أخبار العالمأخبار عاجلةمنوعات

للمبتدئين .. ماذا يعني الميتافيرس وعلاقته بالجيل الثالث من الإنترنت؟

افتتحت جزيرة «باربادوس» سفارةً لها في عالم «الميتافيرس» خلال ديسمبر لتصبح أول بعثة دبلوماسية في هذا العالم الافتراضي مدفوعة في ذلك بانخفاض تكاليف التأسيس التي تتراوح بين 5 آلاف و50 ألف دولار فقط والتي لا تُقارن بالتكاليف الباهظة في العالم الواقعي من شراء الأرض والتأثيث وشراء الأجهزة ودفع فواتير المرافق والرواتب وغيرها، ليست «باربادوس» وحدها بل سبقتها العديد من الكيانات والشركات مثل «توكينس دوت كوم» و»كوين ماستر» و»فاشون وييك» وكلها شركات تجارية اشترت أراضي في هذا العالم الافتراضي، إذًا إلى أي درجة تكمن أهمية «الميتافيرس»؟!

مصطلحات أساسية عن الـ «ميتافيرس»

كيف ظهر المصطلح؟
– «ميتافيرس» ظهر لأول مرة في الرواية الشهيرة Snow Crash للكاتب Neal Stephenson التي أصدرها عام 1994.

ما هو هذا العالم؟
– عالم افتراضي، وفي نفس الوقت عالم بديل للواقع، يقوم على إتاحة الفرصة لكل البشر كي يتفاعلوا مع بعضهم البعض في مكان واحد دون حدود من كل الانتماءات والجنسيات وبشكل تفاعلي يشبه إلى حد كبير الواقع.

متى أول تطبيق؟
– لعبة Second Life التي أطلقت عام 2003، كانت أول مثال بدائي على الـ»ميتافيرس» حيث كانت تضم عالماَ مفتوحاَ.

ماذا يعني ذلك؟
– يعني أننا أمام جيل جديد من الإنترنت والتواصل الإنساني وتفاعل اجتماعي من مستوى أكثر تعقيداً وتقدماً وتطوراً.

ما معنى الـ NFT؟
– تعني «الرموز غير القابلة للاستبدال» ويمكن تشبيهها بشهادات براءة الاختراع أو أوراق حقوق الملكية الفكرية لاختراع ما، أي أنها شهادة إثبات رقمية/ديجيتال تفيد بأن هذا المنتج/العمل/السلعة/الإنتاج هو نسخة أصلية ملك صاحبها ولا يمكن استبدالها أو تزويرها.
– أي أن الـ NFT هي بمثابة خزانة رقمية تحفظ وتؤمن ممتلكاتك في عالم الميتافيرس.

تطبيقات DApps
– هي تطبيقات لامركزية ما زالت في مهدها تعتمد على تقنيات حديثة مثل البلكوتشين وغيرها.
– تتميز بكونها مفتوحة المصدر عكس ما هو قائم حالياً.
– أكثر أماناً وكفاءة وسرعة لموثوقية السجلات لكن ما زالت في البدايات وتحتاج لمزيد من الاختبارات الفعلية على أرض الواقع.

العلاقة مع العالم الواقعي؟
– تعمل الشركات المتخصصة في عالم الـ»ميتافيرس» والمبرمجين على الربط بين العالمين الافتراضي والواقعي، في حال تحقيق مكاسب أو خسائر في الافتراضي فمن المتوقع أن تسمع صدى ذلك في عالمك الواقعي.
– وفي حال تجربتك شعوراً معيناً مثل القفز بالمظلة من أعلى جبل في عالم الـ»ميتافيرس»، فمن المفترض أن تشعر بالشعور الحقيقي لتلك القفزة كما لو أنك قد نفذتها في العالم الواقعي.

إلى أي مدى يمكن أن يتطور؟
– ينطوى عالم الـ «ميتافيرس» على إمكانية تنفيذ التجارة الإلكترونية والتسوق وتنظيم الحفلات وعقد المؤتمرات والاجتماع بفريق العمل داخل الشركة ومقابلة الأصدقاء من عوالم مختلفة والتفاعل معهم والشعور بشكل أقرب ما يكون للواقع.

ما هي الفوارق بين الـ AR والـ VR والـ MR؟
– الـ AR: أي الواقع المعزز، تعتمد على صورة ثابتة عبر جهاز ذكي به كاميرا وشاشة، وهنا تقوم التقنية بتعزيز الواقع عبر إدخال صور ثابتة.
– الـ VR: أي الواقع الافتراضي، وهو عبارة عن الدخول إلى عالم غير موجود أصلاً، ضمن أشكال ثلاثية الأبعاد وغالباً يتم عبر ارتداء نظارات معينة.
– الـ MR: أي الواقع المدمج، وأفضل مثال له هو تقنية الهولوجرام التي تُستخدم في الحفلات الغنائية لبعض المطربين الذين رحلوا.

ما هي فرص المستقبل؟
– عالم الـ «ميتافيرس» يمكن أن يغير طريقة عملنا في شركاتنا، طريقة إنفاقنا للنقود، طريقة تفاعلنا مع بعضنا وطريقة تكوين الصداقات، هو الجيل الأحدث للتطور الاجتماعي للبشرية كلها.

متى أصبح واسع الانتشار؟
– منذ إعلان «فيسبوك» تغيير اسمها إلى «ميتا» ومن وقتها وأصبح موضوع الـ «ميتافيرس» محل بحث ونقاش وجدل كبير حول العالم، نظراً لما تمثله شركة «فيسبوك» من وزن ثقيل في سوق التقنية.

كيفية الاستفادة منه؟
– في الـ «ميتافيرس» يمكن أن تجرب المنتجات والسلع قبل شرائها في العالم الواقعي، ويمكنك أن تخوض تجربة السفر لأي مكان في العالم وتختبر شعور ذلك بشكل أقرب للحقيقة ومفعم بالحياة، وبالطبع هذا لا يمكن مقارنته بخدمة Google Maps أو Street View.

أكبر الخطوات الاستثمارية
– كانت الخطوة الأكبر من حيث القيمة هي استحواذ «فيسبوك» على «أوكولوس» في عام 2014 بـ 2.3 مليار دولار.

– أعلنت شركة «ميتا» خلال 2021 أنها سوف تضخ استثماراً بقيمة 10 مليارات دولار في عالم الـ»ميتافيرس».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق