أخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالالكويت

فهد الشريعان: الصندوق الوطني ليس تمويلاً فحسب

قال وزير التجارة والصناعة، فهد الشريعان، إن الصندوق الوطني للمشروعات الصغيرة نجح، بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة والمبادرين، في تجاوز العديد من العقبات والأزمات، وآخرها أزمة «كورونا»، لافتاً إلى أن الصندوق كان وما يزال وسيبقى داعماً للمبادرين الذين يعدّون أبرز صنّاع الفرص في الكويت، والذين يشكّل شغفهم الأساس في نجاح المشاريع التي يطلقونها في مختلف القطاعات الاقتصادية داخل السوق المحلي.

وأضاف الشريعان، في كلمة له خلال مشاركته بملتقى المبادرين، الذين نظمه الصندوق الوطني لرعاية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، أن الصندوق هو مفخرة الكويت، معرباً عن فخره بالطاقات الشبابية التي تزخر بها الكويت على جميع الصعد.

وأمل الوزير النجاح في الحفاظ على نجاحات المشاريع الصغيرة في الكويت خلال الفترة المقبلة، وحلّ جميع العوائق التي تواجه المبادرين، مشدداً على أن الشباب الكويتيين قادرون على مواجهة الأزمات، ومعتبراً أن مَن مرّ من «كورونا» سيكون قادراً على تخطي جميع التحديات الأخرى.

وشدد، خلال الملتقى، على أن صندوق المشروعات ليس عبارة عن تمويل فحسب، بل هو داعم وموجّه ومساهم رئيسي في تشجيع المبادرين داخل الكويت، والمساعد الحاضر دائماً لتوجيههم نحو السبل الصحيحة لإطلاق مشاريعهم على مختلف أنواعها في الدولة.

من جانبه، قال المدير العام بالصندوق الوطني لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، عادل الحساوي، إن الصندوق في مقدمة الداعمين للمبادرين على مختلف فئاتهم في السوق المحلي، لافتاً إلى أنه لا فرق بين موظف ومدير في الصندوق، إذ إن الجميع حاضر لحل جميع العقبات التي تواجه المشاريع الصغيرة في الكويت.

وأضاف، في كلمة له، أن الكويت هي وطن الفرص الحقيقية، وأن الشباب هم كنز الدولة والمساهم الرئيسي في تنميتها وتطورها ورفعتها وزيادة تنافسيتها على جميع المؤشرات التنموية.

وشدد الحساوي على أن العقبات خُلقت لتكسر، وأن من لديه الشغف والطموح والمثابرة قادر على مواجهة جميع الظروف وتخطّي كل الإشكالات لإنجاح مشروعه على جميع الصعد.

وأمل أن يتعاون جميع المبادرين مع الصندوق في الفترة المقبلة، بما يسهم في تطوير قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الكويت، وبما يؤدي إلى تحقيق النجاح والإنجازات المنتظرة من الجميع في هذا القطاع الذي يشكّل ركيزة أساسية في جميع اقتصادات العالم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق