أخبار عاجلةأخبار العالم

ما الدرس الذي ساعد “داليو” على تحقيق النجاح؟

ذكر الملياردير المستثمر “راي داليو” في بودكاست أنه كاد أن يفشل في إدارة صندوق التحوط “بريدج واتر أسوشيتس” بعد أقل من عشر سنوات من إدارته، وذلك بعدما توقع بشكل خاطئ أن السوق العالمية ستنهار في عام 1982، وفقد مستثمرين وعملاء وأموالاً كثيرة.

وحسبما نقلت “سي إن بي سي”، قال “داليو” إنه عندما كان على وشك الإفلاس، اضطر إلى اقتراض 4 آلاف دولار من والده لدعم عائلته، وأضاف: كان ذلك مؤلمًا للغاية، لكنه غير طريقة تفكيري، وكان من أفضل الأشياء التي حدثت لي على الإطلاق.

وأوضح أنه أدرك أيضًا أنه يمكن حساب المخاطر بشكل أفضل، عن طريق توظيف أشخاص يفكرون بطريقة مختلفة عما كان يفعله.

هذا وأشار “آدم جرانت” أستاذ علم النفس التنظيمي في كلية “وارتون” بجامعة بنسلفانيا في كتابه الصادر عام 2016 بعنوان “أصول” إلى أن “داليو” كثيرًا ما تلقى رسائل بريد إلكتروني من موظفي “بريدج ووتر” تحمله المسؤولية عن أخطائه.

وفي الواقع، ساعد إشراف “داليو” على “بريدج ووتر” بعد تجربته التي دفعت بالشركة على وشك الإفلاس، على أن يصبح واحدًا من أغنى الأشخاص على مستوى العالم، إذ تبلغ ثروته الصافية 22 مليار دولار، حسب تقديرات “فوربس”.

وينسب “داليو” الفضل في كثير من نجاحه في حياته المهنية إلى الدرس الفردي: التعلم من أخطائك.

المصدر: سي إن بي سي 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق