أخبار عاجلةأخبار العالم

مايكروسوفت تشتري أكتيفيجن بليزارد لألعاب الفيديو مقابل 68.7 مليار دولار

قالت شركة مايكروسوفت الثلاثاء إنها ستستحوذ على أكتيفيجن بليزارد منتجة لعبة «كول أوف ديوتي» مقابل 68.7 مليار دولار نقدا، في أكبر صفقة في قطاع الألعاب الإلكترونية، مما يجعل صاحبة منصة إكس بوكس ثالث أكبر شركة ألعاب من حيث الإيرادات.
وبلغ عرض مايكروسوفت 95 دولارا للسهم بارتفاع بنسبة 45 بالمئة عن إغلاق أكتيفيجن يوم الجمعة. وجرى تداول سهم أكتيفيجن عند حوالي 89.55 دولار قبل بدء التعاملات الرسمية.
وقال ساتيا ناديلا رئيس مايكروسوفت التنفيذي في بيان «الألعاب هي أكثر الفئات نشاطا وإثارة في مجال الترفيه عبر جميع المنصات حاليا وستلعب دورا رئيسيا في تطوير منصات ميتافيرس».
وزاد الطلب على ألعاب الفيديو خلال جائحة كورونا، مع اضطرار المستهلكين خلال إجراءات العزل والإغلاق لممارسة ألعاب أكثر تسلية لأنفسهم. كما تعطي مكتبة ألعاب أكتيفيجن- التي تشمل «كول أوف ديوتي» و»أوفرووتش»، إكس بوكس، منصة ألعاب مايكروسوفت، ميزة على بلاي ستيشن التابعة لسوني، والتي تنعم منذ سنوات بسيل متدفق من الألعاب الحصرية. وسيواصل بوبي كوتيك العمل رئيسا تنفيذيا لأكتيفيجن بليزارد بموجب اتفاق الاستحواذ. وكانت شركة الألعاب المنافسة تيك-تو إنترأكتيف قد قالت الأسبوع الماضي إنها ستشتري زينجا منتجة لعبة «فارم فيل» نظير 11.04 مليار دولار نقدا وأسهما.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق