أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمال

شركة الاستثمارات الوطنية تنظمّ برنامجاً لتأهيل المتدربين

نظمت شركة الاستثمارات الوطنية، بالتعاون مع إتحاد الشركات الاستثمارية والهيئة العامة للاستثمار، برنامجا شاملا لتدريب وتأهيل المتدربين المنتدبين من الهيئة العامة للاستثمار للعمل في مجال الاستثمار والقطاع المالي، وذلك في إطار توجهات الهيئة لاتخاذ السبل الكفيلة للمساهمة في تحقيق التنمية الوطنية.

وانطلاقاً من اهتمام الشركة بدورها في خدمة وتطوير الشباب الكويتيين، ارتأت في هذا البرنامج الهادف أن له دورا فاعلا كآلية للتنظيم المجتمعي وإيمانها الراسخ بدور فئة الشباب في بناء المستقبل بما لديه من مواهب وطاقات تخدم جميع قطاعات الدولة، وتساهم في بناء المجتمع.

يأتي هذا البرنامج تلبيةً لاحتياجات سوق العمل الحالية، ولتقديم المهارات ومساعدة المتدربين على البدء بحياتهم المهنية، ويتضمن توفير المفاهيم الأساسية التي تتعلّق بالاستثمار واستكشاف الاهتمامات والفرص المهنية، إضافة إلى تطوير المهارات الوظيفية والتدريب الميداني وأهميته.

كما يهدف البرنامج التدريبي الميداني إعداد المتدربين لتولي مهنة ناجحة في القطاع المالي، وتزويد المتدربين بمعرفة مؤسسية قوية وشاملة لأهم الكفاءات والمفاهيم المالية، وبناء كوادر وكفاءات وطنية من شأنها النهوض والارتقاء بمستوى الأداء التطويري، التي تسهم في دعم المسيرة والخطة التنموية في البلاد.

وأيضاً لمنحهم فرصة الاندماج والتعامل مع مجموعة واسعة من مختلف التخصصات ودعم آلية نقل المعلومات وتعزيز القدرات على استخدام المؤشرات الاقتصادية في المجالات كافة.

وقد أشرف على البرنامج إدارة الموارد البشرية والتدريب لدى شركة الاستثمارات الوطنية ومجموعة من موظفي القطاعات من ذوي الخبرة في إعداد التدريب والموضوعات الاقتصادية، التي تمكّنهم من فهم وتحليل المتغيرات، خاصة في ظل الأوقات الاقتصادية الصعبة، كما تعتبر الاستثمارات الوطنية الشـركة الرائدة في الكويت في توفير البيانات والمؤشرات والاتجاهات الاقتصادية، ومصدراً موثوقاً ومهماً في تقديمها إلى السوق بشكل مستمر ومتواصل ومعطاء.

شارك في البرنامج 3 متدربين رشحتهم الهيئة العامة للاستثمار، وهم شيخة عبدالعزيز العمر، الشيخة أحرار فيصل، وعبدالوهاب العبدالكريم، ولديهم اختصاصات منوعة في المجال المالي الاقتصادي، وقد تم توزيعهم على بعض قطاعات الشـركة التي تنتمي تخصصات المتدربين لديها، وهي قطاع مينا (الشـرق الأوسط وشمال إفريقيا) للاستثمارات المسعرة وقطاع الاستثمارات المصرفية.

وقد استمر البرنامج في القطاعين نحو الأربعة أسابيع، وخلال فترة التدريب اللازمة للمرشحين في قطاع مينا، تم إعطاء المرشحين التدريب الشامل لإدارة الصناديق الاستثمارية وإدارة المحافظ الاستثمارية في القطاع.

أما في قطاع الخدمات المصرفية الاستثمارية، فقد قام المتدربون بالتعلم على كيفية تقديم خدمات الاستشارات المالية من فهم لعمليات الاندماج والاستحواذ، ومعاملات سوق رأس المال واستشارات أخرى؛ منها العمل على تقييم الشـركات، وإعداد خطط العمل واستراتيجية النمو والتطوير، وغيرها من مهام القطاع، وأيضا تم التعرف إلى كيفية تقديم خدمات الاستثمارات البديلة في جميع القطاعات، ومنها الخدمات المالية، والعقار، والتعليم، والتكنولوجيا وغيرها من الخدمات.

وفي التعليقات الواردة من القطاعات المعنيّة، أكد مسؤولو القطاعين ضرورة اجتياز المتدربين للتدريب الموصي لهم بكل حماسة وتجاوب مع المشاركة في جميع المحاورات والمفاهيم المالية التي تم التدريب عليها.

علماً بأن التدريب مدار البحث تم في أجواء صحية وآمنة، حيث تم التقيد بالالتزامات الصحية المشـروطة بين المتدربين وموظفي قطاعات الشـركة.

وفي نهاية برنامج التدريب سلّمت “الاستثمارات الوطنية” متدربي الهيئة العامة للاستثمار شهادات تدريب، كما تسلّمت الشركة شهادة شكر من الهيئة العامة للاستثمار على الجهود المبذولة في إعدادها لهذا البرنامج التدريبي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق