أخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالعلوم وتكنولجيا

«مايكروسوفت» تشارك في برنامج تدريبي للقياديين

أعلن الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات انتهاء تنفيذ ورشة عمل للقياديين حول “مفهوم التحول الرقمي في القطاع الحكومي”، بالتعاون مع شركة مايكروسوفت وشركة غارتنر وشركة Deloitte العالمية، حيث يهدف البرنامج إلى دعم القياديين في القطاع الحكومي، للاستفادة من التقنيات العصرية، وتمكينهم من المساهمة في تحويل الحكومة رقمياً، وتعزيز العملية التطويرية للخدمات، وتحسين تجربة المواطن، بما يتوافق مع رؤية الكويت 2035.

وقد سلطت ورشة العمل التدريبية الضوء على عدة مواضيع، من أهمها تأهيل القادة، ليتمكنوا من بناء الاستراتيجيات الصحيحة ومواجهة التحديات، وطرق تعزيز مؤشرات النجاح وتحسين الكفاءة الرقمية في المبادرات الحكومية، كما استكشف البرنامج أحدث توجهات التحول الرقمي والتأثير الاقتصادي، وتم عرض أهم تجارب التحول الرقمي في دول المنطقة والعالم.

جدير بالذكر، أن البرنامج التدريبي الذي تم الانتهاء منه يُعد جزءا من سلسلة من ورش العمل التدريبية التي ستعقد في الفترة المقبلة.

وعلى هامش الورشة، أشادت وزيرة الأشغال العامة وزيرة الدولة لشؤون الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الكويتية د. رنا الفارس، بأهمية الورشة التدريبية، وأكدت أنها ستلقي بثمارها على القياديين، لتمكينهم من تسريع رحلة التحول الرقمي في البلاد.

وبهذا الصدد، قالت هيا الودعاني، المدير العام للجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات، في افتتاح ورشة العمل: “سعداء جداً بالتعاون مع كبرى الشركات العالمية مثل مايكروسوفت لإنجاح هذه المبادرة، التي لا تُعد جديدة بالنسبة لنا، حيث يحرص الجهاز بشكل مستمر على الاستفادة من الخبرات العالمية عن طريق المبادرات التوعوية بما يتماشى مع خطط البلاد لبناء اقتصاد مستدام قائم على المعرفة”. وأضافت الودعاني: “نؤمن بأن للتكنولوجيا دورا أساسيا في الفترة الحالية والمستقبلية لتمكين الابتكار في الأعمال وتسهيل حياة المواطنين والتغلب على التحديات”.

من جانبه، قال علاء الدين كريم، المدير العام لـ”مايكروسوفت” في الكويت: “نفخر بالشراكة مع الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات، والتي تعد جزءا من سلسلة من الشراكات السابقة التي تهدف إلى تعظيم الاستفادة من التقنيات المتطورة والارتقاء بالكوادر الوطنية بما يمكنهم من المساهمة في تسريع رؤية الحكومة الذكية بالكويت. استمرارية الأعمال لن تتم إلا على أيدي قادة مهرة قادرين على اتخاذ قرارات مستنيرة لتحقيق أفضل الخدمات للمواطنين وتسهيل الحياة في المجتمع”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق