أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمال

محمد الهاشل: النظام المصرفي تجاوز بنجاح السنة الأولى من الجائحة

يقيم بنك الكويت المركزي، ضمن جهوده الرامية إلى تعزيز الشفافية من خلال توفير المعلومات والإحصاءات الموثوقة ذات الصلة بالقطاع المصرفي والمالي الكويتي، 26 يوليو الجاري، ملتقى حول الإصدار التاسع من تقرير الاستقرار المالي لعام 2020.

وقال محافظ البنك د. محمد الهاشل، في تصريح صحافي أمس، إن هذا الملتقى يأتي في إطار تعزيز تفاعل “المركزي” مع جميع الأطراف المعنية بتعزيز الاستقرار النقدي والاستقرار المالي في البلاد، وتوفير المعلومات والبيانات الموثقة للباحثين والمهتمين برصد التطورات في الشأن المالي والاقتصادي، واستمراراً لنهج البنك في التواصل مع مختلف شرائح المجتمع، وتماشياً مع الممارسات العالمية المطبقة في هذا المجال.

وأضاف د. الهاشل أن التقرير يرصد التطورات الاقتصادية والمالية وتحليلها من منظور علاقتها بالاستقرار المالي، ومدى قدرة القطاع المصرفي على مواجهة الصدمات وتجاوزها، بحيث يظل قادراً على ممارسة دوره الفاعل في تقديم الخدمات المالية وخدمة الاقتصاد الوطني بكل قطاعاته.

وأوضح أنه وسط الأحداث الاستثنائية التي شهدها عام 2020 نتيجة جائحة كورونا وتداعياتها على الصعيدين الصحي والاقتصادي، فقد ركز تقرير الاستقرار المالي لعام 2020 على كفاءة ومرونة النظام المصرفي وقدرته على تجاوز السنة الأولى من الأزمة بنجاح.

وأشار إلى أن التقرير يقع في ستة فصول، يتناول الأول منها أهم التطورات الاقتصادية على الصعيدين العالمي والإقليمي، في حين يتناول الثاني نظرة عامة حول القطاع المالي في دولة الكويت المتركز في القطاع المصرفي، فيما يتناول الثالث تقييم المخاطر التي تواجه الجهاز المصرفي مع تغطية لمختلف أبعاد مخاطر الائتمان والسوق والسيولة ومخاطر التشغيل.

وذكر أن الفصل الرابع يركز على تحليل اتجاهات ربحية وملاءة الجهاز المصرفي وقدرته على مقاومة الصدمات الداخلية والخارجية وفق سيناريوهات مختلفة من الضغوط المالية والاقتصادية، أما الخامس فيعكس تطورات الأسواق الأساسية في البلاد والمتمثلة في سوق الأسهم وسوق العقارات، في حين يعرض السادس تحليلاً لأداء نظم تسوية مدفوعات المعاملات المالية في الكويت.

ووسط الظروف الصحية وإجراءات التباعد الاجتماعي، سيتم نقل الفعالية بالكامل عبر منصة “Zoom” مع تغطيتها عبر حسابات بنك الكويت المركزي على وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق