أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمال

كامكو: توقعات بنمو اقتصاد مجلس “التعاون” 2.7% هذا العام

عقدت شركة كامكو إنفست، يوم الثلاثاء الموافق 17 أغسطس 2021 مؤتمراً افتراضياً مخصص للمحللين ومساهمي الشركة وحملة سنداتها لاطلاعهم على أداء الشركة خلال الستة أشهر الأولى المنتهية في 30 يونيو 2021. شارك في المؤتمر فيصل منصور صرخوه، الرئيس التنفيذي وهناء طه، رئيس تنفيذي للقطاع المالي ومصطفى نجيب زنتوت، رئيس إدارة التسويق وعلاقات المستثمرين الذي استهل المؤتمر بتقديم موجز عن الشركة ولمحة عامة عن الأحداث الرئيسية التي شهدها العالم خلال هذه الفترة والتي كان لها تأثير على بيئة الأعمال بشكل عام. فقد استعاد النشاط التجاري عافيته تدريجياً منذ بداية العام بعد الاضطراب جراء جائحة فيروس كورونا خلال العام الماضي.

وقد انعكس ذلك على البيانات الاقتصادية والتي من المتوقع أن ينمو إجمالي اقتصاد دول مجلس التعاون الخليجي بنسبة 2.7% هذا العام. ومن المتوقع أن يؤدي التحول نحو القطاعات غير النفطية بالإضافة إلى تخفيضات إنتاج أوبك وحلفائها إلى نمو أسرع في الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي بنسبة 3.5% مقابل 1.6% للناتج المحلي الإجمالي النفطي. ولا يزال التلقيح ضد الفيروس هو مفتاح النمو الاقتصادي المستقبلي واستئناف النشاط، كما أبرزه صندوق النقد الدولي مؤخراُ، ويعد أداء دول مجلس التعاون الخليجي من بين الأفضل على هذا الصعيد.

وأضاف زنتوت أن سعر خام برنت واصل ارتفاعه خلال الربع الثاني ليصل إلى أعلى مستوى منذ 32 شهراً بحدود 77 دولاراً أمريكياً للبرميل بارتفاع نسبته 55.7% منذ بداية العام. كما حققت أسواق الأسهم العالمية والخليجية عوائد إيجابية حيث ارتفع مؤشر أم أس سي آي لدول مجلس التعاون الخليجي بنسبة 22.6%، وسجلت أبو ظبي والسعودية أعلى ارتفاع بنسبة 35.5% و 26.4% على التوالي، فيما ارتفع مؤشر بورصة الكويت 15.2%.

وقدم صرخوه شرحاً تفصيلياً عن المركز المالي للشركة وأدائها خلال النصف الأول من العام 2021. فقد حققت الشركة العديد من الإنجازات من خلال نموذج أعمالها الذي يركز على تنوع مصادر الدخل وجودة الإيرادات. فقد ارتفعت إجمالي الإيرادات خلال النصف الأول لتبلغ 15.9 مليون دينار كويتي (النصف الأول 2020: 4.5 مليون دينار كويتي) وبلغت ايرادات الرسوم والعمولات 8.6 مليون دينار كويتي أي ما نسبته 54.1% من إجمالي الإيرادات. وحققت الشركة أرباحاً صافية بلغت 6.3 مليون دينار كويتي (ربحية السهم 18.41 فلس) مقابل خسائر بقيمة 3.9 مليون دينار كويتي في نفس الفترة من العام 2020 (خسارة السهم 11.35 فلس). وسلط صرخوه الضوء على الأعمال الأساسية حيث نمت الأصول المدارة لصالح العملاء خلال الفترة 8.9% ومنذ التأسيس بمعدل سنوي مركب بلغ 13.6% لتصل إلى 14.2 مليار دولار أمريكي في 30 يونيو2021 جراء استثمارات جديدة والأداء المميز للأصول المدارة. واصلت صناديق الأسهم والمحافظ المدارة تحقيق أداءً فاق أداء مؤشرات القياس الخاصة بها وحصل صندوق كامكو الاستثماري على جائزتي “أفضل صندوق أسهم في الكويت لفترة خمس سنوات” و “أفضل صندوق أسهم في الكويت لفترة عشر سنوات” من ريفينيتيف ليبر. وخلال فترة الستة أشهر، حقق كل من صندوق كامكو الاستثماري وصندوق الدرة الإسلامي أفضل أداءً في فئتي صناديق الأسهم الكويتية التقليدية والمتوافقة مع الشريعة الإسلامية بعوائد بلغت 22.27% و 22.79% على التوالي. كما تم شراء عقارات مدرة للدخل في المملكة المتحدة والولايات المتحدة بمبلغ 145 مليون دولار أمريكي من خلال شركاتها التابعة خارج دولة الكويت. واستمر فريق إدارة أصول الحالات الخاصة في إجراء مفاوضات مع عدد من الأطراف لتنفيذ تخارجات نيابة عن العملاء وتمكنت من التخارج بنجاح من حصة 24% من شركة المزايا القابضة بمبلغ 10.5 مليون دينار كويتي. كما تعمل فرق إدارة الأصول على طرح عدد من المنتجات والخدمات للعملاء من ضمنها أدوات الدخل الثابت مع تمويل والاستثمار في قطاع الشركات الناشئة والمبتكرة وغيرها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق