أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالعملات

عاجل: الليرة التركية تعاني خسائر قوية، ما السبب؟

 تتراجع الليرة التركية اليوم بقوة مقابل الدولار الأمريكي بعد تصريحات من محافظ البنك المركزي التركي، شهاب كافجي أوغلو، تفيد بأن هناك تحسن في أوضاع التضخم، بما يلمح باقتراب البنك المركزي من خفض معدل الفائدة، رغم التضخم الخارج عن السيطرة.

جاءت تصريحات شهاب أوغلو أثناء الاجتماع الاقتصادي لغرفة التجارة والصناعة الألمانية التركية، وتحدث أوغلو عن التضخم، وتوقعه بأن تقل التوقعات بارتفاعه في نهاية العام. وجاءت لغة أوغلو واثقة في الاقتصاد التركي ومدللة على تعافيه، مما أثار حالة خوف في الأسواق.

أبرز ما جاء في خطاب أوغلو:
عند مقارنة الاقتصاد التركي بغيره من الاقتصادات الناشئة نرى بأن هناك مجال لتحسن التضخم، والاحتياطي، وعلاوة المخاطرة في تركيا.

بالنسبة للتضخم سيتراجع العام المقبل.

مع زيادة أسعار السلع، وزيادة قيود الإمداد، تمتد الزيادات لمؤشرات أسعار المنتج، ومنها لمؤشر أسعار المستهلك. تكاليف الشحن، والتوصيل تزيد من المؤشرات أيضًا. وارتفعت في جميع الدول.

في إطار تطبيع الأوضاع الاقتصادية، ترى البنوك المركزية بأن زيادة الأسعار بسبب ارتفاع أسعار الطاقة، وبسبب قيود الوباء، ستكون زيادات مؤقتة. وبعد انتهاء الأوضاع المؤقتة، سيتراجع التضخم في البلاد.

كما تحسن احتياطي البلاد من العملة الأجنبية وفق ما هو متوقع. مع زيادة أكثر من 30 مليار دولار، وصولًا لـ 115 مليار دولار في مايو 2021.

ويراقب البنك المركزي التطورات، كما تشهد تركيا زيادة في معدلات التطعيم، ونتوقع ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي للنمو بـ 21.7%.

ويرى بأن الأوضاع الحالية تدعم النمو مع زيادة معدلات السياحة، والصادرات، وارتفاع واردات الذهب.

كما تعاني الليرة التركية من ارتفاع قوي في مؤشر الدولار الأمريكي، ترقبًا لبيانات التضخم الأمريكية يوم الجمعة المقبلة. ويأتي ارتفاع الدولار الأمريكي القوي خلافًا لاتجاهات البيانات الأمريكية.

ويذكر أن المركزي الأوروبي ذكر في وقت سابق من اليوم ان تشديد السياسة النقدية قد يحدث في وقت قريب، ويأتي ذلك وسط حالة ميّل عالمي للتشديد، فأيضًا أعلنت روسيا في وقت سابق عن نيتها في التشديد من سياستها النقدية وكذلك تكلم عضو الفيدرالي الأمريكي، بولارد، أمس للفايناشيال تايمز، إنه على الفيدرالي الأمريكي البدء في التشديد في محاولة للسيطرة على التضخم الحالي. وفي حال قامت تركيا بالتخفيض، فسيكون سلوكها المالي ضد التيار الاقتصادي العام في العالم كله.

Investing.com

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق