أخبار العالمأخبار عاجلة

شركة زين تواصل دعم «كُن» لريادة الأعمال الاجتماعية في نُسخته السادسة

أعلنت شركة زين رعايتها للنسخة السادسة من برنامج “كُن” لريادة الأعمال الاجتماعية، وهو البرنامج التدريبي الذي لاقى نجاحاً مميزاً على مدى السنوات السابقة، والذي تُنظّمه مؤسسة “لوياك” غير الربحية بالتعاون مع كلية بابسون الأميركية لريادة الأعمال في بوسطن.

وفي تعليقه على هذه الرعاية، قال الرئيس التنفيذي للعلاقات والاتصالات في “زين” الكويت وليد الخشتي: “يُسعدنا كثيراً انطلاق الموسم الجديد من برنامج كُن لريادة الأعمال الاجتماعية لهذا العام، والذي لمسنا خلال رعايتنا لمواسمه الثلاثة السابقة نجاحاً وإقبالاً كبيرين بين الشباب المُثابرين المُهتمين بمجالات ريادة الأعمال في الكويت”.

وأضاف الخشتي: “لم تكن زين لتفوّت فرصة دعم هذا البرنامج المُميز مرة أخرى، نظراً للقيمة الكبيرة التي يُقدّمها لخدمة مُجتمع الأعمال الناشئة الكويتي، خاصة أن شراكتنا الاستراتيجية مع (لوياك) تمتد هذا العام إلى أكثر من 17 سنة متواصلة، وهو ما نعتبره إنجازاً رائعاً يعكس قوة ومتانة التعاون بين مؤسسات القطاع الخاص، وجمعيات النفع العام في كل ما فيه مصلحة وتقدم الوطن”.

وأوضح أن “شراكتنا المُمتدة مع لوياك ترتكز، بشكل كبير، على استراتيجيتنا للمسؤولية الاجتماعية والاستدامة، وهي استراتيجية متكاملة مبنية على عدد من الأسس والقيم الجوهرية، أهمها تنمية وتطوير قطاع الشباب والتعليم، وخصوصا فيما يتعلق بتنمية مهارات ريادة الأعمال لدى الفئات العمرية الشابة لما نرى لهذه الفئة من أهمية كبيرة في ازدهار الاقتصاد الوطني على المدى البعيد”.

واختتم الخشتي: “تمنياتي بالتوفيق للمُنظمين والمُرشدين من شباب لوياك الذين يقومون بتمكين الطلبة والطالبات المُشاركين من اكتشاف طاقاتهم، ويحرصون على قيادتهم نحو النجاح في جو افتراضي رغم الظروف الحالية، كما أتمنى كل التوفيق للطلبة والطالبات المُشاركين، ونحن في انتظار إبداعاتهم وأفكارهم المُلهمة”.

ويشهد برنامج “كُن” لريادة الأعمال الاجتماعية مُشاركة طلبة وطالبات المدارس الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و16 عاماً، وذلك بشكل افتراضي للعام الثاني على التوالي بسبب الظروف الصحية، بحيث سيشكّلون عدداً من المشاريع الناشئة المُختلفة تتمحور كل منها حول مشروع ربحي مُستدام اجتماعياً.

وينطلق البرنامج على فترتين، الأولى خلال شهري يونيو ويوليو، والثانية خلال أغسطس المُقبل، ويأتي ذلك بالتعاون مع كلية بابسون في بوسطن التي تُعتبر إحدى أرقى المؤسسات التعليمية المختصة بريادة الأعمال في الولايات المتحدة والعالم.

وتفخر “زين” بكونها أحد الشركاء الاستراتيجيين لمؤسسة “لوياك” منذ تأسيسها، وخاصة أنها تُعتبر أحد أهم وأبرز المشاريع الوطنية التي تعنى بالشباب بمختلف فئاتهم العمرية وتوّفر لهم البيئة الصحية التي من شأنها أن تطوّر مواهبهم وتتبنى هواياتهم المختلفة ضمن إطار ترفيهي وتعليمي واجتماعي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق