أخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالالكويت

مركز الكويت للتحكيم التجاري بالتعاون مع إدارة الفتوى والتشريع يعقدان الدورة التدريبية “إعداد الموفقين والوسطاء”

اختتم مركز الكويت للتحكيم التجاري التابع لغرفة تجارة وصناعة الكويت يوم الأربعاء الموافق 25/05/2022 الدورة التدريبية “إعداد الموفقين والوسطاء” بالتعاون مع إدارة الفتوى والتشريع بمجلس الوزراء.

عقدت الدورة على مدار أربعة أيام في إطار اتفاقية التعاون الموقعة بين الطرفين، وحاضر فيه الخبير الدولي في الطرق البديلة لحل المنازعات الدكتور/ عماد الدين حسين، حيث شارك في البرنامج السادة مستشاروا ومحاموا إدارة الفتوى والتشريع.

تناولت الدورة عدة محاور هي أبرزها تعريف “الوساطة الدولية” كبديل واقعي للطريق المعتاد في اللجوء إلى قضاء الدولة لتسوية المنازعات مما يؤدي إلى طول أمد النزاع نظرًا للعدد الكبير للقضايا ودرجات التقاضي المختلفة حتى في أكثر الدول تقدماً، بينما أن التوفيق والوساطة يمثلان آلية بديلة لتسوية المنازعات أكثر كفاءة وأقل تكلفة ويمكنهما حل النزاعات في مرحلة مبكرة من الخصومة حتى بالنسبة للنزاعات الأكثر عمقًا وتعقيدًا، فعمليتي التوفيق / الوساطة توفران إجراءات ترفع من مستوى التواصل، وتعزز الثقة، ومن شأنها حل النزاعات بمقتضى اتفاقيات قابلة للاستمرارية والتنفيذ، وغالبًا ما تحافظ على سمعة الأطراف والعلاقات التجارية بين الشركات ورجال الأعمال والمستهلكين، حيث أنه من أسرار النجاح في العلاقات التجارية “وسيط محترف وأشخاص مناسبون حول طاولة الحوار”. 

كما تضمنت الدورة دراسة مقارنة سريعة في الطرق البديلة المستحدثة لتسوية المنازعات التجارية (ADR) في التشريعات العربية والأجنبية مع بيان طريقة تطبيقها من قبل المحاكم في تلك الدول.

بالإضافة إلى استعراض أبرز الاتفاقيات الدولية في مجال الوسائل الديلة لحل المنازعات على صعيد المجتمع القانوني الدولي في السنوات الأخيرة، ومنها اتفاقية الأمم المتحدة بشأن اتفاقات التسوية الدولية المنبثقة من الوساطة، والتي تعرف أيضاً باسم اتفاقية سنغافورة في شأن الوساطة في عام 2019. والتي وقعت من قبل 53 دولة، ومع ذلك لم تدخل حيز التنفيذ سوى في ست دول فقط حتى الآن. وقد وسعت اتفاقية سنغافورة من نطاق الاعتراف الدولي بالتسويات القائمة على الوساطة وإنفاذها من أجل تعزيز اللجوء إليها لحل النزاعات الدولية.

واشتملت الدورة التدريبية على أهم المهارات التي يجب أن يتمتع بها الموفق/الوسيط في إدارة الجلسات والحوار، وموقفه القانوني وصلاحياته، وتدريبات عملية على صياغة اتفاق التوفيق/الوساطة وكذلك اتفاق التسوية النهائية.

وتعد هذه الدورة إحدى فعاليات البرنامج السنوي المشترك بين مركز الكويت للتحكيم التجاري بغرفة تجارة وصناعة الكويت وإدارة الفتوى والتشريع بمجلس الوزراء الكويتي، وذلك في إطار نشر وتعزيز ثقافة التحكيم والوسائل البديلة لحل المنازعات في الأوساط التجارية ورفع كفاءة أطراف العملية التحكيمية من محكمين وخبراء ومحامين وقانونيين، لإعداد جيل قانوني من منتسبي الإدارة متخصص محلياً ودولياً في مجال الوسائل البديلة لحل المنازعات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق