أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمال

شركة “ترون” تتعلم من درس “تيرا” وتُعدّل عملتها المشفرة تجنباً للأزمات

تتطلع شركة “ترون” (Tron)، التي طرحت عملة “يو إس دي دي” (USDD) الخوارزمية المستقرة الشهر الماضي، إلى تجنب المشكلات التي واجهتها العملة النظيرة “تيرا دولار” من خلال تعزيز الشفافية وزيادة الضمانات.
 

يبلغ إجمالي المعروض من “يو إس دي دي” حوالي 668 مليون دولار، كما يشير الموقع الإلكتروني لـ”ترون دي إيه أو ريزيرف” (Tron DAO Reserve)، وبيانات شركة “كوين غيكو” (CoinGecko).

وحالياً، لدى “يو إس دي دي” نسبة تغطية ضمان تبلغ 206%، وفقاً للموقع الإلكتروني، بينما قال بيان صادر عن الشركة، اليوم الأحد، إنه سيتم الاحتفاظ بحد أدنى مؤكد من نسبة تغطية الضمانات عند 130%.
يُظهر موقع “ترون دي إيه أو ريزيرف” أن الاحتياطيات في بتكوين، و تيثر، وعملة ترون “TRX” تبلغ 170 مليون دولار، كما أن هناك أصولاً متداولة يبلغ إجماليها 1.37 مليار دولار تدعم عملة “يو إس دي دي”، وفق البيان.
تأتي الخطوة بعد أسابيع قليلة فقط من انهيار النظام البيئي لعملتي “لونا” و”تيرا دولار”، ما قضى على قيمة سوقية مجتمعة للعملتين الرقميتين تجاوزت في وقت من الأوقات 60 مليار دولار.
قال جاستين صن، مؤسس “ترون” في مقابلة حديثة: “كان ذلك جزء من الخطة لكن ما حدث مع “تيرا/لونا” بالتأكيد سرّع الأمر وجعله أولوية لفريقنا.. نريد أن تتمتع عملة “يو إس دي دي” بنسبة تغطية أكبر من المطلوبة، وهو ما سيجعل المشاركين في السوق، حسب ما أعتقد، أكثر راحة عند استخدام عملتنا في المستقبل”.
تاريخ مضطرب
عانت العملات المستقرة الخوارزمية -التي من المفترض أن تظل عند سعر ثابت غالباً ما يكون دولاراً واحداً- من تاريخ مضطرب، وفقدت مشروعات مثل “نيوترينو” (Neutrino)، و”بيسيس” (Basis) ربطها بالدولار، بطريقة مذهلة في بعض الأحيان، بعد انهيار الأسعار في الرمز المُحقق لاستقرار السعر.
تسبب انهيار “لونا” و”تيرا دولار” الشهر الماضي في مزيد من الدمار لمجتمع العملات المشفرة، الذي كافح نتيجة رفع الاحتياطي الفيدرالي لأسعار الفائدة وبقاء التضخم مرتفعاً، وانخفضت بتكوين وإيثريوم، وهما أكبر عملتين مشفرتين، بأكثر من 50% من أعلى مستوياتهما المسجلة في نوفمبر، كما هبطت العديد من الأصول الرقمية بأكثر من ذلك.
إجراء تعديلات
قال “صن” في مقابلة الشهر الماضي، إن انهيار “تيرا/ لونا” أتاح فرصة لمشاريع أخرى لإجراء تعديلات، وإن “يو إس دي دي” تستهدف جمع 10 مليارات دولار من خلال “ترون دي إيه أو ريزيرف” للدفاع عن ربط عملتها.
كان أداء “ترون” جيداً نسبياً وسط الجهود المبذولة لدعم “يو إس دي دي”، وفي أواخر أبريل، احتلت عملة “ترون” المرتبة 24 من حيث القيمة السوقية، أما الآن تأتي في المركز الـ13، وفق تسعير “كوين غيكو”.
ذكر “صن” أن أحد المآخذ التي لاحظها على “لونا” و”تيرا دولار” هي أن إستراتيجية “لونا فاونديشين غارد” كانت خاملة للغاية، كما كانت لديها إستراتيجية بيع وشراء بتكوين “سهلة التوقع للغاية”، ما جعل الهجوم عليها أسهل.
أضاف في المقابلة: “ستكون “ترون” نشطة جداً في السوق وأقل قابلية للتوقع.. يمكنك جعل السوق تشعر بالراحة لكن دون الإفصاح عن الكثير جداً من المعلومات”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق