أخبار عاجلةأخبار العالمأسواق الأسهماقتصاد وأعمال

صندوق الواحة يشارك في ليون بيرد للصحة الرقمية والذي تبلغ قيمته 85 مليون دولار

أعلن صندوق الصناديق «الواحة» اليوم عن مشاركته في «ليون بيرد 3»، الصندوق الذي يركز على الصحة الرقمية و الذي تبلغ قيمته 85 مليون دولار. وأبرم صندوق الواحة الشراكة مع «ليون بيرد» استناداً إلى سجل فريقه الحافل بالنجاحات في مساعدة الشركات الناشئة على الوصول إلى سوق الرعاية الصحية الأمريكي المزدهر.

 ويختص صندوق «ليون بيرد»، ومقره في تل أبيب، بالصحة الرقمية وباستثمارات رأس المال الجريء في مرحلة التأسيس ويركز على الولايات المتحدة، وسيسعى أيضاً عبر هذه الشراكة إلى مساعدة الشركات الناشئة البحرينية والخليجية على التحرك في سوق الرعاية الصحية الأمريكي المعقد والتواصل مع الخبراء والشركاء المناسبين.

 وأشار خالد الرميحي، الرئيس التنفيذي لشركة ممتلكات القابضة ونائب رئيس مجلس إدارة صندوق الواحة:» يسعدنا عقد هذه الشراكة مع «ليون بيرد» في صندوقها الأخير ومساعدة الشركات الناشئة في المنطقة على الوصول إلى المشورة حول أفضل ممارسات الصحة الرقمية، ودعمها لاختراق سوق الرعاية الصحية الأمريكي المربح».

 تنفق الولايات المتحدة حالياً حوالي 17 بالمئة من ناتجها المحلي الإجمالي على الرعاية الصحية، أي حوالي ضعف ما تنفقه معظم البلدان المتقدمة الأخرى. ويشهد سوق الرعاية الصحية في الولايات المتحدة بعد الجائحة تحولات مهمة تحرر فرصاً جديدة للشركات الناشئة.

 ويوجد تركيز متزايد على الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا الصحية، إذ يتجه القطاع نحو خدمات وحلول المرضى الخارجيين مثل الطب عن بعد. وتشير التقديرات إلى أن الشركات الناشئة الرقمية في الولايات المتحدة جمعت ما يقارب 30 مليار دولار عام 2021 عبر 729 صفقة، مع تضاعف الاستثمارات في السوق تقريباً مقارنة بعام 2020.

 وقال جوناثان فريدمان، الشريك في «ليون بيرد»: «عن طريق عقد هذه الشراكة مع صندوق الواحة، يمتلك صندوق «ليون بيرد» الآن إمكانية الوصول إلى فرص الابتكار والتواصل في البحرين، مما يوسع نطاق حضورنا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. ونعتقد أننا في وضع يؤهلنا لدعم الشركات الناشئة في البحرين والمنطقة على التخطيط للدخول إلى السوق الأمريكية. ويتيح سجل «ليون بيرد» الحافل بالنجاحات ومزيجه الفريد من العلاقات والأدوات مساعدة الشركات في مسيرتها بالكامل، ومواجهة التحديات التجارية والتنظيمية والعلمية على طول الطريق وتحديد أفضل الفرص لتلك الشركات للتوسع والنجاح».

 بينما أضاف خالد الرميحي: «توجد فرص كبيرة لشركات المنطقة الناشئة في الأسواق الدولية، لكن يشكل غياب الوصول إلى رأس المال تحدياً كبيراً لرواد الأعمال. يقدم صندوق الواحة رأس مال مدعوم من الدولة للصناديق بهدف مساعدة رواد الأعمال على إنشاء وتوسيع شركاتهم. وعبر ذلك، ندعم تسريع تطوير بيئة نشطة للشركات الناشئة ورأس المال الجريء في الشرق الأوسط».

 وأردف: «نلتزم بربط منظومة الشركات الناشئة في البحرين والخليج مع المنظومات الأخرى في كل أنحاء العالم، وتوفير بيئة داعمة تضمن ازدهار الشركات التكنولوجية».

 كما قد تؤدي الشراكة بين صندوقي «الواحة» و»ليون بيرد» إلى اختيار المزيد من الشركات الإسرائيلية للبحرين كموقع لمقارها في الشرق الأوسط ضمن سياق سعيها للاستفادة من منصة صندوق «الواحة» الفريدة لخلق القيمة المضافة.

 وتم إطلاق صندوق «الواحة» عام 2018 بقيمة 100 مليون دولار بهدف زيادة استثمارات رأس المال الجريء في المنطقة. وقدّم الصندوق 80 مليون دولار إلى 11 صندوق رأس مال جريء حتى الآن

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق