أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمال

«فيتش» تثبّت التصنيف الائتماني طويل الأجل لـ «KIB» عند (A+) مع نظرة مستقبلية «سلبية»

قال رئيس مجلس إدارة البنك، الشيخ محمد الجراح: «يعكس هذا التصنيف الائتماني الذي صدر أخيراً المكانة المميزة لـ «KIB»، ويسلط الضوء على مركزنا المالي الجيد.

ثبتت وكالة التصنيف العالمية «فيتش» في لندن، التي تعتبر إحدى وكالات التصنيف الائتماني الرائدة في العالم، التصنيف الائتماني طويل الأجل (Long-term IDR) لبنك الكويت الدولي (KIB) عند «A+»، وتثبيت القدرة الذاتية (VR) للبنك عند «bb-» مع نظرة مستقبلية «سلبية». علماً بأن النظرة المستقبلية السلبية لـ «KIB» تعكس النظرة المستقبلية للتصنيف الائتماني السيادي لدولة الكويت (AA مع نظرة مستقبلية سلبية).

وذكرت «فيتش» في تقريرها الصادر 29 أبريل الماضي، أن تصنيفات قدرة المصدر على الوفاء بالتزاماته (IDRs) لدى «KIB» تعكس أن هنالك احتمالية عالية للحصول على الدعم من السلطات الكويتية إذا دعت الحاجة، وهذا يأخذ في الاعتبار قدرة الكويت القوية على تقديم الدعم للبنوك المحلية، وهو الأمر الذي انعكس عن تصنيفها عند (AA مع نظرة مستقبلية سلبية)، وأن هنالك رغبة قوية في القيام بذلك بغضّ النظر عن حجم البنوك وأعمالها وهيكلها التمويلي ونسب ملكية الحكومة فيها.

وأضافت الوكالة أن مؤشرات التصنيف الرئيسية تشتمل على التمويلات المستقرة، والامتياز المحلي النسبي، ونزعة المخاطر العالية، وجودة الأصول ومقاييس الربحية تحت الضغط، ورسملة كافية، واستقرار عام للتمويل والسيولة.

أشارت «فيتش» إلى أن «KIB» نجح بإصدار صكوك ضمن الشريحة الأولى لرأس المال بقيمة 300 مليون دولار في يونيو 2019، وكذلك إصدار صكوك ضمن الشريحة الثانية لرأس المال المساند بقيمة 300 مليون دولار في نوفمبر 2020، وذلك لدعم وتعزيز نموه.

وذكرت «فيتش» أن بنك الكويت المركزي يطبّق نظاماً حصيفاً عن طريق المراقبة الجيدة والإشراف السليم والرقابة النشطة لضمان الامتثال للحدود الاحترازية، حيث تتضمن هذه الحدود متطلبات بازل 3 المتعلقة برأس المال والرفع المالي ومتطلبات السيولة، إضافة إلى الحدود القصوى للتمويلات، والممارسات المقبولة لحوكمة الشركات.

واعتمدت عند قيامها بتصنيف وتقييم بنك الكويت الدولي الأخذ في الاعتبار الاختلافات والعوامل الهامة بين البنوك الإسلامية والتقليدية، حيث إن هذه العوامل تتضمن تحليلا دقيقا للإشراف الرقابي والافصاح والمعايير المحاسبية وحوكمة الشركات. ولا تعبّر تصنيفات وتقييمات البنوك الإسلامية عن الرأي في مدى التزام البنك مع المتطلبات الخاصة بالشريعة الإسلامية، حيث تقيّم «فيتش» مدى الالتزام بالمتطلبات عدم الامتثال للشريعة عند وجود آثار ائتمانية.

ووفقاً للوكالة، فإن الامتياز الجيد ومقاييس الربحية الأفضل وانخفاض نمو التمويلات والتركيزات الائتمانية، إضافة إلى استقرار مقاييس جودة الأصول، ستكون إيجابية على القدرة الذاتية (VR) للبنك.

وتعليقاً على هذا التصنيف، قال رئيس مجلس إدارة البنك، الشيخ محمد الجراح: «يعكس هذا التصنيف الائتماني الذي صدر أخيراً المكانة المميزة لـ «KIB»، ويسلط الضوء على مركزنا المالي الجيد، إضافة إلى استراتيجية النمو والاستثمار السليمة التي نتبعها. كما أن هذا التصنيف يتماشى مع التصنيف الذي منحته «فيتش» لصكوك «KIB»، التي أصدرها أخيراً بقيمة 300 مليون دولار ضمن الشريحة الثانية Tier 2 من قاعدة رأس المال، وهو تصنيف ائتماني نهائي طويل الأجل (Long-term) عند «A-».

كما منحت فيتش أيضا التصنيف الائتماني طويل/قصير الأجل عند «A+/F1» لبرنامج الصكوك الخاص بالبنك، مما ينطبق فقط على الصكوك غير المضمونة، والتي سيتم إصدارها تحت مظلة هذا البرنامج»

وأكد الجراح أن هذه التصنيفات المتميزة تساعد «KIB» على تحقيق أهدافه الاستراتيجية، كما تساهم في تعزيز مكانته كمصرف إسلامي رائد على المدى البعيد، إلى جانب تعزيز ثقة العملاء والمساهمين به وسمعته في السوق مما يزيد من فرص النمو العديدة التي تنتظره في المستقبل القريب.

من جانبه، أفاد نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لـ (KIB)، رائد بوخمسين: «يشهد «KIB» المزيد من النمو عاماً بعد عام، ويهدف إلى تطوير خدمة العملاء وتلبية احتياجاتهم المتغيرة من خلال اعتماده أحدث الخدمات والحلول الرقمية التي يمكن الوصول إليها بمنتهى السهولة في أي وقت ومن أي مكان، وكل ذلك من خلال تطبيق استراتيجية التحوّل الرقمي التي بدأها أخيراً، ولهذا السبب قمنا فعلياً باستثمارات كبيرة في سبيل تطوير بنيتنا التحتية التكنولوجية، إلى جانب تبسيط الأنظمة والعمليات التشغيلية، وإعادة هيكلة نموذج أعمالنا وشبكة فروعنا لتزويد العملاء بتجربة رقمية متطورة، مما سيساهم في توسيع قاعدة عملاء البنك وتعزيز نموه واستقراره على المدى البعيد».

وأضاف بوخمسين: «لطالما كنا فخورين بنجاحات «KIB» وسجله الحافل في مجال الصناعة المصرفية، مما أدى إلى حصولنا على العديد من الجوائز الإقليمية والعالمية البارزة، ومنها على سبيل المثال حصولنا خلال عام 2020 على جائزتين من مجلة كابيتال فاينانس إنترناشونال، المتخصصة في القطاع المالي والمصرفي، وهما جائزة «البنك الإسلامي الأسرع نمواً في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا»، وذلك للعام الخامس على التوالي، وجائزة «أفضل بنك متوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا»، للعام السادس على التوالي، تقديراً لجهودنا المستمرة والرامية نحو تقديم أفضل تجربة للعملاء وأحدث الحلول والمنتجات المصرفية الإسلامية على الإطلاق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق