أخبار العالمأخبار عاجلةأخبار كورونا حول العالمالكويت

مسؤولة أممية: تخطيط دولة الكويت متسق ونموذجي بتنفيذ الإجراءات لتخفيف آثار (كورونا)

اشادت المنسق المقيم للأمم المتحدة بالإنابة لدى البلاد هيديكو هادجيالي بحكومة وشعب الكويت على التخطيط المتسق والنموذجي بتنفيذ الإجراءات الوطنية لأكثر من عام لمنع وتخفيف تأثيرات فيروس كورونا المستجد (كوفيد19).
ونوهت هادجيالي في بيان اليوم الثلاثاء بمناسبة (اليوم العالمي للسلامة والصحة في العمل 2021) الذي يصادف غدا بالإجراءات الوقائية وتحديثها بانتظام من جانب الجهات الحكومية والقطاع الخاص والمؤسسات التعليمية وفي مقدمهم القطاع الصحي والعاملين بالخطوط الأمامية.
وافادت ان منظمة العمل الدولية تنوه أيضا بالعمل الدؤوب الذي يقوم به شركاؤها الاجتماعيون في البلاد والذي يركز على زيادة الوعي بين جميع أصحاب العمل والعمال.
واشارت الى ان هؤلاء الشركاء قاموا باطلاق حملات إعلامية متنوعة بوسائل الإعلام التقليدية والاجتماعية لاستهداف العمال المقيمين بلغاتهم المختلفة مع إرشادات حول كيفية الحماية من كورونا.
وذكرت انه وفي السنوات القليلة الماضية أجرت (العمل الدولية) بالتعاون مع حكومة الكويت تقييما شاملا لنظام تفتيش العمل وخدمات الصحة والسلامة المهنية وبناء على نتائج التقييم قدمت توصيات لاصلاحات تتماشى مع معايير العمل الدولية ذات الصلة.
وافادت انه تم اجراء العديد من برامج بناء القدرات بشأن إجراءات تفتيش العمل الحديثة والسياسة والبرنامج الوطنيين للسلامة والصحة المهنيتين وأنظمة إدارة السلامة والصحة في قطاعات محددة.
ومن جانبه قال ممثل منظمة الصحة العالمية لدى دولة الكويت الدكتور أسعد حافظ في بيان مماثل ان جائحة (كوفيد 19) كشفت عن أزمة صحية مهنية في أماكن العمل في جميع أنحاء العالم.
واشار حافظ الى ان منظمة الصحة العالمية كانت وبالتعاون مع شركائها في طليعة الداعمين لضمان بيئة عمل آمنة للجميع مع التركيز بشكل خاص على العاملين الصحيين الذين عانوا أكثر من غيرهم.
وأكد أن منظمة الصحة العالمية ستواصل العمل مع وزارة الصحة الكويتية وشركاء الأمم المتحدة وجميع المعنيين في البلاد لتحسين وتعزيز أنظمة الصحة والسلامة المهنية.
واضاف انه بهذه المناسبة ستشارك منظمة العمل الدولية ومنظمة الصحة العالمية في فعالية قسم الصحة البيئية والمهنية في كلية الصحة العامة بجامعة الكويت لتبادل أفضل الممارسات في مجال الصحة والسلامة المهنية فيما يتعلق ب(كوفيد19) ومناقشة الاتفاقيات الدولية المتعلقة بالصحة والسلامة المهنية والنظافة.
يذكر أن منظمة الأمم المتحدة تحتفل باليوم العالمي للسلامة والصحة في العمل في 28 أبريل من كل عام والذي احتفلت به منظمة العمل الدولية لأول مرة في عام 2003.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق