أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمال

فتح التداول بسوق OTC عبر تطبيقات الوسطاء

يمضي سوق OTC في الحصول على حيز كبير من اهتمام الشركات غير المدرجة، وبات يشهد إقبالاً من شركات جديدة غير المنسحبة من السوق الرسمي.

ومن جهتها بدأت شركات الوساطة في مقابلة اهتمام المستثمرين والمتداولين بتسهيل التداول في منصة ذلك السوق بإتاحة التداول الآلي عبر تطبيقات شركات الوساطة، إذ كان سابقاً يتطلب التداول فيها حضور العميل إلى الشركة ومنح الوسيط أمراً وفقاً للطريقة التقليدية أو باتصال مباشر مع الوسيط بالنسبة للعملاء المفضلين.

وحالياً بدأت شركات الوساطة تتنافس في تقديم أكبر تسهيلات ممكنة لعموم المتداولين لتسهيل التداول في منصة “OTC” للشركات غير المدرجة كمصدر إيرادي إضافي، خصوصاً مع وجود شريحة كبيرة من الشركات الجيدة والتشغيلية، التي انسحبت لأسباب متباينة بعضها كثير القيود والإجراءات، ومنها متعلق بالشفافية والإفصاحات وهوامش التحرك كالعروض الإلزامية.

عملياً، يعتبر سوق OTC نقلة نوعية جيدة وتنظيم كبير لسوق الشركات غير المدرجة يحفظ حق العميل بيعاً وشراء ويعرض الأسعار بطريقة منظمة ويسهل على المتداولين الشراء والبيع وفق آلية مرنة وسهلة.

لكن وسط تنامي السوق والإقبال عليه، لمَ لا يتم تطويره والإنتقال لخطوة جديدة تضم المتطلبات التالية:

1- وضع المعلومات الأولية للشركات كنسب كبار الملاك ومجالس الإدارات، بحيث يعرف المستثمر من هم ملاك الشركة الرئيسيون ومجلس الإدارة والإدارة التنفيذية، إذ حالياً لا توجد أي بيانات عن أي شركة سوى اسمها فقط.

2- نشر البيانات المالية للشركات، فكل الشركات المدرجة في منصة “OTC” هي شركات مساهمة وتصدر لها ميزانيات دورية وبانتظام، فمالذي يمنع نشر ميزانيات نصف سنوية أو سنوية حتى يعرف المستثمر أداء الشركة وتطور أعمالها.

3- في سوق OTC هناك شركات يصل سعر سهمها دينار وأخرى 710 فلوس وهي أسعار تفوق أسعار الكثير من الشركات المدرجة في السوق الرسمي الرئيسي ومن الأهمية وضع حد أدنى من المعلومات الأساسية المرجعية حول الشركة من زاوية التأكيد ان الشركة مستمرة وقائمة.

4- أي متغيرات جوهرية مؤثرة يجب على الشركة المبادرة بالإعلان عنها كمساهمة في تطوير السوق وتعزيز تدفق السيولة إليه، فعلى وضعه الحالي هي تجربة جيدة منظمة وتستحق المزيد من التطوير ليكون سوقاً رديفاً أكثر جاذبية بأقل كلفة على الشركات أو ضغوط مجمل الالتزامات بلائحة الهيئة ومتطلباتها المختلفة.

يذكر أن إقبال شركة ناجحة مثل شركة براندات تعمل في قطاع التجارة الإلكترونية، كأول تجربة لها في الإدراج الأولي في سوق “OTC” ستشجع الكثير من الشركات والكيانات التي تقدر بآلاف الشركات، على الوجود في تلك المنصة، التي تحتاج إلى تسويق أفضل وتنظيم تدريجي هادئ يبني على المكاسب المتحققة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق