أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالالكويتبورصة

سيولة البورصة ترتفع إلى 65.8 مليون دينار ومكاسب المؤشرات متفاوتة

أقفلت مؤشرات بورصة الكويت أمس، في ثاني جلسات هذا الأسبوع، على اللون الأخضر، وكانت مكاسبها متفاوتة، وربح مؤشر السوق العام 0.15 في المئة، تساوي 9.21 نقاط، ليقفل على مستوى 6270.69 نقطة، بسيولة كبيرة قفزت مجددا الى مستوى 65.8 مليون دينار، تداولت عدد أسهم جيدا نسبيا بلغ 347.9 مليون سهم عبر 12241 صفقة، وتم تداول 135 سهما، ربح منها 68 سهما وخسر 48، بينما استقر 19 سهما دون تغير.

وكانت مكاسب مؤشر السوق الأول بسبب ضغط إقفالات فترة المزاد، حيث اكتفى بعشر نقطة مئوية تعادل 6.66 نقاط، ليقفل على مستوى 6815.17 نقطة بسيولة كبيرة تجاوزت 44.2 مليون دينار بقليل، تداولت 139.7 مليون سهم، تم تنفيذها عبر 5154 صفقة، وربح 10 أسهم في الأول مقابل خسارة 8 وثبات 7 دون تغير.

وربح مؤشر السوق الرئيسي 0.3 في المئة، تساوي 15.52 نقطة، ليقفل على مستوى 5208.11 نقاط بسيولة تجاوزت مستوى 21 مليون دينار مجددا، وبلغت 21.5 مليون دينار، تداولت 208.1 ملايين سهم عبر 7087 صفقة، وتم تداول 110 أسهم، ربح منها 58 سهما، وخسر 40 سهما، بينما استقر 12 سهما دون تغير.

تداولات تصاعدية

وبعد بداية مالت إلى الهدوء والشراء الانتقائي على أسهم معظمها مكونات السوق الرئيسي وتراجع أداء الأسهم القيادية حتى بداية النصف الثاني من الجلسة، حيث انطلقت عمليات الشراء على أسهم البنك الوطني وبنك الخليج والدولي وبيتك بوتيرة أقل لترفع السيولة بشكل كبير وتبث الثقة أكبر في السوق واتجاه الجلسة، وكان عدد الأسهم المتراجعة محدودا وبنسب محدودة كذلك قياسا على المكاسب التي بدأت كبيرة على الوطني، ثم تراجعت خلال فترة المزاد بنسبة واضحة، بينما تحولت الى خسارة على مستوى سهم أجيليتي.

في المقابل، قاد سهم الوطنية العقارية أسهم السوق الرئيسي، في ظل عمليات بيع وجني أرباح كبيرة على سهم أرزان، وصعدت أسهم أعيان والأولى والبيت وساحل بتداولات نشيطة، ولم يتراجع من أسهم النشاط في الرئيسي سوى أسهم ارزان وبريق والخصوصية، لتنتهي الجلسة خضراء، وبسيولة رفعت الثقة بعد ثباتها فوق مستويات 50 مليون دينار للجلسة الرابعة على التوالي.

خليجيا، تباين الأداء في مؤشرات أسواق المال بدول مجلس التعاون الخليجي، وربحت مؤشرات الأسواق الكبيرة في السعودية والامارات والكويت، وبقيادة مؤشر سوق دبي الذي حقق نسبة كبيرة بلغت 0.8 في المئة، وعوض كل خسارة جلسته الأولى أمس الأول، بينما تراجعت بشكل محدود مؤشرات أسواق المال في قطر والبحرين وعمان، وكانت أسعار النفط تحوم حول مستوى 71.5 دولارا لمزيج برنت في أولى تعاملاتها الأسبوعية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق