أخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالالكويت

صرخوه: «كامكو إنفست» تدير أصولاً بـ 13 مليار دولار

عقدت كامكو إنفست أمس، مؤتمرا افتراضيا مخصصا للمحللين ومساهمي الشركة وحملة سنداتها تتضمن لمحة عامة عن الأحداث الرئيسية التي شهدها العالم وأداء الأسواق المالية وشرحا تفصيليا عن المركز المالي للشركة وأدائها خلال التسعة أشهر الأولى المنتهية في 30 سبتمبر 2022. وشارك في المؤتمر الرئيس التنفيذي للشركة فيصل صرخوه، ورئيسة القطاع المالي هناء طه، ورئيس إدارة التسويق وعلاقات المستثمرين مصطفى نجيب زنتوت، الذي استهل المؤتمر بتقديم موجز عن الشركة ولمحة عامة عن الأحداث الرئيسية التي شهدها العالم وأداء الأسواق المالية خلال هذه الفترة.
فقد ظلت أسعار النفط دون مستوى 100 دولار للبرميل منذ أغسطس 2022 مدفوعة بشكل أساسي بتراجع الطلب بسبب ضغوط الركود على مستوى العالم، وقد انعكس هذا أيضا في الحد من تأثير التخفيضات البالغة 2 مليون برميل في اليوم التي أعلنت عنها منظمة (أوپيك+) على سوق النفط.
وشهدت العقود الآجلة لخام برنت أول انخفاض فصلي لها هذا العام خلال الربع الثالث وكان لعمليات الإغلاق في الصين تأثيرا كبيرا على الطلب الإجمالي على النفط بالإضافة إلى تحرير المخزونات من الاحتياطيات الاستراتيجية.
وأضاف زنتوت أن التضخم لا يزال عند مستوياته المرتفعة على مستوى العالم منذ عقود. وللجم التضخم، تعمل البنوك المركزية على رفع أسعار الفائدة. وكان تأثير التضخم على توقعات النمو الاقتصادي واضحا في التوقعات الاقتصادية العالمية الصادرة عن صندوق النقد الدولي مؤخرا والتي أدت إلى خفض توقعات نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي لعام 2022 للأسواق الرئيسية بما في ذلك الهند والصين والولايات المتحدة.
أما في دول مجلس التعاون الخليجي، فلا يزال التضخم تحت السيطرة إلى حد كبير بقيادة السياسات الداخلية التي تحمي ارتفاع أسعار السلع بالإضافة إلى انخفاض تأثير ارتفاع فواتير الطاقة حيث يتم دعمها من قبل معظم الحكومات في المنطقة.
من جانبه، قدم صرخوه شرحا تفصيليا عن أداء الشركة لفترة التسعة أشهر والتي حققت خلالها العديد من الإنجازات من خلال نموذج أعمالها الذي يركز على تنوع مصادر الدخل وجودة الإيرادات، فقد حققت الشركة أرباحا صافية بلغت 3.8 ملايين دينار (ربحية السهم 11.2 فلسا) مقابل أرباح بقيمة 8.2 ملايين دينار في نفس الفترة من 2021 (ربحية السهم 24 فلسا).
وقد بلغ إجمالي الإيرادات 17 مليون دينار (التسعة أشهر 2021: 21.9 مليون دينار) متأثرة إيجابا بارتفاع إيرادات الرسوم والعمولات بالإضافة إلى أداء محفظة استثمارات الشركة التي نمت خلال التسعة أشهر بوتيرة أقل مقارنة مع نفس الفترة من العام 2021.
وارتفعت إيرادات الرسوم والعمولات بنسبة 2.6% مقارنة بنفس الفترة من العام 2021 لتصل إلى 13.8 مليون دينار، ما يمثل 81.1% من إجمالي الإيرادات. وسلط صرخوه الضوء على أعمال الشركة الأساسية، حيث بلغ حجم الأصول المدارة 12.9 مليار دولار في نهاية سبتمبر 2022 في المحافظ والصناديق الاستثمارية التي تديرها الشركة لصالح العملاء.
فقد واصلت صناديق الأسهم والمحافظ المدارة تحقيق أداء فاق أداء مؤشرات القياس الخاصة بها، حيث حقق صندوق كامكو الاستثماري وصندوق كامكو لمؤشر السوق الأول أداء منذ بداية العام بلغ 8.13% و6.31% على التوالي ليكونا بذلك أفضل صناديق الأسهم الكويتية التقليدية أداء.
بدورها، تطرقت طه إلى المركز المالي للشركة كما في نهاية سبتمبر، حيث بلغت إجمالي الموجودات 126.2 مليون دينار (31 ديسمبر 2021: 129.7 مليون دينار) وحقوق مساهمي الشركة الأم 61.5 مليون دينار، بارتفاع بنسبة 1.8% عن نهاية العام 2021.
أما التزامات الشركة، فقد تراجعت منذ بداية العام بنسبة 6.7% إلى 61.1 مليون دينار في نهاية سبتمبر 2022. وبلغت نسبة صافي الدين إلى حقوق المساهمين 0.22 مرة (31 ديسمبر 2021: 0.16 مرة). وتتمتع الشركة بتصنيف ائتماني طويل الأجل عند مستوى «BBB» وتصنيف قصير الأجل عند «A3» مع نظرة مستقبلية مستقرة من قبل كابيتال انتليجنس في آخر مراجعة لها في مايو 2022. وختم صرخوه بالتأكيد على جودة إيرادات الشركة بفضل نموذج أعمالها الذي يركز على تنوع مصادر الدخل حيث تمثل الإيرادات من الرسوم والعمولات النسبة الأكبر من إجمالي الإيرادات، وهذا التنوع في مصادر الدخل يعد من ركائز استراتيجية الاستدامة التي تنتهجها الشركة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق