أخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالالكويتبورصة

لا تزال غلبة التداول في البورصة تميل للافراد

قال الشال ان الشركة الكويتية للمقاصة أصدرت تقريرها “حجم التداول للسوق الرسمي وفقاً لجنسية وفئة المتداولين” للفترة من 01/01/2021 إلى 31/08/2021، والمنشور على الموقع الإلكتروني لبورصة الكويت.

وأفاد التقرير إلى أن الأفراد لا يزالون أكبر المتعاملين ونصيبهم إلى ارتفاع، إذ استحوذوا على 46.3% من إجمالي قيمة الأسهم المُباعة (43% للشهور الثمانية الأولى 2020) و45.8% من إجمالي قيمة الأسهم المُشتراة (42.7% للشهور الثمانية الأولى 2020). وقد باع المستثمرون الأفراد أسهماً بقيمة 3.948 مليار دينار كويتي، بينما اشتروا أسهماً بقيمة 3.901 مليار دينار كويتي، ليصبح صافي تداولاتهم الأكثر بيعاً وبنحو 46.205 مليون دينار كويتي.

وثاني أكبر المساهمين في سيولة السوق هو قطاع المؤسسات والشركات، ونصيبه إلى انخفاض، فقد استحوذ على 25.6% من إجمالي قيمة الأسهم المُشتراة (26.7% للفترة نفسها 2020) و25.2% من إجمالي قيمة الأسهم المُباعة (25.6% للفترة نفسها 2020). وقد اشترى هذا القطاع أسهماً بقيمة 2.182 مليار دينار كويتي في حين باع أسهماً بقيمة 2.150 مليار دينار كويتي، ليصبح صافي تداولاته الأكثر شراءً وبنحو 31.824 مليون دينار كويتي.

وثالث المساهمين هو قطاع حسابات العملاء (المحافظ) ونصيبه إلى انخفاض، فقد استحوذ على 24.1% من إجمالي قيمة الأسهم المُشتراة (25.6% للفترة نفسها 2020) و23.9% من إجمالي قيمة الأسهم المُباعة (24.6% للفترة نفسها 2020). وقد اشترى هذا القطاع أسهماً بقيمة 2.056 مليار دينار كويتي في حين باع أسهماًبقيمة 2.039 مليار دينار كويتي، ليصبح صافي تداولاته شراءً وبنحو 16.980 مليون دينار كويتي.

وآخر المساهمين في سيولة السوق هو قطاع صناديق الاستثمارونصيبه إلى انخفاض أيضاً، فقد استحوذ على 4.5% من إجمالي قيمة الأسهم المُباعة (6.7% للفترة نفسها 2020) و4.4% من إجمالي قيمة الأسهم المُشتراة (5% للفترة نفسها 2020). وقد باع هذا القطاع أسهماً بقيمة 380.767 مليون دينار كويتي في حين اشترى أسهماً بقيمة 378.168 مليون دينار كويتي، ليصبح صافي تداولاته بيعاًوبنحو 2.599 مليون دينار كويتي.

ومن خصائص بورصة الكويت استمرار كونها بورصة محلية، فقد كان المستثمرين الكويتيين أكبر المتعاملين فيها، إذ باعوا أسهماً بقيمة7.301 مليار دينار كويتي مستحوذين بذلك على 85.7% من إجمالي قيمة الأسهم المُباعة (80.4% للفترة نفسها 2020)، في حين اشتروا أسهماً بقيمة 7.250 مليار دينار كويتي مستحوذين بذلك على 85.1% من إجمالي قيمة الأسهم المُشتراة (80.3% للفترة نفسها 2020)، ليبلغ صافي تداولاتهم الأكثر بيعاً بنحو 51.144 مليون دينار كويتي.

وبلغت نسبة حصة المستثمرين الآخرين من إجمالي قيمة الأسهم المُشتراة نحو 12.4% (14.7% للفترة نفسها 2020) واشتروا ما قيمته1.057 مليار دينار كويتي، في حين بلغت قيمة أسهمهم المُباعة نحو969.131 مليون دينار كويتي أي ما نسبته 11.4% من إجمالي قيمة الأسهم المُباعة (15.7% للفترة نفسها 2020)، ليبلغ صافي تداولاتهمالوحيدون شراءً بنحو 87.891 مليون دينار كويتي.

وبلغت نسبة حصة المستثمرين من دول مجلس التعاون الخليجي من إجمالي قيمة الأسهم المُباعة نحو 2.9% (3.9% للفترة نفسها 2020) أي ما قيمته 247.059 مليون دينار كويتي، في حين بلغت نسبة أسهمهم المُشتراة نحو 2.5% (5% للفترة نفسها 2020) أي ما قيمته210.312 مليون دينار كويتي، ليبلغ صافي تداولاتهم بيعاً وبنحو36.747 مليون دينار كويتي.

وتغير التوزيع النسبي بين الجنسيات عن سابقه إذ أصبح نحو 85.4% للكويتيين، 11.9% للمتداولين من الجنسيات الأخرى و2.7% للمتداولين من دول مجلس التعاون الخليجي، مقارنة بنحو 80.4% للكويتيين، 15.2% للمتداولين من الجنسيات الأخرى و4.4% للمتداولين من دول مجلس التعاون الخليجي للفترة نفسها من عام 2020. أي أن بورصة الكويت ظلت بورصة محلية حيث كان النصيب الأكبر للمستثمر المحليمع ميل إلى ارتفاع نصيبه خلافاً لإتجاهات العام الفائت، ومازال إقبال المستثمرون الآخرون من خارج دول مجلس التعاون الخليجي يفوق إقبال نظرائهم من داخل دول المجلس، ولازالت غلبة التداول فيها للأفراد.

وانخفض عدد حسابات التداول النشطة بنحو -23.6% ما بين نهاية ديسمبر 2020 ونهاية أغسطس 2021، مقارنة بارتفاع ملحوظ وبنسبة 66.4% ما بين نهاية ديسمبر 2019 ونهاية أغسطس 2020. وبلغ عدد حسابات التداول النشطة في نهاية أغسطس 2021 نحو19,080 حساباً أي ما نسبته 4.7% من إجمالي الحسابات، مقارنة بنحو 18,820 حساباً في نهاية يوليو 2021 أي ما نسبته 4.6% من إجمالي الحسابات للشهر نفسه، أي بارتفاع بنحو 1.4% خلال أغسطس 2021.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق