أخبار عاجلةأخبار العالممنوعات

ما مقدار الفجوة بين رواتب المديرين والموظفين في الشركات الكبرى خلال 2021؟

استأنفت فجوة الأجور بين المديرين التنفيذيين والعاملين في الولايات المتحدة اتساعها مجددًا في 2021، وذلك بعدما تباطأت في بداية جائحة «كورونا»، عندما اتجهت الشركات لخفض أجور كبار المسؤولين بسبب تداعيات الأزمة الصحية العالمية. ووفقًا لمقياس the Equilar 100، فإن أجور المديرين التنفيذيين كانت أعلى بنحو 254 مرة عن متوسط دخل العامل في 2021، وهو ما يمثل زيادة بنحو 7% عن مستويات 2020.
ويقدم مؤشر the Equilar 100 نظرة على التعويضات التي تقدمها أكبر الشركات من حيث الإيرادات إلى كبار المسؤولين التنفيذيين لديها.
ووصل متوسط التعويضات التي حصل عليها المدير التنفيذي في 2021 إلى 20 مليون دولار بزيادة قدرها 31% عن العام السابق له، وذلك بدعم قفزة مكافآت الأسهم والمكافآت النقدية التي تعتمد على أداء السوق وإنتاجية الشركات. وتتكون رواتب المديرين التنفيذيين من الأجور ومكافآت المربحة للغاية والحوافز طويلة الأجل وخيارات الأسهم التي تشكل حوالي 85% من تعويضات المدير التنفيذي. وكانت رواتب المديرين التنفيذيين تراجعت 1.6% على مدار الفترة من 2019 و2020 بفعل التخفيضات المرتبطة بالجائحة.
فيما ارتفع متوسط تعويضات العمال بنحو 4% من 68.935 ألف إلى 71.869 ألف دولار. وترجع الزيادة في التعويضات المقدمة إلى العاملين إلى المكافآت والمدفوعات النقدية الأخرى التي قدمتها الشركات في ظل تعافي الاقتصاد الوبائي الذي شهد زيادة في طلب المستهلكين وتقلص المعروض من العمال. وقالت «سارة أندرسون» خبيرة التعويضات لدى معهد دراسات السياسات إن الفجوة الآخذة في الاتساع تظهر أن الاستفادة من أرباح الشركات تظل في القمة (أي يتقاضاها كبار التنفيذيين)، فيما لا يجني العمال في الخطوط الأمامية ثمار هذا المجهود. وتشير تقديرات معهد السياسة الاقتصادية إلى أن رواتب الرؤساء التنفيذيين زادت بنسبة 1322% منذ عام 1978، مقارنة بزيادة 18% للعمال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق