أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمال

طرق للتغلب على بعض التحديات التي تواجه أصحاب الأعمال

يحلم الكثير من الأفراد بإدارة أعمالهم التجارية، لكن هناك العديد من التحديات التي تواجههم لتحقيق النجاح، كالموازنة بين العمل والحياة الشخصية وتسويق المنتج وتوظيف الأشخاص المناسبين وترسيخ استراتيجيات عمل قوية.

وفيما يلي، بعض الطرق التي نشرتها “فوربس” للتغلب على تلك التحديات والسيطرة عليها.

طرق للتغلب على بعض التحديات التي تواجه أصحاب الأعمال

الطريقة

التوضيح

الموازنة بين العمل والحياة الشخصية

– إدارة أي عمل تجاري ناجح هو عمل شاق، فقد يشعر صاحب العمل أحياناً وكأنه يقوم بوظيفة 20 شخصًا، وخصوصاً في المراحل المبكرة، ومع ذلك سيظل يشعر بأن هذا غير كاف.

– بالطبع سيتعين عليه العمل الجاد وتقديم العديد من التضحيات لتنمية عمله، ولكن يجب مراعاة العمل بشكل أكثر ذكاءً.

– يتم ذلك من خلال التركيز على إنجاز المهام التي لا يمكن الاستعانة بمصادر خارجية لإنجازها، والاستعانة بتلك المصادر في إنجاز المهام الأخرى لتوفير الوقت.

– يجب مراعاة أخذ فترات راحة منتظمة يومياً والحصول على قسط كافٍ من النوم، لأن هذا من شأنه المساعدة على البقاء في صحة جيدة وبالتالي زيادة الإنتاجية.

وضع استراتيجية للعمل

– وضع تلك الاستراتيجية أمر ضروري، حتى لا يفقد صاحب العمل أيًّا من أفكاره الجديدة ويشعر بتراكمها وعدم تمكنه من إنجازها، مما سيؤدي إلى الخروج بنتائج متواضعة ومشاريع نصف منتهية، مما قد يؤدي للإصابة بالإحباط.

– لوضع استراتيجية ناجحة طويلة المدى، يجب مراعاة شمولها للتالي:

 –ما قيم العمل الأساسية أو الهدف منها؟
– ما تطلعات صاحب العمل؟
– ما الذي يميز هذا العمل ويجعله مختلفاً عن منافسيه؟
– ما الأولويات الحالية؟

تصميم استراتيجية للخروج

– إذا كان يخطط صاحب العمل لاستثمار وقته وجهده حتى يكون العمل كبيراً وناجحاً، ثم بيعه ووضع قيمته في أحد البنوك والتقاعد، فإن هذا لن ينجح إلا إذا تم تصميم استراتيجية خروج واضحة منذ البداية.

– بدون استراتيجية خروج واضحة وصحيحة، فإن العمل سيكون معرضاً لخطر البيع بأقل من قيمته الحقيقية.

– يجب عدم تأجيل وضع استراتيجية الخروج حتى النهاية، والعمل على التفكير في كيفية الحصول على صفقة استحواذ إداري أو استراتيجي جيدة.

– يجب عند وضع استراتيجية الخروج الناجحة مراعاة التالي:

 –إنشاء استراتيجية قابلة للتنفيذ لزيادة قيمة العمل.

– إدراك القيمة الحالية للعمل.
قضاء وقت في العمل على الخطة وتقييم النتائج وتعديل الخطة وفقاً لذلك.

 –تجميع فريق دعم مناسب يمكنه المساعدة خلال عملية البيع. 

– تسويق العمل للمشترين المحتملين.

الاهتمام بعملية التوظيف

– تبلغ تكلفة تعيين الموظف الجديد أكثر من 4 آلاف دولار لدى أغلب الشركات، لذا يجب مراعاة وضع استراتيجية توظيف جيدة، حتى لا يؤثر ذلك على العمليات اليومية والنتائج النهائية.

– معظم الشركات الصغيرة والمتوسطة لا تولي اهتماماً كافياً لعملية التوظيف، ولكن جذب المواهب المناسبة للعمل هو جزء لا يتجزأ من عملية النجاح.

– يمكن وضع خطة توظيف تقوم على لائحة من المعايير المحددة وفقاً لحاجة العمل، ويتم فيها مراعاة التوصيف الوظيفي، وطرق إيجاد المرشحين المناسبين، وكيفية الاهتمام بعملية الاختيار، وما إلى ذلك.

 –بعد اختيار الأشخاص المناسبين، يجب الاهتمام بإبقائهم مهتمين بالتعلم والنمو جنباً إلى جنب مع العمل، وتلك هي الطريقة المثلى لبناء المواهب الحقيقية التي ستسهم في نجاح العمل.

اكتساب عملاء مخلصين

– في رسالته إلى المساهمين عام 2016، قال الرئيس التنفيذي السابق لشركة أمازون “جيف بيزوس” إن التركيز الشديد على العملاء هو أكبر حماية لمجهودات العمل.

– فرضا العملاء عن المنتج أو الخدمة أمر جيد، ولكن يجب السعى لاكتساب العملاء الذين يمدحون المنتج ويشجعونه بإخلاص.

– لأن هؤلاء العملاء يخبرون معارفهم عن المنتج، ويوصون باقتنائه، ويتركون شهادات وتعليقات تساعد في جذب المزيد من العملاء ويشترون العلامة بشكل متكرر.

 –من أجل تحقيق ذلك يجب مراعاة الآتي:

 –فهم العميل وما يحتاجه وأسباب اختياره للمنتج.
وضع التوقعات من البداية.

– تقديم تجربة رائعة للعملاء تفوق كل تلك التوقعات.

– مراقبة مستويات الرضا وردود الفعل، واستخدامها في تحسين تجربة العملاء.

– عدم الشعور بالرضا التام عن العلامة التجارية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق