أخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالمصر

شبكة ستلر تحصل على استثمارات بمبلغ مُكون من 6 أرقام

كشفت شبكة ستلر “Stllr Network” المصرية عن جمعها استثمارات من 500 Global وWomen Spark وشبكة فلك الأعمال للمستثمرين الملائكيين، فيما لم تفصح عن قيمتها واكتفت بالقول إنها من 6 خانات وذلك بعد إطلاقها النسخة التجريبية.

تأسست الشبكة عام 2021 بواسطة نوران غنام، وتساعد الشركات على تقليل التكاليف عند الاعتماد على مصادر خارجية، والتي تصل وفقًا للبيان لنحو 40% من ميزانية الشركات التسويقية؛ حيث تعمل على تقليل التكاليف المهدرة في أقسام التسويق، وتجنب سوء التواصل مع الموردين الخارجيين، بالإضافة لإتاحة الفرصة للشركات لتجربة حملات إعلانية مختلفة بكل سهولة؛ مثل خدمة تحسين نتائج محركات البحث، وشراء مساحات إعلانية، والخدمات المتعلقة بمواقع التواصل الاجتماعي، وغيرها الكثير.

وبهذه المناسبة، علقت المديرة التنفيذية نوران غنام، بقولها: “هناك إمكانيات غير مستغلة للفرق في مجال التسويق، ولكن أفضل الفرق تلك التي تتشكل بمفردها بدون تدخل من خلال الشبكة. هذا النموذج هو الأول من نوعه في العالم، وفقط في مجتمع جماعي كمجتمعنا العربي يمكننا أن نبدأ وننمو. إنها شبكة اجتماعية، وهناك حوالي 34% من الخبراء على الشبكة يسجلون من خلال توصيات لأشخاص موجودين بالفعل على الشبكة. يمكنهم بناء وإدارة الفرق الخاصة بهم عن طريق تقنية ستِلر” وأضافت: “لقد قمنا بمضاعفة مجموعة المواهب لدينا في 2022 فقط من خلال الشبكة”.

تسعى ستِلر لتكون الشبكة الأكبر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخبراء المُعتمدين والمُرشحين للعمل على مشاريع وفقًا لما أشارت له في بيانها، بالإضافة لاستغلال الفرص المواتية للتعرف على خبراء آخرين والعمل على مشاريع وشركات كبيرة، على عكس العمل الحر بشكله التقليدي.

كانت الشبكة قد أصدرت باقات مخصصة لشركائها، لتتيح للشركات الحصول على مهام تسويقية مع دفع سريع مثل الملف التعريفي أو تصميمات خاصة للشركة. وتقول إن من بين عملائها حصص مصر، مبادرة شبه حكومية من قِبل منصة المنتور ووزارة التربية والتعليم، وجرينتا، تعاون بين زد وتيك توك، بالإضافة إلى العديد من منصات التجارة الإلكترونية في مصر والمملكة العربية السعودية.

يُشار أن شبكة ستلر تستهدف استخدام الاستثمار في جذب مواهب محلية جديدة، وإضفاء اللامركزية على الشبكة، بالإضافة إلى التوسع الإقليمي في المنطقة عبر المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق