتوقع أن ترتفع حالات الإفلاس بنسبة 12 في المئة في العام المقبل.

ويرى رون فان هوف، الرئيس التنفيذي لشركة Euler Hermes في ألمانيا والنمسا وسويسرا، أن الهدوء الذي يسبق عاصفة الإفلاس سينتهي في الربع الثالث من عام 2020، وقال «إن موجات الصدمة الأخيرة من المرجح أن تنتشر في النصف الأول من عام 2021 بأكمله». واختتم تقرير المتنتدى الااقتصادي العالمي «ستشهد الاقتصادات المتقدمة في شرق آسيا، على سبيل المثال اليابان وكوريا الجنوبية، حالات إفلاس أقل بكثير، لأنها تجنبت عمليات إغلاق واسعة النطاق وطويلة الأمد.

أما الهند التي تعد الآن ثاني أكثر البلدان تضرراً بالوباء، من المتوقع أن تنطلق بشكل خفيف للغاية».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق