أسواق الأسهمأخبار العالماقتصاد وأعمال

شبح أزمة عالمية جديدة يطيح بالعملات الرقمية والأسهم

ما أشبه اليوم بالبارحة، بعد سنوات من انهيار ليمان برازر وأزمة الرهن العقاري التي فجرت أزمة مالية عالمية ضربت الاقتصاد العالمي.

يبدو أن المخاوف من شبح أزمة مالية عالمية جديدة أطاحت بالأسواق سواء الأسهم أو العملات الرقمية، حيث يرى الكثيرون أن انهيار أكبر شركة عقارات في العالم قد يقود إلى الطريق ذاته.

و يعتقد الكثير من المحللين أنها “ليمان براذرز” الصينية، في إشارة إلى البنك الأمريكي الذي كان أول مؤسسة مصرفية تعلن إفلاسها وانهيارها في بداية الأزمة المالية العالمية 2008.

وحذرت السلطات الصينية حذرت البنوك من أن شركة إيفرجراند لن تكون قادرة على سداد التزامات الديون المستحقة.

وتنكشف “إيفرجراند” على حوالي 128 بنكاً و121 مؤسسة مالية غير مصرفية، وهو الأمر الذي دفع بنك الشعب للتحذير من أن إيفرجراند قد تشكل مصدر خطر على كل النظام المصرفي والمالي الصيني.

وقالت Evergrande التي تدين بأكثر من 300 مليار دولار يوم الأحد إنها بدأت في سداد منتجات إدارة الثروات للمستثمرين من خلال العقارات.

توقعات

وترى وكالة ستاندرد أند بورز جلوبال أن تعثر شركة التطوير العقاري الصينية المثقلة بالديون تشاينا إيفرجراند يمكن أن يختبر قدرة الحكومة على دعم الإخفاقات الكبيرة المحتملة.

وقال “ماثيو تشاو” المحلل الائتماني لدى الوكالة: يمكن للأحداث أن تزعزع ثقة المستثمرين على نطاق واسع في قطاع العقارات الصيني.

وتأتي الصعوبات التي تواجهها إيفرجراند في الوقت الذي تعد فيه تشاينا هورانج آست مانجمنت”في منتصف عملية إعادة رسملة.

وقال تشاو:” هذا يعني أن اثنين من أكبر مصدري السندات في الصين للديون الخارجية يختبرون قدرة الحكومة على دعم الإخفاقات الكبيرة المحتملة”.

العملات الرقمية

وتراجعت عملات البيتكوين والعملات الأخرى الوم الاثنين في موجة بيع ناجمة عن مخاوف العدوى من المشاكل المتزايدة في مجموعة إيفرجراند العقارية العملاقة الصينية التي تحاصرها الديون.

وتتجه أغلب العملات الرقمية إلى مستويات النهيار الكبيرة نهاية مايو وسط موجة حادة من الخسائر تجتاح السوق خلال تلك اللحظات.

وخسر سوق العملات الرقمية خلال تلك اللحظات من تعامل اليوم الإثنين أكثر من 200 مليار دولار، بعدما هبطت القيمة السوقية إلى مستويات 1.93 تريليون دولار.

ونزلت البتكوين قرب مستويات الـ43 ألف دولار بخسائر بلغت نحو 8%، بينما تراحعت الإيثريوم ETH/USD بأكثر من 9% نزولا إلى مستويات 3.045 دولار.

وتراجعت كاردانو 10% نزولا إلى مستويات 2.12 دولار، واتخفضت بينانس كوين BNB/USD 9% نزولا إلى مستويات 370 دولار.

وتراجعت الريبل بأكثر من 13% نزولا إلى مستويات 0.921 دولار، بينما انخفضت سولانا بنسبة 11% هبوطا إلى مستويات 142 دولار.

سوق الأسهم

وانخفضت العقود الآجلة المرتبطة بمؤشر داو جونز الصناعي 629 نقطة أو 1.83٪. وانخفض مؤشر الأسهم القيادية 166 نقطة يوم الجمعة ليغلق عند 34585 نقطة.

وانخفضت العقود الآجلة لمؤشر S&P 500 بنسبة 1.67٪ وتراجعت العقود الآجلة لمؤشر ناسداك بنسبة 1.66٪،وأنهت الأسهم في هونغ كونغ يوم الإثنين بخسارة قدرها 3.3٪.

ومع بدا تداولات اليوم الاثنين، تراجع مؤشر داو جونز بحوالي 1.4% نزولا إلى مستويات 34.110 ألف نقطة خاسرا ما يقرب من 475 نقطة.

بينما نزل مؤشر ستاندرد أند بورز بأكثر من 1.5% نزولا إلى مستويات 4366 نقطة، وهبط ناسداك بحوالي 1.7% نزولا إلى مستوياتى14.788 ألف نقطة.

بينما تتراجع مؤشرات الأسهم الأوروبية بصورة جماعية هى الأخرى، حيث نزل مؤشر Stoxx 600 بأكثر من 2% نزولا إلى مستويات 452 نقطة.

وتراجع مؤشر داكس الالماني 2.6% نزولا إلى مستويات 15.089 ألف نقطة، وانخفض كاك 40 2.2% نزولا إلى مستويات 6427 نقطة، وانخفض فوتسي 100 الانجليزي بحوالي 1.5% هبوطا إلى مستويات 6863 نقطة.

رؤية

قال نعيم أسلم ، كبير محللي السوق في AvaTrade: “يرجع التراجع إلى مجموعة متنوعة من الأسباب ، بما في ذلك تلاشي تقديرات الأرباح ، وعدم اليقين المرتبط بتغيير السياسة النقدية ، وعدم الاستقرار في ثاني أكبر اقتصاد في العالم نتيجة الإجراءات الصارمة المتصاعدة”.

قال بيير فيريت ، المحلل الفني في ActivTrades:”هناك العديد من المؤثرات التي ضغطت على معنويات الأسواق، حيث أزمة الديون في أكبر اقتصادين في العالم (Evergrande وسقف ديون الولايات المتحدة).

وأضاف فيريت يأتي ذلك تزامنا مع عدم اليقين بشأن قرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي هذا الأسبوع بشأن الجدول الزمني لأي تناقص.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق